استشهاد 3 فلسطينيين في قصف إسرائيلي مكثف على غزة

الأراضي الفلسطينية – أ.ف.ب: استشهد ثلاثة فلسطينيين أمس في قصف إسرائيلي مكثف على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، بحسب مصادر فلسطينية وإسرائيلية.
وأعلنت وزارة الصحة في بيان عن «استشهاد 2 من المواطنين جراء استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق خان يونس». ثم أعلنت عن «استشهاد مواطن جراء استهداف قوات الاحتلال شرق مدينة رفح (جنوب القطاع)». وأكدت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان أن المدفعية الإسرائيلية أطلقت العديد من القذائف على طول الحدود الشرقية للقطاع.
من جهته، اعلن الجيش الإسرائيلي في بيان انه استخدم الطائرات والدبابات أمس لقصف «أهداف عسكرية في كامل قطاع غزة»، ردا على «إطلاق نار» استهدف جنودا قرب الحدود مع القطاع الفلسطيني. وأضاف الجيش أن إطلاق النار على الجنود الإسرائيليين حصل خلال «أعمال شغب على طول السياج الأمني» الفاصل بين إسرائيل والقطاع. وتجمع مئات الفلسطينيين على الحدود الشرقية لقطاع غزة أمس. ومنذ 30 مارس بدأ الفلسطينيون تنظيم «مسيرات العودة» لتأكيد حق اللاجئين بالعودة إلى أراضيهم ومنازلهم التي غادروها أو هُجروا منها في عام 1948 لدى إقامة الكيان الإسرائيلي، وكسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ اكثر من عقد.
وكانت جمعة أمس هي الجمعة رقم 17 لمسيرات العودة على حدود قطاع غزة وإسرائيل. وتجمع آلاف الفلسطينيين على بُعد مئات الأمتار من السياج الفاصل مع إسرائيل، وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية، وقامت قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع. وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة على احتجاجات الأمس باسم «لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين» في إشارة إلى أزمة نقص التمويل الدولي لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).