مغامرات دراكولا تتصدر شباك التذاكر

نيويورك – «أ.ف.ب»: تصدر الجزء الثالث من مغامرات «هوتيل ترانسيلفينيا» الذي يروي رحلة استجمام لعائلة دراكولا شباك التذاكر في أمريكا الشمالية، خلال عطلة نهاية الأسبوع الأول من عرضه في الصالات، بحسب أرقام موقتة نشرتها شركة «اكزبيتر ريليشنز» المتخصصة في المجال.
وحصد الفيلم الذي أنتجته مجموعة «سوني» 44.1 مليون دولار من العائدات في الولايات المتحدة وكندا. وكان أداء «هوتيل ترانسيلفينيا 3: سامر فكايشن» الذي يروي مغامرات دراكولا خلال إجازة عائلية يجد فيها حبّ حياته، أفضل من ذلك الذي حققه الجزء الأول من المغامرات في أسبوعه الأول (42 مليون دولار) لكنه لم يرتق إلى مستوى الجزء الثاني (48 مليونا).
وهو أطاح بفيلم «أنت-مان أند ذي واسب» الذي تراجع إلى المرتبة الثانية مع عائدات بقيمة 28.8 مليون دولار (132.8 مليونا في المجموع).
وتلاه في المرتبة الثالثة فيلم التشويق الجديد «سكايسكريبر» من بطولة دوين «ذي روك» جونسون في دور عنصر سابق في الاستخبارات الأمريكية يحاول إنقاذ عائلته من حريق تسبب به إرهابيون في أعلى ناطحة سحاب في العالم. وحقق هذا العمل الذي بلغت ميزانيته 125 مليون دولار، بحسب عدة وسائل إعلام أمريكية، 25.5 مليون دولار.
وحلّ رابعا فيلم التحريك «إنكريديبلز 2» من استوديوهات «بيكسار» التابعة لمجموعة «ديزني» مع عائدات بقيمة 16.2 مليون دولار (535.8 مليونا في المجموع).
وكانت المرتبة الخامسة من نصيب «جوراسيك وورلد: فالن كينغدوم»، وهو الجزء الخامس من سلسلة أفلام «جوراسيك بارك» التي أطلقها ستيفن سبيلبرج في 1993. وقد جنى الفيلم في الأسبوع الرابع من عرضه في الصالات 15.5 مليون دولار (363.2 مليون في المجموع).
وفيما يأتي المراتب الخمس المتبقية بين الأفلام العشرة الأولى على شباك التذاكر في أمريكا الشمالية:
حصل الفيلم «ذي فيرست بوردج» على المركز السادس وعائدات بلغت (9.1 مليون دولار من العائدات و49.5 مليون في المجموع)، والمركز السابع من نصيب «سوري تو باذر يو» (4.3 مليون دولار من العائدات و5.3 مليون في المجموع)، والمركز الثامن للفيلم «سيكاريو: داي أوف ذي سالدادو» (3.8 ملايين دولار من العائدات و43.2 مليون في المجموع)، والتاسع لفيلم «أنكل درو» (3.2 مليون دولار من العائدات و36.7 مليون في المجموع)، أما المركز العاشر الفيلم «أوشينز 8» (2.9 مليون دولار من العائدات و126 مليونا في المجموع).