البحوث الزراعية تدعم مجموعة « نوى » لإنتاج القوالب العلفية

تم أمس التوقيع على اتفاقية التعاون الفني بين وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في المديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية، والمجموعة الطلابية (نوى).
وقع الاتفاقية من جانب الوزارة الدكتور حمود بن درويش الحسني مدير عام المديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية، ومن جانب المجموعة الطلابية محمد بن علي المقبالي الرئيس التنفيذي.
وتتضمن الاتفاقية تقديم المديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية الدعم الفني واللوجستي ويتثمل في استفادة المجموعة من استخدام الوحدة البحثية المتخصصة لإنتاج القوالب العلفية في مركز بحوث الإنتاج الحيواني بمقر المديرية بالرميس والمجهزة بكل الإمكانيات التي تمكن الطلبة الاستفادة في مشروعهم وهو إنتاج القوالب العلفية بعد خضوعهم للبرامج التدريبية التي سيقدمها المختصون بالمديرية لهذه المجموعة الطلابية وعددهم 12 طالبا والتي بادرت في تأسيس شركة لإنتاج القوالب العلفية تحت اسم ( نوى) والتي سيتم احتضانها من المديرية لمدة عام لتعليمهم ثم تمكينهم في كيفية تصنيع القوالب العلفية، كما ستقوم المديرية المساعدة في علميات التسويق للمنتجات داخل السلطنة وخارجها
ويأتي التعاون في إطار اهتمام وزارة الزراعة والثروة السمكية في تفعيل مخرجات الدراسة البحثية التطبيقية في مجال إنتاج وبيع القوالب العلفية وتطويرها وربطها بسوق العمل وبالإضافة إلى خلق فرص عمل للباحثين وكذلك خلق شركات ناشئة مبتكرة مبنية على مخرجات البحوث الزراعية والحيوانية والأهم من ذلك تعزيز الهوية البحثية للمديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية ودورها الوطني في تعزيز الاقتصاد المبني على المعرفة.