سعود الهنائي يتوج بالمرحلة الأولى ويعقوب العامري بالثانية

إثارة وتنافس في سباق إكستريم بهلا الثاني للسيارات –
بهلا- أحمد بن ثابت المحروقي –

شهدت منافسات سباق اكستريم بهلا الثاني للسيارات الذي نظمه بنجاح فريق الرحال التابع لنادي بهلا ضمن أجندته السنوية، وقد رعى حفل انطلاق السباق وتكريم الفائزين الشيخ عبدالله بن الوليد بن زاهر الهنائي الرئيس التنفيذي لمجموعة الهنائي وبحضور أحمد بن صالح اليحيائي رئيس فريق الرحال بنادي بهلا وعدد من الشخصيات الرياضية وجمع غفير من الجماهير التي حضرت وتابعت مراحل السباق من مختلف محافظات وولايات السلطنة وتخلل السباق مسارات جبلية وحجرية ومعاضل طينية وترابية متعددة.
وقد حظيت مراحل السباق الاثارة والتشويق في طول مساره البالغ 6 كيلو و800 متر من خلال القيادة بمهارة من قبل المشاركين من هواة المحركات في السلطنة بالقيادة في الطرق الوعرة بمنطقة عين وضاح بولاية بهلا على مجرى الوادي وبين الجبال والتلال بمشاركة 15 مركبة ذات دفع رباعي مهيئة لمثل هذه الطرق الصعبة والأماكن الوعرة. وقد تم تقسيم السباق إلى مرحلتين المرحلة الأولى يتم فيها اجتياز المعاضل على الطرق الجبلية ومسارات الأودية والمرحلة الثانية اجتياز المعاضل على الطرق الطينية والترابية الصعبة.
وبذلت إدارة فريق الرحال التابع لنادي بهلا جهودا جبارة من أجل إنجاح هذا السباق وإخراجه بالصورة المشرفة حيث سبقه الإعداد والتنظيم لمثل هذا السباق وتمت دعوة المهتمين للمشاركين في الفعالية والتنافس وتوفير جو من الإثارة والحماس، كما تم اختيار منطقة عين وضاح كمسار لهذا السباق نظرا لما يتميز به الموقع حيث يعد مزارا سياحيا على مجرى وادي بهلا ويقصده الزوار من مختلف ولايات السلطنة للاستجمام في مساحته الممتدة من أعالي الوادي ويعد مكانا ملائما لإقامة مثل هذه السباقات لوجود العديد من المعاضل والطرق الوعرة.
مراحل السباق المثيرة قدمت من خلالها لوحة استعراضية أبرزت فن القيادة على الطرق الجبلية الوعرة واجتياز المعاضل العسرة والتي نجحت إدارة السباق في اختيارها وتهيئتها بإتقان وإحكام، منها المعاضل الجبلية والطينية والمائية والترابية. وواجهت المركبات المشاركة صعوبة في اجتياز بعض المعاضل واحتاجت للدعم الفني في تخطيها، بينما لم تتمكن أية مركبة من اجتياز معضلة الطين نظرا لتعمقها وصعوبة إخراج المركبة منها إلا بمساندة الدعم الفني، وتفاعل الجمهور العريض الذي حضر من مختلف أنحاء السلطنة مع فواصل الإثارة حيث توزعت الجماهير على مسارات الطريق وعلى التلال الجبلية لمتابعة السباق من الأعلى، وكانت نقطة المعضلة الطينية هي الأكثر إثارة لصعوبة اجتيازها رغم التشجيع والدعم الكبير وصوت هتافات الجماهير وتحفيزها للمشاركين.
وشهد السباق حضورا لافتا من قبل المصورين والمهتمين بالتقاط صور الأحداث في تسجيل هذه اللحظات المثيرة لعشاق الضوء حيث توزعوا على مختلف نقاط السباق ووثقت هذه الإثارة بالصور الإبداعية التي كشفت جماليات الإثارة والمتعة.
كما شهد السباق وقبل انطلاقته انسحاب عدد من المركبات التي تعطل البعض منها وبعضها واجه صعوبة في الخوض في معاضل السباق الوعرة مما تعذر مشاركتها بينما أبدى باقي المشاركين تحمسهم لاجتياز هذه المعاضل والانطلاق بدافعية عالية وسط تشجيع الجماهير.

التكريم للفائزين

وقامت اللجنة المنظمة للسباق بفرز النتائج في مراحل السباق وتقييم الزمن لكل مشارك. وقام راعي المناسبة الشيخ عبدالله بن الوليد بن زاهر الهنائي بتكريم المؤسسات الراعية والداعمة لسباق اكستريم بهلا الثاني وتكريم الفائزين في مراحل السباق وحقق المركز الأول في المرحلة الأولى المتسابق سعود بن الوليد الهنائي في زمن قدره 15.37 دقيقة وفي المرحلة الثانية حقق المركز الأول المتسابق يعقوب بن سليمان العامري في زمن قدره 13.09 دقيقة. وفي المستوى العام نال كأس المركز الأول المتسابق يعقوب بن سليمان العامري بزمن 29.17 دقيقة وحقق كأس المركز الثاني المتسابق سعود بن الوليد الهنائي بزمن 34.44 دقيقة.
وفي المركز الثالث المتسابق فهد بن ناصر الغسيني بزمن 34.46 دقيقة وفي المركز الرابع المتسابق محمد بن ناصر الشريقي بزمن 36.46 دقيقة وفي المركز الخامس المتسابق راشد بن سالم الريامي بزمن 37.17 دقيقة. كما تم تكريم المشاركين أحمد بن حمود الرحبي ومحمد بن حمود الرحبي وسامي بن حمود الرحبي على جهودهم وتعاونهم في إنجاح فعاليات السباق ، وقدم أحمد بن صالح اليحيائي رئيس فريق الرحال هدية تذكارية لراعي المناسبة.