لجنة التصفيات الأولية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن تختتم أعمالها بـ «سناو»

المضيبي – علي بن خلفان الحبسي –

اختتمت لجنة التصفيات الأولية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم والتي ينظمها مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم في نسختها الثامنة والعشرين لهذا العام تقييم المشاركين من ولاية المضيبي وذلك بالمركز الثقافي بنيابة سناو بمشاركة 216 متسابقا وذلك على مدى يومين.
وتتضمن المسابقة (6) مستويات المستوى الأول حفظ القرآن الكريم كاملا مع التجويد والمستوى الثاني حفظ (24) جزءا متتاليا مع التجويد والمستوى الثالث حفظ (18) جزءا متتاليا مع التجويد والمستوى الرابع حفظ (12) جزءا متتاليا مع التجويد والمستوى الخامـس حفظ (6) أجزاء متتالية مع التجويـد وفي المستوى السادس حفظ جزأين مع التجويد. يذكر أن المسابقة هذا العام تقام في 25 مركز على مستوى السلطنة ويشارك في تصفياتها الأولية 2030 من الحافظين للقرآن الكريم من الذكور والإناث ومسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم نشأت بموجب توجيه سام من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-، وتعد مكرمة لأبناء شعبه الوفي إيماناً بأهمية الكتاب العزيز، كونه دستور هذه الأمة وأملها الواعد، كما أنه لا سبيل إلى تلك الغاية إلا بحفظه وتلاوته ومعرفة علومه وتطبيق أحكامه.
ومن أهم الأهداف التي ترمي إليها المسابقة حث العمانيين على حفظ القرآن وتمثله، والسير وفق منهجه، وعلى هدي  تعاليمه وتربية جيلٍ قرآني، حامل لكتاب الله، داعٍ إلى الخير وعنصرٍ فاعلٍ في إصلاح المجتمع والأمة وإيجاد قارئين مجيدين للقرآن متقنين لأدائه، وفق ما اصطلح عليه العلماء والحفاظ وتعزيز حضور السلطنة في المسابقات القرآنية الدولية، والسعي بهم لرصد المستويات المتقدمة، التي تترجم النظرة السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة -حفظه الله ورعاه- من وراء التوجيه بمثل هذه المسابقة.