روسيا في لقاء صعب أمام إسبانيا وكرواتيا تريد الإطاحة بالدنمارك

موسكو – رويترز: قبل شهر من انطلاق كأس العالم لكرة القدم ربما كان من السهل توقع نتيجة المواجهة بين إسبانيا وروسيا في دور الستة عشر لكن الآن من الصعب اختيار الفائز في مباراة اليوم بعد البداية المتواضعة لبطلة العالم 2010 والمتألقة البلد المستضيف. وتلقت استعدادات إسبانيا لكأس العالم ضربة قوية بعد إقالة المدرب يولن لوبتيجي وتولي فرناندو هييرو المسؤولية بدلا منه قبل أيام من انطلاق البطولة.
من جانب آخر تدخل كرواتيا مواجهة الدنمارك في دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم اليوم بسجل مثالي في البطولة لكن المنتخب الدنماركي يسعى لتحسين صورته بعد أداء ممل ومن أجل تحقيق مفاجأة. ويتأهل الفائز من المباراة باستاد نيجني نوفجورود الذي شهد الفوز الكبير لكرواتيا 3-صفر على الأرجنتين في دور المجموعات إلى دور الثمانية لملاقاة إسبانيا البطلة السابقة أو روسيا البلد المستضيف. وفازت كرواتيا أيضا بقيادة المخضرم لوكا مودريتش على نيجيريا وأيسلندا لتتصدر المجموعة الرابعة وتحلم بالتفوق على أفضل نتيجة سابقة لها عندما بلغت الدور قبل النهائي في 1998.