بعثة مصرية تعثر على حمام روماني بمنطقة صان الحجر الأثرية

القاهرة، «د.ب.أ»:- كشفت البعثة الأثرية المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار والعاملة بموقع صان الحجر الأثري بمحافظة الشرقية، عن أجزاء من مبنى ضخم من الطوب الأحمر وذلك أثناء أعمال الحفائر الجارية حاليا.
وقال الدكتور أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية، في بيان صحفي امس الأربعاء: إنه من المرجح أن تكون هذه الأجزاء هي جزء من حمام يرجع للعصر اليوناني الروماني، ويبلغ طوله 16مترا تقريبا، وعرضه حوالي 3.5 متر، وارتفاعه 1.80متر.
وأكد أن البعثة ستستكمل أعمالها خلال المواسم القادمة للكشف عن باقي المبنى والتأكد من طبيعته . وأضاف: أنه تم العثور أيضا على العديد من القطع الأثرية تتمثل في مجموعة من المسارج المصنوعة من الفخار وتماثيل مصنوعة من التراكوتا (الطين المحروق) وأدوات من البرونز وقطعة حجرية عليها بقايا نقش وكتابة هيروغليفية وتمثال صغير لكبش.
ومن جانبه، قال سعيد العسال، رئيس البعثة الأثرية: إن من أهم القطع المكتشفة عملة ذهبية تذكارية للملك بطليموس الثالث صكت في عهد بطليموس الرابع تخليداً لذكرى والده. وحسب العسال، يبلغ قطر العملة 2.6 سم وتزن حوالي 28 جراما، حيث صور على أحد وجهيها صورة نصفية للملك بطليموس الثالث يرتدي التاج المشع ويحمل على الكتف الشوكة الثلاثية رمز بوسيدون، بينما يحمل ظهرها صورة قرن الخيرات المشع وحوله كتابة تمثل اسم الملك.
وأشار العسال إلى أن العملة تتميز بجودتها العالية في تصوير ملامح الملك البطلمى، وقد تم تسليمها إلى المتحف المصري بالتحرير لترميمها قبل عرضها ضمن معروضات المتحف.