حديقة ترفيهية بيئية كبرى ضمن «متنزه الشعب» بإسطنبول

قال طويغار يديغوز، الشريك المؤسس لشركة «آوت دور فاكتوري» (Outdoor Factory)، إن «متنزه الشعب» المزمع إنشاؤه مكان مطار أتاتورك الدولي الحالي في مدينة إسطنبول التركية سيكون أحد أهم مراكز الجذب السياحي في العالم، وسيعود على البلاد بمليارات الدولارات.
وهذه الشركة متخصصة في بناء الحدائق، وقد بنت حدائق في قطر والكويت وغيرهما. وأضاف يديغوز، في مقابلة مع الأناضول، أنهم يعتزمون بناء حديقة ترفيهية بيئية ضمن «متنزه الشعب» ستكون إحدى أكبر مثيلاتها في العالم.
وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، أن المطار، الموجود بالشق الأوروبي من إسطنبول، سيتم تحويله إلى حديقة عامة، عقب افتتاح مطار إسطنبول الثالث، وستكون مساحتها قرابة أربعة أضعاف مساحة حديقة «سنترال بارك» بمدينة نيويورك الأمريكية.
وأضاف يديغوز أن هذا المتنزه سيكون بمثابة متنفس لسكان إسطنبول، وسيرتاده مئات آلاف الزوار من داخل وخارج تركيا. وشدد على أنه سيشكّل مركز جذب للسائحين الأجانب، لذلك يعملون على إنشاء حديقة ترفيهية بيئية وأماكن مخصصة للعائلات داخل المتنزه.
وأوضح أنه بجانب الحديقة الترفيهية البيئية، سيتضمن المتنزه أقساما عديدة، كالبحيرات، ومسارات الجري، وأماكن المغامرات، وأقسام مخصصة للمعاقين، ومتاحف للعلوم والتكنولوجيا والتاريخ التركي. وتابع: «بحسب التقارير السنوية بشأن الأماكن الأكثر زيارة في العالم وعدد زائريها، فقد زار 244 مليون شخص أكبر 25 حديقة ترفيهية في العالم.
لكن تركيا لا تحصل على نصيب كاف من سوق الحدائق الترفيهية ومدن الملاهي». وأضاف أنه عند اكتمال بناء «متنزه الشعب» ستستضيف إسطنبول أضعاف ما تستقبله الآن من السائحين المحليين والأجانب.
ولفت إلى أن حديقة «Magic kingdom at walt disney» الترفيهية في ولاية فلوريدا الأمريكية تستقبل لوحدها أكثر من عشرين مليون زائر سنويا. وأوضح أن مشروع «متنزه الشعب» يمكنه استقطاب ملايين الزوار من مناطق مختلفة حول العالم، وخاصة من دول الخليج.
وقال: إن أكثر عشر حدائق ترفيهية استضافة للزوار في العالم تستقبل حاليا نحو 140 مليون زائر سنويا.
وأوضح أن هذه الحدائق العشر هي: ست حدائق في الولايات المتحدة الأمريكية، وثلاث في اليابان، وحديقة واحدة في الصين.