كيهان – العقوبات الأمريكية ضد روسيا تضر بالأوروبي

تحت عنوان العقوبات الأمريكية ضد روسيا تضر بالاتحاد الأوروبي، أوردت صحيفة «كيهان» تحليلاً فقالت: يتفق غالبية الخبراء على أن العقوبات الأمريكية المفروضة على روسيا وإيران والصين ولكي تكون لها نتائج ملموسة ينبغي أن تنضم إليها دول أخرى لاسيّما من القارة الأوروبية إلّا أن هذا الأمر يصطدم بحقيقة لا يمكن تجاهلها وهي أن هذه العقوبات ستضر بالدول الأوروبية نفسها خصوصاً التي لها علاقات اقتصادية واسعة مع روسيا وإيران والصين.
وقالت الصحيفة: من المعلوم أن قطاع الطاقة الأوروبي موجه بشكل كبير نحو روسيا، ومن شأن العقوبات الأمريكية المفروضة على موسكو أن تهدد مستقبل المشروع الرئيسي لنقل الطاقة «السيل الشمالي 2» والذي تبلغ قيمته مليارات الدولارات وهذا يعني أن الكثير من الدول الأوروبية ستغدو ضحية عقوبات واشنطن المفروضة على روسيا.
وألمحت الصحيفة إلى أن الدول الأوروبية مقتنعة بأنها ستتضرر من العقوبات الأمريكية المفروضة على روسيا وإيران والصين، بل يمكن التأكيد بأن العملة الأوروبية «اليورو» تقف الآن أمام احتمال خسارة إمكانيتها للتحول إلى عملة رئيسية لتحل محل الدولار في الفضاء الاقتصادي والمالي الأوراسي الواسع الذي يقوم على كاهل دول مهمة كروسيا والصين والهند والتي أخذت تنتهج طريقة التعامل بالعملات الوطنية بدلا عن الدولار في العلاقات الاقتصادية والتجارية الضخمة فيما بينها.
وخلصت الصحيفة إلى نتيجة مفادها بأن حبل العقوبات الأمريكية ضد روسيا والصين وإيران قد يرتد ليلتف حول عنق أمريكا والدول الأوروبية التي تساندها في هذا المجال ما لم تعمد العواصم الغربية لاتخاذ خطوات عملية تحول دون ذلك.