برنامج «الدبلوم المهني» يمكّن الرواد من تقييم أداء مؤسساتهم واستشراف المستقبل

14 يوليو الجاري آخر موعد للتسجيل –
كتب – حمد بن محمد الهاشمي –
تنظم الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة “ريادة” بالتعاون مع معهد الخليج الدولي للإدارة والتكنولوجيا برنامج “الدبلوم المهني في ريادة الأعمال”، والذي يستهدف 100 رائد ورائدة عمل عمانيين، ويستمر لـ5 أشهر، علما أن آخر موعد للتسجيل في البرنامج 14 يوليو الجاري، على الموقع الإلكتروني لريادة. ويسعى “الدبلوم المهني في ريادة الأعمال” إلى تمكين رواد الأعمال من إعادة النظر في تقييم أداء مؤسساتهم آخذين في الاعتبار متطلبات استدامة المؤسسات الريادية، بالإضافة إلى تمكينهم من تقييم الوضع الحالي والاستشراف للمستقبل “خريطة طريق للمؤسسة”. حيث سيحصل رواد الأعمال بعد اجتيازهم للدبلوم المهني في ريادة الأعمال على العديد من المزايا من ضمنها: الحصول على شهادة مصدقة من وزارة القوى العاملة في كل الحلقات والبرامج التدريبية المصاحبة، والحصول على شهادة أخصائي ريادة الأعمال المعتمدة من الجمعية الأردنية لريادة الأعمال، والحصول على شهادة الدبلوم المعتمدة من جامعة العلوم الماليزية في مجال ريادة الأعمال بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، كما أنه بعد اجتياز البرنامج سيكون لدى رواد الأعمال فرصة التقدم في البرنامج الدولي “الرخصة الدولية لريادة الأعمال”، بالإضافة إلى اختيار ثلاثة من رواد الأعمال المجيدين للمشاركة في برنامج تدريبي في ماليزيا.

أهداف البرنامج

وتتمثل الأهداف الرئيسية التي سيعمل الدبلوم المهني في ريادة الأعمال على تحقيقها في تمكين المشاركين من النظر في أعمالهم بصورة شمولية تأخذ في الحساب أسس المنافسة الصناعية في خفض التكلفة الصناعية والتخطيط للربحية باعتماد تكنولوجيات متطورة في إدارة هذه التكاليف للنمو في السوق العماني الواعد، والنظر في إعادة هيكلة نموذج العمل الحالي لرواد وإعادة صياغة الأهداف الاستراتيجية ودراسة الاستفادة من المحفزات والتشريعات والبيئة التنافسية في السلطنة، والقدرة على رسم خطط التنمية المستدامة لهذه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في قطاع ريادة الأعمال الصناعية والتجارية وإدارة الموارد البشرية والتفكير الاستراتيجي عبر طرق إبداعية وابتكارية لتعزيز دور الابتكار في مجتمع رواد الأعمال، بالإضافة إلى نقل الابتكارات من نطاق الأفكار والإطار النظري إلى بيئة التطبيق لتصبح ذات قيمة اقتصادية وتشغيلية خاصة في نطاق الصناعات والقدرة على إدارة خطط التسويق والترويج لهذه المنتجات، وتمكين رواد الأعمال من الأساليب العملية لمواجهة المشكلات وإدارة الوقت والعمل في ظل الأزمة والمنافسة عبر مساقات تدريبية مخططة في ثلاث مراحل تنفيذ أساسية تنتقل من المهارات الإدارية إلى القدرات المحاسبية والتحكم في المدخلات والمخرجات وصولا لبرامج التميز والقدرات التقنية والفنية في ظل بيئة العمل الإلكتروني والحكومة الإلكترونية والذكية. ومن شروط التقدم للدبلوم أن يكون المسجل رائد عمل عمانيا ومن المسجلين في “ريادة”، وأن تكون المؤسسة حاصلة على سجل تجاري أو ترخيص منزلي، وأن تكون المؤسسة قائمة وعمرها سنتان فأكثر وذات جدوى اقتصادية، وجديّة رائد الأعمال وتعبئة طلب الالتحاق مع إرفاق الملف التعريفي للمؤسسة، وتشمل معايير القبول في البرنامج أن يجتاز المتقدم شروط التسجيل، وستكون الأولوية لرواد الأعمال الحاصلين على تمويل، وأن يجتاز مقابلة السمات الريادية بنجاح، بالإضافة إلى دفع رسوم الاشتراك وقدرها 50 ريالا غير مسترجعة. ويستهدف البرنامج التدريبي عددا من القطاعات وهي: قطاع النفط والغاز، وقطاع اللوجستيات، وقطاع البيئة والاستدامة، وقطاع الطاقة المتجددة، وقطاع التعدين، وقطاع المصارف والتأمين، وغيرها من القطاعات.
ومن النتائج المتوقعة من تنفيذ الدبلوم مع عدد من رواد الأعمال على السوق العماني، هي: تحقيق الهدف العام للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة “ريادة” وهو دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بتوفير خدمة تدريبية متميزة باعتمادات دولية، والمساهمة في جهود السلطنة في التوجه نحو اقتصاد المعرفة من خلال تعزيز قدرات رواد الأعمال العمانيين ليكوّنوا تجارب ناجحة وقصصا ملهمة لغيرهم، والوصول لعدد 50 من رواد الأعمال العمانيين المدعومين من “ريادة” ليكونوا رواد أعمال ناجحين ومنتجين، وتطوير العمل الفني والمؤسسي في 50 مؤسسة وشركة صغيرة ومتوسطة بفكر وممارسات تكون قياداتها هم الخريجون، واكتشاف رواد الأعمال المشاركين لذواتهم ومواطن القوة الكامنة في شخصياتهم وغير القادرين على توظيفها أو استثمارها سابقا.