29 نوفمبر سباق تحدّي الجري الجبلي «ألترا تريل مون بلان» بالجبل الأخضر

بدأ العدّ التنازلي لانطلاق سباق تحدّي الجري الجبلي «ألترا تريل مون بلان – عُمان» والذي سيشهد مشاركة أكثر من 455 متسابقا من 50 بلدا ينطلقون يوم الخميس 29 نوفمبر في تمام الساعة السابعة والنصف مساءً من نيابة بركة الموز ومرورا بمرتفعات وقرى متعددة بالجبل الأخضر وانتهاءً بولاية الحمراء يوم السبت 1 ديسمبر المقبل بإجمالي مسافة 137 كم. ويعدّ السباق حدثا مهما ضمن روزنامة استراتيجية السياحة الرياضية لبرنامج “تنفيذ”، كما أنه الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وسيقطع فيه العداؤون خط البداية وسط أجواء ودرجات حرارة متفاوتة مرورا بمسارات جبلية صعبة ونائية ما يتطلب منهم مستويات ومهارات عالية من القدرة والتحمل والجري والتسلق. وقد شهد الحدث الرياضي منذ الإعلان عنه وفتح باب التسجيل في وقت سابق من العام الجاري قبولا واسعا أدى إلى استقطاب العديد من العدائين والرياضين من مختلف دول العالم للتسجيل. تجدر الإشارة إلى أن السباق يأتي بدعم وزارة السياحة كما أن التنظيم اللوجستي والفني سيكون تحت إدارة عُمان للإبحار.
وقد تم تصميم مسار السباق ليمرّ المشاركون فيه بعدد من المعالم التاريخية والمقوّمات الطبيعية الفريدة ما يتيح لهم فرصة استكشاف التنوّع الذي تزخر به السلطنة، حيث يصل أقصى ارتفاع للمسار إلى 2200 متر عن مستوى سطح البحر مروراً بمعالم قديمة كحصن بيت الرديدة وحارة السيباني في بركة الموز ووادي بني حبيب في الجبل الأخضر، إضافة إلى المرور بمزارع النخيل والمروج والوديان العميقة والممرات الضيقة وحتى خط نهاية السباق بولاية الحمراء، كما تم الأخذ في عين الاعتبار خلال إنشاء المسار عنصر الاستدامة بحيث لا يتم المساس بالمقومات والعناصر البيئية المحيطة، ليحظى المسار بالانفراد الذي تكفل باستقطاب هواة الجري والمشي والتسلّق طيلة العام وليس خلال السباق فحسب.
هذا ومن الأسماء البارزة التي ستشارك في السباق العداء جيسون شيلارب والذي يعتبر أفضل متسابق أمريكي في نسخة “ألترا تريل مون بلانك” لعام 2014، وكذلك العداء ومتسلق الجبال السويدي إيدا نيلسون، والعداء السويسري ديجو زبيدي بازوس ومواطنه الآخر أندريا هوسر متسابق الدراجات الهوائية الجبلية وبطل بطولة الطواف العالمي لعام 2017 بالإضافة إلى العداءة الأمريكية ميرديث إدواردز والتي تعتبر واحدة من العداءات الرائدات والأكثر شعبية في سباقات تحدّي الجري وبطل سباقات ألترا تريل العالمية لعام 2016، والعداء الليتواني جيديمينياس جرينيوس. وكما انضمت مؤخراً في السباق العداءة سامانثا تشان صاحبة المركز الثالث في سباق تحدّي جبال “جاوليجونج” 2018م لمسافة 125 كم في الصين، والتي تعد أشهر عداءة في هونج كونج. ويمتدّ سباق تحدّي الجري الجبلي والذي يمتد لمسافة 137 كيلومترا منها 7800 متر صعودا وبدون توقف في أكثر المناطق الجبلية إثارة في العالم، وهو كما وصفه ميشيل بوليتي مؤسس السباق الرئيسي المقام في فرنسا بأنه: “حدث رياضي بارز لا بد من المشاركة فيه”.
وفي هذا الصدد، أعربت سلمى بنت علي الهاشمية الرئيسة التنفيذية للتسويق بعُمان للإبحار: “سعداء جداً في استضافة سباق تحدّي الجري الجبلي والذي عمل على استقطاب العديد من العدائين الدوليين وأصحاب الإنجازات رغبةً منهم في المشاركة واستكشاف السلطنة وتضاريسها الجميلة”.
“وأضافت: سيعمل حدث ألترا تريل مون بلان في عُمان على الترويج السياحي للسلطنة وما تتمتع به من مقومات ومناظر طبيعية وخلابة. كما نأمل أن يتمكن المتسابقون وعائلاتهم وأصدقائهم من الاستمتاع بأوقاتهم واستكشاف العادات والتقاليد وثقافة وكرم الترحيب والضيافة العمانية”.
ومن المتوقع أن يقطع العداؤون الأسرع مسافة 137 كم في حوالي 20 ساعة إلى خط النهاية أي أقل بقليل من وقت قطع سباق “ألترا تريل مون بلان” بالكامل، مما يعطي مؤشرا جيداً على مدى إثارة وقوة التحدّي! وقد تصل درجة الحرارة إلى 25 درجة مئوية في الفترة النهارية في مسارات الأودية و10 درجات مئوية في المسارات الجبلية والتي تعتبر مناسبة للعدائين لمتابعة مسارهم.
حيث من المتوقع أن تنخفض درجة الحرارة إلى ما تحت الصفر ليلاً. الجدير بالذكر أن الحدث تم تصميمه ليُسلط الضوء على جمال عُمان الطبيعي وجذب العدائين إلى مضمار السباق الذي يُعتبر رحلة استثنائية في عُمق المناطق الداخلية لسلسلة جبال الحجر، حيث يمر المسار بالعديد من القرى والمباني والطرق التقليدية التي تم تهيئتها وتطويرها من قبل المنظمين على امتداد ما لا يقل عن 100 كم، مع الأخذ في الاعتبار بأن تصميم وتطوير مسار السباق سيكون له مردود إيجابي على المجتمع المحلي وسيساهم في الترويج لسياحة المغامرات في تلك المناطق، حيث يتم تنظيم هذا الحدث الدولي من قبل فريق ألترا تريل مون بلان والعلامة التجارية العالمية مون بلان.