تأهل 53 مشروعا في برنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية

في تصفيات المرحلة الأولى –

يبدأ برنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات إلى شركات ناشئة خلال الفترة الحالية في التواصل مع الطلبة الذين تأهلت مشاريعهم للمرحلة الثانية من البرنامج، وذلك بعد انتهاء الفرز الأولي للمشاريع المشاركة، حيث استلم البرنامج 68 مشروع تخرج، من 17 مؤسسة أكاديمية في السلطنة، وجاءت عملية التصفية الأولى بنتائج مرضية حيث تأهل 53 مشروعا بعد تحقيقها الشروط المطلوبة في تصفيات المرحلة الأولى، وهى أن يكون المشروع المقدم مشروع تخرج، وضمن مجالات المشاركة في البرامج المطروحة وهي: إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والمدن الذكية، وأمن المعلومات، والبلوك تشين والبيانات الضخمة. ومن المخطط له أن تقام تصفيات المرحلة الثانية للبرنامج في نهاية شهر يونيو المقبل.
ويُعنى برنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية لشركات ناشئة في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات Upgrade بتحويل مشاريع التخرج التقنية إلى شركات ناشئة من خلال شراكة تعاونية بين عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة، حيث يقوم كل شريك بدور تكميلي، وجميعها تصب في صالح تحقيق هدف البرنامج لتقديم مجموعة من الحوافز وهي: مبلغ تأسيسي يبلغ 12 ألف ريال عماني وبرنامج متكامل من الدعم والاحتضان والتطوير، بالإضافة الى تدريب في تطوير الشركات الناشئة خارج السلطنة، حيث يقوم مجلس البحث العلمي بإدارة وتنظيم البرنامج، فيما تقوم الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) بتغطية الدعم المادي للمشاريع المتأهلة بالإضافة إلى الدعم اللوجستي للبرنامج، وستتولى مراكز ساس لريادة الأعمال احتضان وتطوير المشاريع المتأهلة، في حين تقوم الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) بتقديم التوجيه التجاري والمالي والتسويقي، في حين إن الصندوق العماني للتكنولوجيا ممثلا في صندوق الأفكار يقوم بتغطية التدريب الخارجي للمشاريع المتأهلة بالإضافة إلى التهيئة الاستثمارية وأخيرا اللجنة الوطنية للشباب لتقدم دورات في تطوير القدرات المهنية والقيادية.