مخيم نهاية الأسبوع الكشفي بشعار «الكشفية مهارات وقيم»

كتب – سيف السيابي –

انطلقت مساء أمس على أرض مخيم السلطان قابوس الكشفي بالملدة بمحافظة جنوب الباطنة فعاليات المخيم نهاية الأسبوع الكشفي لمرحلتي الكشاف والكشاف المتقدم تحت شعار(الكشفية قيم ومهارات) والذي يقام خلال الفترة من 18 – 20 من شهر أكتوبر الجاري بمشاركة 70 كشافا وقائدا والذي ينفذه قسم الكشافة والمرشدات بالمديرية العامة للتربية والتعليم بجنوب الباطنة. يذكر أن إدارة المخيم عقدت في وقت سابق اجتماعا لمناقشة البرامج وتوزيع الإعمال لضمان تحقيق أهداف المخيم في استثمار طاقات الكشافة المشاركين وبث روح التنافس الشريف ، ويتضمن المخيم عدد من الأنشطة العلمية والثقافية والكشفية والتقنية والرياضية والكشفية والأعمال التطوعية إضافة إلى الجلسات التدريبية وصقل المهارات وغيرها.
ويتضمن برنامج مخيم نهاية الأسبوع لمرحلتي الكشاف والكشاف المتقدم تدريب الكشافة المشاركين على مراسم رفع العلم ، وألعابا ترفيهية منهجية ومسابقات علمية وثقافية ويشتمل البرنامج أيضا التدريب على مهارات وفنون حياة الخلاء واستخدامات الحبال والبوصلة والشفرات وعددا من البرامج القيمة التي من شأنها أن تثري معارف الكشافة المشاركين وتصقل مهاراتهم وتنمي مواهبهم.
وقال سنان بن محمد الخروصي قائد عام المخيم بأن مخيم نهاية الأسبوع له أهداف كثيرة نذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر تنفيذ البرامج التدريبية المقررة من قسم الكشافة والمرشدات بالمحافظة للفرق الكشفية وتعويد الفتية على التجمعات الكشفية الممنهجة وعلى الاعتماد على النفس وتبادل الإفطار مع زملائه الكشافة أيضا إكساب الكشاف المعارف الواسعة والمهارات المتنوعة والقيم النبيلة التي تتميز بها الكشفية العمانية وإتاحة الفرصة أمام القادة والكشافة على تفعيل وممارسة البرامج الكشفية المتنوعة علاوة على إيجاد مساحة كافية لصقل المهارات والهوايات لدى الكشافة المشاركين في المخيم.
وأضاف السناني: تأتي المخيمات الكشفية كمساحة واسعة لإكساب الفتية ما تتميز به الحركة الكشفية من معارف كثيرة ومهارات متنوعة وقيم نبيلة ، تسهم في إعداد هذا الكشاف ليكون مواطنا مساهما في بناء هذا الوطن المعطاء، وكذلك تعتبر المخيمات الفرصة السانحة لكل المهتمين بالنشاط الكشفي على تبادل الخبرات المعرفية منها والمهارية وصقل المواهب وتنميتها.
وأكد السناني على أن المخيم يتضمن العديد من الفعاليات الكشفية منها والترفيهية والحركية والفكرية ؛ وذلك من خلال ورش التدريب التي ستعقد خلاله وكذلك الرحلة الخلوية التي ستقام مساء يوم الجمعة، و التي سيمارس فيها الكشافة العديد من المهارات التي اكتسبوها سواء في البيئة المدرسية أو الأسرية أو من خلال الخبرة الكشفية التي يمتلكونها ، ويشارك في هذا المخيم من القيادات الكشفية المتميزة في المحافظة 15 من القادة الكشفيين موزعين بين إدارة المخيم وإعداد وتنفيذ برامج المخيم والتغطية الإعلامية و 50 كشافا يمثلون مختلف مدارس المحافظة .
وأشاد علي بن مبارك المعولي بجهود المديرية العامة للتربية والتعليم بجنوب الباطنة ممثلة بقسم الكشافة والمرشدات والتي تسعى دائما لإقامة مثل هذه المخيمات التدريبية التي تصقل مهارات الكشافة المشاركين وتنمي مواهب، وتعد فرصة لزيادة المعارف والمعلومات الكشفية وبيئة خصبة للتدريب والاستعداد للمسابقات على المستوين المحلي والمركزي ، إذ يتوفر برنامج مخيم نهاية الأسبوع والذي أتى بشعار ( الكشفية قيم ومهارات ) على تدريب الفتية على مراسم رفع العلم وعدد من الأعمال الريادية والتكليفات الكشفية وورش تدريبية تهدف إلى زيادة رصيد المعرفة لديهم وإكسابهم مهارات جديدة كورشة التعلم على فك الشفرات وورشة البوصة وتحديد الاتجاهات وورشة الحبال والربطات والتدريب على كيفية نصب الخيام. وأضاف : ويتضمن برامج اليوم الثاني أيضا على رحلة خلوية والتي سيتوزع فيها الكشافة على ثلاثة خطوط سير والتي تهدف إلى تعميق الإيمان بالله من خلال التفكر بقدرة الخالق في نفوس الكشافة واكتساب القيم والسمات الأخلاقية من حيث الانضباط والصبر وقوة التحمل والعمل بروح الفريق الواحد وأيضا الاعتماد على النفس والشعور بالثقة وتحقيق الذات بين أحضان الخلاء والطبيعة وإكسابهم مهارات جديدة.