محاضرة بالحمراء تناقش دور الأسرة وتحدياتها

الحمراء – عبدالله بن محمد العبري –
أقيمت بجامع الصديق بولاية الحمراء محاضرة بعنوان «الأسرة والتحديات الداخلية والخارجية»، وذلك ضمن الأنشطة والفعاليات التي تقام خلال شهر رمضان الفضيل. وألقى المحاضرة الدكتور ناصر بن عبدالله العبري الذي أكد أن الأسرة هي القاعدة التي تحدد شكل البناء الاجتماعي؛ فلذلك يجب أن تكون صلبة؛ ليكون البناء قويا. أما من حيث وظائفها فهي متعددة منها: الوظيفة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والنفسية والدينية والأخلاقية والتعليمية والسياسية، وتمارس عملية التنشئة الاجتماعية للأبناء. وتطرق إلى تحديات الإفقار والإضلال والإفساد وكيفية مواجهة هذه التحديات، مشيرا إلى أن على الأسرة أن تغرس في الناشئة تعزيز وتنمية الانتماء للهوية الدينية والوطنية والمجتمعية وأهمية وجود القدوة الصالحة ومتابعة الأبناء داخل البيت وفي خارجه، وأجمل المحاضر أساليب المواجهة  في ثلاثة أولها الدين وأهمية غرس القيم الدينية في نفوس الأبناء؛ لأنها الحصن المنيع لتعزيز الهوية والانتماء لها والفخر بها، وثانيها العلم لأن الاهتمام به ضرورة ملحة جدا في عالم اليوم الذي يتسابق في المخترعات والمكتشفات، ولا بد من الاهتمام بتربية الأبناء على العلم وتحبيبه إليهم؛ لكي نكون في صف الأمم المنتجة والمبدعة، وثالثها الاقتصاد لضرورة وجود اقتصاد قوي يحقق تنمية تشمل جميع النواحي، كما تطرقت المحاضرة إلى التحديات الخارجية والداخلية التي تواجهها الأسرة ومنها الغزو الفكري القادم من الخارج عبر الوسائل المختلفة والتحديات التربوية في داخل البيت وفي خارجه والتحديات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية «أسر مستهلكة» والتطور التكنولوجي ووسائل الاتصال الذي يحدد بحسب كيفية استخدامها، فليست كلها شر وليست كلها خير ومن بينها مخاطر استخدام الهاتف النقال على أفراد الأسرة والأبناء من حيث الجرائم التي يمثلها الاستخدام السيئ له والإدمان عليه خاصة للأطفال والمراهقين كحوادث المرور القاتلة والابتزاز الالكتروني ونحوها، كما أشار في محاضرته إلى أثر الاعتماد على عاملات المنازل الوافدات في تربية الأبناء نتيجة خروج المرأة للعمل. حضر المحاضرة عدد كبير من المواطنين والمشايخ والرشداء وطلبة المدارس.