تنوع أسباب العودة للحفاض – طرق تحفيز الطفل لاستعمال المرحاض مجددًا

تعتبر فترة تنظيف الطفل من الحفاض صعبة عند معظم الآباء والأمهات، خاصة إذا بدأ الطفل بالتعلم ثم تراجع فجأة وعاد للحفاض، فأحياناً وبعد مرور أسابيع على تنظيف الطفل تماما من الحفاض، يعود الطفل فجأة لينتكس ويصبح غير قادر على استعمال المرحاض، وتكثر الحوادث والملابس المتسخة.
وقد يصاب الطفل بانتكاسة بسيطة، تجعله ينسى ما علمته إياه أثناء تنظيفه من الحفاض، وقد تتنوع الأسباب وراء ما يحدث ولكنها تكون بسيطة ولها حل في غالبية الأحيان، لذا، عليك أن تتحلي بالصبر ورباطة الجأش وعليك اتباع الخطوات التالية:

1- حافظي على هدوئك:

مع أن الموضوع قد يكون محبطًا بالنسبة لك، إلا أن عليك أن تتذكري دوما أن هذه الفترة من التراجع هي فترة مؤقتة فقط وطبيعية، ورغم تنوع الأسباب وراءها، إلا أن الأمر قابل للإصلاح.

2- لا تعاقبي الطفل:

يقول الخبراء: إن معاقبة طفلك على تبليل سريره لن يعود عليك وعليه سوى بنتائج عكسية، فعلى سبيل المثال إذا قمت بضرب الطفل ومعاقبته في كل مرة يبلل فيها سريره أو ثيابه، فإن هذا قد يجعله يجبر نفسه على تحمل عدم إخراج البول والفضلات، ما قد يؤدي للإمساك ومشاكل في جهازه الهضمي.

3- شجعي طفلك بشكل إيجابي:

قومي بتنظيف أي أوساخ على السرير أو ثياب الطفل بهدوء ودون صراخ، وقومي بالتركيز على تعليم الطفل أي عادات إيجابية أخرى بدأ بتعلمها مؤخرا، مثل: الجلوس على الطاولة، غسل اليدين…إلخ. بشكل عام يعتبر التحفيز الإيجابي أمرا يود الجميع سماعه، سواء البالغين أو الأطفال، لذا أشعري طفلك بالحنان الإضافي والإيجابية عبر القبل والعناق، وقومي بتوفير حوافز مادية وجوائز بعد كل مرة ينجح فيها الطفل باستخدام المرحاض.
4- استشيري الطبيب:

عليك استشارة طبيب الأطفال حال حدوث التراجع عند طفلك، وذلك لإزالة أي شك في إصابة الطفل بأي التهابات أو أمراض قد تكون السبب فيما حدث.

5- ابحثي عن سبب التراجع:

قد يكون حدوث الانتكاسة هذه لدى الأطفال الأكبر سنًا أمرًا يعود لبيئة سلبية وظروف نفسية معينة يمر بها الطفل. لذا حاولي التحدث مع طفلك وفهم ما يحدث معه تحديدًا، فمعرفة السبب سوف يسهل عليك الخروج بحل مناسب.
6- تعاطفي مع الطفل:

عليك الاعتراف لطفلك أنه من الصعب الإلمام بكل ما يحدث في حياته، داخل البيت وخارجه.
وعليك الحديث معه أكثر واستعمال قصص من طفولتك تتعلق بوقت تعرضت فيه أنت أو والده أو قريب بالغ يعرفه الطفل للانتكاسة ذاتها وكيف خرج منها، ليعرف الطفل أن ما يحدث معه طبيعي تماما.

7- أعيدي بدء التدريب مع طفلك:

تذكري أن أساليب التدريب التي اتبعتها في وقت سابق قد لاقت نجاحًا مع طفلك، لذا قومي باستخدام الأساليب ذاتها من جديد، وضعي نظامًا خاصًا، مثل تحديد أوقات محددة لاستخدام المرحاض، وجعل الأمر روتينيًا بالتدريج بالنسبة للطفل.
لا تستعملي القوة مع الطفل، ولا تجعليه يشعر بأنه واقع في مشكلة كبيرة ولا تضغطي عليه بشكل مضاعف، بل قومي بإعادة إدخال هذا التدريب ليوم الطفل بشكل تدريجي.

8- اجعلي توقعاتك واضحة وواقعية:

كرري أمام طفلك أنك تريدين رؤيته وقد تعلم استعمال المرحاض، وأنك ترغبين في رؤية ملابسه الداخلية نظيفة دومًا، وشجعيه على أنه يستطيع القيام بذلك بالتأكيد لكي تزيدي من ثقته بنفسه.
9- أسباب تراجع الطفل عن استعمال المرحاض:
قد يمر الطفل بظروف نفسية سلبية أو يكون مصاباً بنوع من التوتر، أو قد يكون مرهقًا أو مشغولا باللعب فينسى نفسه دون أن يشعر، وفي بعض الأحيان قد تطرأ ظروف جديدة تساهم في حدوث هذا التراجع، مثل:
– ولادة أخ أو أخت للطفل.
– الانتقال من بيت لآخر.
– الانتقال لمدرسة جديدة.
– تغيير جليسة الأطفال التي اعتاد عليها الطفل.
– تغير في عادات الأب والأم.
– تغيرات اجتماعية معينة في عائلة الطفل. (ويب.طب)