مسقط جاهزة .. لانطلاق أقوى بطولة هوكي في آسيا

ساعة التحدي اقتربت .. الهند – باكستان .. التذاكر نفدت –

لم يتبق إلا 24 ساعة على انطلاق أهم حدث آسيوي في الهوكي الذي تستضيفه السلطنة في الفترة من الثامن عشر وحتى الثامن والعشرين من الشهر الحالي بمشاركة ستة منتخبات .. باكستان والهند وماليزيا وكوريا واليابان ومنتخبنا وقد وصلت كل الفرق إلى أرض السلطنة .
وأنهى اتحاد الهوكي والآسيوي كل الترتيبات لبدء منافسات البطولة التي تنطلق غدا بمباراة ماليزيا مع اليابان في الساعة السابعة إلا خمس دقائق ويفتتح منتخبنا شريط لقاءاته أمام منتخب الهند في الساعة التاسعة وعشر دقائق وقال القبطان طالب الوهيبي رئيس اتحاد الهوكي انه تم الانتهاء من الترتيبات النهائية وكل شيء جاهز لانطلاق أقوى بطولة على مستوى آسيا بمسقط وبالأمس أقيم حفل إزاحة الستار عن كأس البطولة وهو عبارة عن ( مبخرة ) وصُنع في الهند ويزن 7 كيلوجرامات .

