المخرج محمد بن ناصر المعولي.. يطوي سجلا حافلا بالمفاخر ويرحل بصمت

رحل أمس الأول واحد من جيل الرواد الذين ساهموا في تأسيس الإذاعة في سبعينات القرن الماضي، حيث رحل عن دنيانا المخرج محمد بن ناصر المعولي عن عمر ناهز الستين عاما.
هذا المخرج الذي قضى خريف حياته في أروقة الإذاعة مخرجا وإداريا ساهم في تأسيس المشهد الإذاعي الدرامي في إذاعة سلطنة عمان، حيث قام بإخراج العديد من الأعمال والبرامج، كما أنيط له عدد من المهام في الإذاعة طيلة سنين عمله حتى بلغ سن التقاعد. حيث شغل مديرا لدائرة التسجيل والمكتبة في الإذاعة في مرحلة من مراحل عمله. كما أن له عددا من البرامج الإذاعية التي أثرت المكتبة الفنية وحققت العديد من الجوائز على المستويين الخليجي والعربي.
المعولي الذي ستخلِّد ذكراه البرامج الإذاعية التي عمل عليها وكسب منها محبة الناس له، أبرزها برنامج «شخصيات خلدها التاريخ» الذي عمل فيه مساعد مخرج وحصد على الجائزة الفضية في مهرجان الإذاعة والتلفزيون بتونس.
اشتهر المعولي بين زملائه بإنسانيته الخلاقة التي أخرجت المسلسل الإذاعي «إنسان من هذا الزمان» الذي قام بتأليفه المذيع المتألق أحمد الحمداني.
نام المعولي نومته الكبرى «قبل أن ينام القمر» هذا البرنامج الذي يمثل سهرة أسبوعيَّة وجدانيَّة تتناول الرؤى المختلفة مِن قبل فنانين وأدباء، واتخذ مساره المتفرد بعد أن أخرج برنامج «مسارات».
نقل هموم الناس ودافع عنها وحاول أن يجد لها حلولا من خلال إخراجه لبرنامج «البث المباشر» الذي كان يبث كل ثلاثاء في منتصف ثمانينات القرن الماضي.
ها هو يطوي سجلا حافلا بالمفاخر ويرحل بصمت.