تعليمية الداخلية تحتفل بختام البرنامج الصيفي لطلبة المدارس وتكرم المجيدين

تكامل جهود التربية مع المؤسسات الحكومية والأهلية –
نزوى- أحمد الكندي –

احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية بختام فعاليات المراكز الصيفية لطلبة وطالبات المدارس التي احتضنتها خمسة مراكز بتعلمية المحافظة على مدى أسبوعين، وحملت شعار «صيفي مواطنة مسؤولة»؛ حيث جرى الحفل الختامي بقاعة الشهباء بجامعة نزوى تحت رعاية الدكتور يعقوب بن خلفان الندابي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات بوزارة التربية والتعليم بحضور أعضاء الأسرة التربوية بالمحافظة ورؤساء المراكز والطلبة والطالبات، وجاءت المراكز سعيا من وزارة التربية والتعليم لصقل قدرات الطلاب وتنمية الخبرات والمهارات المختلفة لديهم ورفع مستوى الوعي بأهمية استغلال وقت الفراغ في ممارسة الأنشطة المختلفة وتوفير بيئة تربوية مناسبة تحتوى على مثيرات مختلفة تستثير القدرات الكامنة لدى الطلاب. وألقى محمود بن سالم بن ناصر العزري رئيس قسم الأنشطة التربوي عضو ومقرر اللجنة المحلية لإدارة وتنظيم البرنامج الصيفي كلمة الختام التي أوضح فيها أن البرنامج أضحى استمرارا لجهود وزارة التربية والتعليم في تقديم رسالتها التربوية والتعليمية وتعزيز أدوارها المجتمعية خارج أوقات الدراسة الفعلية للطلبة عن طريق تقديم مناشط تربوية تمتزج فيها المعارف بالتطبيق والترفيه بشكل مرن في جو مليء بالألفة والأريحية؛ حيث سعى البرنامج في نسخته التاسعة لتحقيق جملة من الأهداف يأتي في مقدمتها غرس مفاهيم الاعتزاز بهذا الوطن وقائده المفدى، ونحن نتفيأ ظلال ذكرى الثالث والعشرين من يوليو المجيد وبناء شخصية إيجابية متزنة في جميع الجوانب النفسية والاجتماعية والثقافية والدينية والقيمية، من خلال تعميق دور البرنامج ومضامينه؛ للمساهمة بشكل مباشر في تأهيل الطلبة لخدمة مجتمعهم، كما يهدف البرنامج إلى تأكيد أهمية القيم في حياة الطالب.
وقال العزري: لقد حقق البرنامج الصيفي في نسخته التاسعة النجاح المتوقع له أسوة بالأعوام السابقة، وذلك بشهادة المتابعين للبرنامج وأولياء أمور الطلاب، والطلاب أنفسهم، وتنوعت البرامج والفعاليات والأنشطة المنفذة التي تتوافق مع أفرع البرنامج الثلاثة العلمية والثقافية والرياضية بما يلبي ميول ورغبات واهتمامات الطلاب، وذلك في بيئة تربوية جاذبة للتعلم تحتوي على مثيرات مختلفة تستثير قدرات الطلاب وإمكاناتهم، كما لمسنا من خلال المتابعة مدى الجدية والحماس الذي أظهره المشاركون من الطلاب لتحقيق أقصى درجات الاستفادة.
وقدّمت طالبات مركز المعمور الصيفي بولاية بهلا الفقرة الترحيبية؛ كما ألقت الطالبة إباء بنت محمد بن سلام الهشامية من مركز أم أيمن الصيفي قصيدة شعرية بالمناسبة، وتابع الحضور العرض المرئي عن أنشطة وفعاليات البرنامج الذي أعدّه قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي الذي تضمّن جوانب من التطبيقات والورش التدريبية التي تم تنفيذها خلال فترة البرنامج. بعد ذلك قام الدكتور راعي المناسبة بتكريم رؤساء المراكز والمُجيدين من الطلبة والطالبات وأعضاء اللجان واللجان المعاونة، كما تابع والحضور جانبا من نتاجات الطلاب والطالبات خلال فترة البرنامج.
يذكر أن البرنامج استفاد منه بالمحافظة مائتان وخمسون طالبا وطالبة، وحقق نجاحا نظرا للإعداد الجيد للجنة المحلية بمديرية التربية والتعليم لمحافظة الداخلية من خلال اختيار المدارس التي تتناسب مع الفعاليات وتتوفر بها مواصفات تساعد على تحقيق الأنشطة واختيار أعضاء اللجان ورؤساء المراكز بعناية.