«أمسيات ناجحون» تختتم شهر رمضان بالوقوف على طرق تشجيع «بيئة الاختراع»

استضافت الحاصل على المرتبة الثانية في مسابقة نجوم العلوم بقطر –
الحمراء– عبدالله بن محمد العبري –
اختتمت مكتبة الشيخ محسن بن زهران العبري الأهلية العامة بالحمراء أمسيات شهر رمضان المبارك برنامج «ناجحون» باللقاء مع المهندس المخترع سلطان بن محسن الصبحي الحاصل على المرتبة الثانية في مسابقة نجوم العلوم العالمية الرابعة التي تقوم بتنظيمها دولة قطر الشقيقة وتنشر عبر قناة أم بي سي 4 بحضور الشيخ علي بن محمد التميمي نائب والي الحمراء والشيخ حمود بن محسن العبري رئيس مجلس إدارة المكتبة وعدد من المهتمين بالجانب العلمي والثقافي .

وكانت هذه الأمسية كما يقال: إنها مسك الختام حيث قسمت إلى أربعة محاور المحور الأول السيرة الأولى لبدايته التعليمية وقد تحدث المهندس خلال هذا المحور عن دور أسرته في توفير بيئة تعليمية جيدة دافعة للاختراع فقد كان هو ذاته محبا لاكتشاف الجديد وعندما رأته أسرته في هذا التوجه أخذت على عاتقها دفعه خلالها حيث قام والده بالذهاب به إلى روي وأخذ له الأدوات المتعلقة بالتدريب التقني وجالسه في ذلك وأعطاه مكانا خاصا لمعمل يتدرب فيه ومما دفعه إلى ذلك أيضا دراسته في مدرسة الحرس السلطاني التي كانت لها تشجيع خاص في الأخذ بطلابها نحو الابتكار إلى أن اتجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية للدراسة.
أما المحور الثاني فكانت براعته في اختراع روبوت تنظيف أماكن الوضوء في المساجد والذي شارك به في مسابقة نجوم العلوم وهي مسابقة دولية تقيمها دولة قطر الشقيقة وتبث في أم  بي سي 4 وقد حصل على الجائزة الثانية في المسابقة حيث أشار في حديثه عن الطريقة التي جاءت إليه فكرة اختراع هذا الروبوت والمراحل التي تمت فيه صناعته إلى أن جعله ذاتي الحركة والتوقيت والتعبئة بحيث يتحرك بتوقيت محدد قبل قدوم المصلين للوضوء لخمس صلوات خلال عام كامل وإذا أراد تعبئة كهرباء فهناك استشعار لذلك يقوم الجهاز بذاته بالتعبئة دون تدخل بشري.
وتحدث في المحور الثالث عن كيفية إيجاد بيئة مشجعة للابتكار والاختراع قائلا : في البداية ينبغي أن تكون هناك رغبة في عمل جديد وتقديم الاختراع وهو دافع ذاتي وهذا الدافع لا بد له من مغذ يدفعه إلى خروج الفكر إلى واقع وهذا يأتي بداية من الأسرة التي ترعاه وأكد أن نجاحه جاء بدافع من أبيه ووالدته ليجد من الفكر واقعا ، أضف إلى ذلك تشجيع المجتمع والذي هو يعتبر أرضية صلبة لنبوغ أبناء المجتمع في إصدار الجديد .
وخصص المحور الرابع إلى مناقشات الحضور للمخترع سلطان حيث تم طرح عدة أسئلة تتعلق بطموحاته المستقبلية وأفاد بان طموحاته الآن متجهة نحو شركته التي أنشأها لخدمة التقنية وهي تختص بصناعة بعض العناصر التي تستخدم في الأجهزة التقنية وتسويقها سواء في داخل والسلطنة أو خارجها
كما تم خلال المناقشة الإعلان المبدئي لافتتاح الركن العلمي ليكون رافدا لجذب شباب المجتمع للدخول في دورات تقنية وكهربائه وسيكون موقعه بمكتبة الشيخ محسن بن زهران العبري الأهلية العامة وتشرف عليه إدارتها .
ثم تحدث بعد ذلك الشيخ علي بن محمد بن سيف التميمي نائب والي الحمراء شاكرا إدارة المكتبة على دور القائمين عليها في إقامة مثل هذه الأمسيات كما أثنى على المحاضر لما قدمه من معلومات إيجابية ومفيدة وقال إن من واجب الجيل المتعلم الآن أن ينقل تجاربه إلى الناشئة ليستلموا راية السيرة ويخرجوا بها بسلام مثل الجيل الحالي وفي الختام قدمت إدارة المكتبة هدايا تشجيعية للمخترع سلطان الصبحي وقد أدار الأمسية الشيخ محمد بن حمود بن محسن العبري.