قاسم المسكري: بدأت التصوير كهواية ثم أصبح مهنتي وشغفي

حاوره – علي الذهلي –

تعد شركة CropMedia من الشركات الرائدة في عالم التصوير الرقمي التي قامت بسواعد شبابها، وفق إمكانياتهم المادية البسيطة، فأصبحت هواية التصوير لديهم مهنة، استطاعوا في غضون مدة بسيطة أن يضعوا لهم بصمة في السوق المحلي، بل امتد عملهم لخارج السلطنة، فتمرسوا في عملية التصوير، لتكون عدستهم حاضرة في أغلب المناسبات إن تطلب الأمر ذلك، والمصور دائما يلعب دوراً كبيراً في توثيق الفعاليات واللحظات لكي تبقى خالدة وأرشيفا يسهُل الرجوع إليه في الوقت الذي نريد.
والتقت (مرايا) مع قاسم بن محمد المسكري مدير شركة CropMedia وكان الحوار التالي:

١- كيف جاءت فكرة إنشاء شركة CropMedia ؟
جاءت فكرة انشاء شركة CropMedia للتصوير الرقمي في البداية من منطلق باب الهواية وشغف التصوير، فأنا لدي بعض المهارات التي تعلمتها منذ صغري والتي تتعلق بكل جزئية في عالم التصوير، فأحببت أن أظل ممارساً لهذه الهواية، فجاء إنشاء هذه الشركة، وأيضاً هيأنا لأنفسنا فرصة عمل بعد حصولنا على الشهادة الجامعية من إحدى البعثات لممارسة ما كنت أشغف به منذ الصغر.

٢- ما هي اختصاصات هذه الشركة ؟
الشركات تمارس الكثير من الاختصاصات منها: توثيق جميع المناسبات والأفراح، وتوثيق جميع أنواع المعارض التجارية، وتصوير صور شخصية باستخدام استوديو، وتوثيق إعلانات لمطاعم جديدة، وتغطية الرحلات الخارجية، وتوثيق اجتماعات رسمية، وتصوير منتجات جديدة.

٣- في السوق المحلي يوجد هناك من ينافسكم في نفس المجال، بم تمتاز شركتكم لتكون لها بصمة؟
نعم يوجد في السوق المحلي الكثير من الشركات في ذات الاختصاص، لكن يبقى هناك تميز لدى شركتنا بتنوع اختصاصاتها في شتى المجالات كالتصوير والإنتاج الفني وإلى أبعد من ذلك، ونأمل قريبا في التوسع عن طريق مواكبة التقنيات التي تختص بالعالم الرقمي.

٤- كيف وجدتم العائد المادي على وضع السوق الحالي؟
العائد المادي ليس بالمكسب الذي توقعته الشركة وخاصة ضد تحديات الأزمة المالية التي تمر بها البلاد، فالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشئة ليس لها القدرة لدفع مبالغ مقابل عمل ذي جودة عالية ولكي يمتازون عن غيرهم، فهذا ينعكس على الركود الذي يحصل لشركتنا في بعض الأحيان.

٥- هل سبق والتحقتم بدورات تخصصية في مجال التصوير هذا؟
نعم، ولكن تتمحور هذه الدورات بين أفراد طاقم الشركة أنفسهم، كل فرد في الشركة عنده خبرة أو مهارة في جانب معين من التصوير يقوم بتعليم زملائه عن طريق ملتقيات بسيطة، فبهذه الطريقة الكل يستفيد من خبرات الطرف الآخر.

٦ – لا شك أن هناك عقبات لكل مشروع، فما هي العقبات التي واجهتكم؟
بلا شك العقبات لابد منها والكمال لله وحده، أولاً: أبرزها ليس للشركة رأس مال يساعدها على تنفيذ الكثير من الأفكار والرؤى التي تسعى إليها، وهذا بحد ذاته يعتبر عقبة، وثانيا: كونها ليس لديها رأس مال، لم تستطع على ضوئه إيجاد مكتب رسمي للشركة يجمع الأعضاء كلهم في مكان واحد للعمل.

٧- هل يوجد تواصل مع المؤسسات الحكومية أو الخاصة لتغطية فعالياتهم؟
نعم، منذ انطلاقتنا بنصف عام من تأسيس الشركة سعينا لبناء علاقات وأعمال مع المؤسسات الحكومية والخاصة، لكي نساهم في تغطية وتوثيق الفعاليات التي يقيمونها، فكان هناك تجاوب ورغبة من بعض المؤسسات لمد جسور التعاون مع شركتنا لتوثيق بعض الأعمال التي تقام على مدار العام، ومن المؤسسات الرائدة التي تعاونت مع مؤسستنا شركة نماء وبنك مسقط.

٨- ما الطموح المستقبلي التي تسعى إليه شركة Cropmedia ؟
الطموح الذي تسعى إليه شركة Cropmedia أن تكون رائدة محليا وعالميا في مجال التصوير والإنتاج الفني، وأيضا أن تكون لها مشاركات وإسهامات في المجال الإعلامي، كالمشاركة في بعض البرامج التلفزيونية والوثائقية مثل برنامج قمرة وناشيونال جيوغرافيك.

جريدة عمان

مجانى
عرض