وقال إن الحدث كبير بمعنى الكلمة ونتوقع أن تكون المنافسة قوية جدا والحدث يعطي للعالم مدى اهتمام السلطنة بالرياضة بوجه عام وبلعبة الهوكي بوجه خاص ومنتخبنا جاهز لتقديم مستويات مشرفة على الرغم من غياب أربعة الى خمسة لاعبين لعدم التفرغ من عملهم وتم اختيار وجوه شابة لسد النقص والبطولة تحفيز لهم للاستفادة وعلى اللاعبين تطبيق تعليمات الجهاز الفني وبالنسبة لمباراة الهند وباكستان فإن التذاكر قد نفدت ولقد تم مراعاة الظروف حيث طالبنا الاتحاد الآسيوي بأن يكون سعر التذكرة 34 يورو ولكن تم تخفيضها إلى ريالين فقط .
دافع كبير للاعبين
وقال طاهر زمان مدرب المنتخب الوطني إن البطولة دافع كبير للاعبين لكسب مزيد من الخبرة كونها تقام لأول مرة في السلطنة وأن يلعبوا أمام افضل خمس فرق في آسيا وعلى مستوى الاتحاد الدولي ولا شك أن الضغط سيكون كبيرا على اللاعبين ولقد عالجنا الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون أثناء المشاركة في بطولة الألعاب الآسيوية التي أقيمت في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، كما ان اللعب في أرضنا يمنح اللاعبين مزيدا من الثقة في إمكانياتهم لتحقيق نتائج إيجابية وتقديم المستوى المشرف ولقد حدثت تغييرات في القائمة التي شاركت في جاكرتا بسبب بعض الظروف الخارجة عن إرادتنا حيث يغيب عدد من العناصر من بينهم محمود سالم ( الكابتن ) وعلي الزدجالي وباسم خاطر ومحمود عاشور وتعرض مهنا الحسني وعماد الحسني للإصابة وسيعود إلى القائمة حماد النوفلي وتم اختيار سند الفزاري لأول مرة واختير أيضا سليمان النوفلي ومحمد عبدالله معتوق … ومحمد بدر لاعب الشباب ولا شك ان وجود العناصر الشابة فرصة لهم لاكتساب مزيد من الخبرة وإضافة ثلاثة من المهاجمين الجدد من بينهم محمد اللواتيا .
وفي سؤال لعمان الرياضي عن قصر فترة الإعداد وبطولة جاكرتا ومسقط قال طاهر زمان نعترف أن الفترة قصيرة جدا وحاولنا ان نعالج كل الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون كما حللنا كل المباريات ومن أبرز السلبيات في الربع الثالث من المباراة يفقد اللاعبون استراتيجية اللعب دائما مع الفرق الكبيرة فتحدث الأخطاء وأكدت على اللاعبين انهم مطالبون بتأدية المستوى الذي يظهرون عليه في اللقاءات الرسمية وإننا ندرك حجم مستويات الفرق المشاركة في البطولة ونعتبرها تجربة ثرية للمنتخب حيث من خلالها يمكن تطوير قدرات اللاعبين بشكل افضل وهي تحد جديد ولا شك أن غياب ستة عناصر له جوانب سلبية ولا نتوقع ان يضيف اللاعبون الجدد أو يصنعون الفارق ولكن من المهم ان يستفيدوا من اللاعبين الآخرين .
ورد طاهر زمان المدرب واللاعب السابق لمنتخب باكستان عن المباراة الجماهيرية والتحدي المنتظر بين باكستان والهند .. التحدي دائما كبير بين المنتخبين ونتوقع ان يمتلئ الملعب فكل الجماهير تنتظر هذه المباراة بفارغ الصبر وإقامتها في مسقط يؤكد مدى قدرة السلطنة على استضافتها لأقوى البطولات والمباريات ونتمنى ان يقدموا المباراة الأفضل في البطولة وكانت آخر نتيجة انتهت لصالح منتخب الهند 2/‏‏1 وفي رأيي الفني أن المنتخب الهندي أقوى ولكن في المباراة قد تختفي الجوانب الفنية نظرا لحساسية اللقاء وسيكون الضغط على الحكام أكثر ولكن وجود المساعدين ضمن الطاقم التحكيمي يسهل لهم الأمر .
أسعى للفوز
وقال الهولندي ارون مدرب المنتخب الماليزي ليس من السهل القول من سينافس على البطولة نظرا لأهمية وقوة الفرق المشاركة ونتطلع الصعود إلى المربع الذهبي ونعاني من غياب بعض العناصر التي تغيب بسبب الإصابات وهذه ليست المرة الأولى التي ازور فيها مسقط حيث كنت مع منتخب هولندا في عام 2005 وزرتها أيضا في فبراير من العام الماضي وأتوقع ان تكون البطولة قوية نظرا لمشاركة أفضل المنتخبات على مستوى آسيا .
ثلاث تجارب
وقال كيم بيونج مدير المنتخب الكوري الجنوبي ان الفريق بدأ الإعداد منذ أسبوع فقط نظرا للظروف التي حالت دون الإعداد المبكر بسبب ارتباط اللاعبين ولعبنا ثلاث تجارب ودية وانتهت الأولى بفوز المنتخب 3/‏‏1 والثانية التعادل 3/‏‏3 والتجربة الرابعة الفوز ب4/‏‏1 والتوقع صعب بسبب قوة المنتخبات المشاركة ولدينا نقص في التشكيلة الأساسية بسبب الإصابات وأرشح اليابان للفوز بالبطولة.
المنتخب يواصل المران
من ناحية أخرى يواصل منتخبنا تدريباته اليومية تحت إشراف المدرب طاهر زمان ومعه خالد عبدالرحمن واحمد الدرمكي وسيعلن القائمة الأساسية اليوم وكان الجهاز الفني قد اختار قائمة تتكون من أنس بن غابش النوفلي وخالد بن جمعة الشعيبي وعمار بن جمعة الشعيبي ومحمد بن حسن اللواتي وسليمان بن بخيت النوفلي ومهنا بن ناصر الحسني وأحمد بن سعيد النوفلي وحمد بن سالم النوفلي وأسامة بن رمضان نصيب وأحمد العامري وفهد النوفلي ومحمد بن عبدالله معتوق وصلاح السعدي وسند بن سالم الفزاري وقاسم موسى وأسامة الشبلي وراشد بن سالم الفزاري وصالح راسم وفيصل سيف وأحمد بدر زاهر وطه البلوشي وعدنان الحسني وإبراهيم الحسني وإبراهيم الفارسي وأسعد القاسمي.