رفح تشييع جثماني فلسطينيين قتلهما جيش الإحتلال

غزة-٢٨ يوليو ٢٠١٨/ أقيمت في رفح اليوم جنازة مشتركة لفلسطينيين استشهدا بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلية على حدود غزة.
وقال مسعفون في غزة إن رجلا (43 عاما) وفتى (14 عاما) استشهد وأصيب العشرات بنيران الجيش الإسرائيلي خلال احتجاج حدودي أمس.
وذكر المسعفون أن الرجل ويدعى غازي أبو مصطفى، نقل إلى مستشفى ميداني تعمل به زوجته وهي زميلة لهم سقطت مغشيا عليها عندما رأته بين القتلى والجرحى.
وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته فتحت النار لإبعاد آلاف الفلسطينيين الذين كان بعضهم يقذف الحجارة ويدفع بإطارات مشتعلة صوب السياج الحدودي في محاولة لتخريبه.
وبهذا يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 154 منذ بدء خروج المظاهرات الأسبوعية على الحدود في 30 من مارس الماضي.
رويترز