يوم مفتوح للقلب بجراند مول مسقط

نظمت الجمعية العمانية لطب القلب بالتعاون مع المركز الوطني لطب وجراحة القلب يوما مفتوحا بمجمع مسقط جراند مول وذلك تحت رعاية معالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي -وزير الدولة ومحافظ مسقط وذلك ضمن احتفالات السلطنة باليوم العالمي للقلب الذي يصادف الـ29 من شهر سبتمبر من كل عام حيث حضر الحفل معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي -وزير الصحة- وجمع من المدعوين ومرتادي المجمع من الجمهور.
وتضمن اليوم المفتوح معرضا صحيا توعويا بصحة القلب وأمراضه وطرق العلاج والوقاية، وذلك من خلال محطات عدة تضمن لوحات ومطويات تثقيفية حيث تجول معالي السيد راعي المناسبة في أركانه واستمع والحضور إلى شرح وافٍ عن محتوياته.
وتخللت فقرات اليوم الفتوح فحوصات طبية لزوار المجمع مع تقديم المشورة الطبية والتوعية بصحة القلب وأمراضه وطرق الوقاية منها.
جاء اليوم المفتوح بهدف تحقيق العديد من الأهداف: الحد من الوفيات العالمية الناتجة عن الأمراض القلبية الوعائية، تثقيف ورفع الوعي بسلامة المجتمع وبالتالي تغيير نمط الحياة، رفع مستوى وعي المجتمعات العالمية تجاه خطورة أمراض القلب والأوعية الدموية وكيفية الوقاية منها، تثقيف المجتمع للتحكم في عوامل الخطر المسببة لمعظم هذه الأمراض، مثل: التدخين، والنظام الغذائي غير الصحي، والخمول البدني وعدم ممارسة الرياضة حيث يمكن تجنب ما لا يقل عن 80٪ من الوفيات المبكرة بسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية من خلال التخلص من العادات السيئة السابقة، التعريف بطرق الرعاية الصحية المثلى لمرضى القلب.
الدكتورة مطلوبة الزدجالية -رئيسة قسم تطوير الخدمات العلاجية بوزارة الصحة- أوضحت أن الاحتفال بيوم القلب العالمي لهذا العام جاء تحت شعار «قلبي.. قلبك»، حيث دعا الموقع الإلكتروني الرسمي الاتحاد الدولي للقلب هذا اليوم العالمي على شبكة الإنترنت، جميع الناس إلى أن يقدموا عهدا للحفاظ على قلوبهم سليمة، وذلك «من أجل قلبي، من أجل قلبك، لكل قلوبنا»، ودعا الأفراد من مختلف أرجاء العالم بأن يقطعوا وعودا بالالتزام بالطهي وتناول الطعام بشكل أكثر صحية، والقيام بمزيد من التمارين الرياضية، وتشجيع أطفالهم على أن يكونوا أكثر نشاطا وحيوية، إلى جانب الامتناع عن التدخين ورفضه، ومساعدة الأشخاص المدخنين على تركه.