مسقط يثبّت أركانه في الدوري على حساب النهضة بالثلاثة

متابعة – حميد المنذري –

ثلاثة أهداف سجلها مسقط في مرمى النهضة حصد بها الثلاث نقاط وعزز موقفه في دوري عمانتل في المباراة التي جرت بمجمع البريمي الرياضي وجاءت الأهداف سريعة ومباغته أفقدت لاعبي النهضة توازنهم حيث سجل يعقوب السيابي هدفين مبكرين في الدقيقة ٦ من الشوط الأول ولم تمض سوى ثلاث دقائق حتى سجل نفس اللاعب الهدف الثاني الأمر الذي صعب من سير المباراة على فريق النهضة حيث لم يدخل لاعبوه أجواء المباراة من البداية بعكس لاعبي مسقط الذين تمكنوا من السيطرة على اللعب وسجلوا هدفين مبكرين وجاء الشوط الثاني وضغط النهضة على مسقط بدون فاعلية وتمكن مسقط أيضا من التسجيل في الدقيقة ٤٩ الأمر الذي أنهى فيه مسقط المباراة مبكرا وسجل النهضة هدفه الوحيد عن طريق اللاعب أدمير مالكيس في الدقيقة ٦٠ ومضى الوقت سريعا ولم يتمكن النهضة من العودة لتنتهي المباراة بفوز مسقط بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

إبراهيم صومار: لعبنا على الهجمات المرتدة والنهضة لم يستغل الفرص –

أشاد إبراهيم صومار مدرب نادي مسقط بنادي النهضة الذي يمتلك عناصر أفضل من نادي مسقط وقال:
الحمد لله على الفوز والنادي فقد الكثير من النقاط في المباريات نتيجة التعادلات وخسرنا مباراة السويق ولكن لاعبينا كانوا مركزين من الشوط الأول وأنهينا الفرص من الدقائق الأولى واستغل اللاعبون الفرص التي أتيحت لهم ونادي النهضة نزل أرضية الملعب ولم يدخل أجواء المباراة واستغل مسقط الفرص وسجلنا هدفين وأضعنا هدفا آخر ركزنا بصورة جيدة في المباراة بعكس نادي النهضة الذي لم يكن في يومه في المباراة ودخلنا في الشوط الثاني وعرفنا بأن النهضة سيهاجم وسيعمل على التعادل ونبهت اللاعبين لذلك ولعبنا على الهجمات المرتدة وسجلنا هدفا ثالثا.
وبتسجيل الهدف الثالث انتهت المباراة رغم سيطرة النهضة على المباراة ولعبنا مباراة تكتيكية ولعبنا على الهجمات المرتدة والنهضة ضغط على مسقط ولكنه لم يستغل الفرص في المقابل مسقط تحصل على فرص واستغلها بصورة جيدة والنهضـــــة فريق جيد ويملك عناصر جيدة وتأثر الفريق بعدم وجود علي الجابري وكذلك ضغط المباريات أثر على مجرى المباراة ولم يشكل خطورة ولم يدخل أجواء المباراة بعكس نادي مسقط الذي اعتبر المباراة بالنسبة له مباراة كؤوس وبالتالي حققنا المطلوب والفوز بالمباراة.

برونو بيريرا: عملنا كل شيء وكنا نستحق التعادل –

قال برونو بيريرا مدرب فريق النهضة: بأخطائنا خسرنا المباراة حيث دخل مرمانا هدفان مبكران في الشوط الأول ولم يدخل الفريق بالطريقة المثالية منذ بداية المباراة ولعبنا بشكل بطيء جدا ونتيجة واقعية لمسقط في الشوط الأول ولعبنا أسوأ شوط لعبه النهضة منذ أن توليت تدريب نادي النهضة وغيرنا في الشوط الثاني وحصلنا على فرص كثيرة والهدف الثالث أنهى المباراة وكنا واثقين من قدرات اللاعبين وضغطنا بقوة على مسقط ولكن كانت الظروف صعبة على الفريق واستطاع مسقط إضاعة الوقت في أكثر من مرة من أجل عدم عودة النهضة للمباراة والعمل على تضييع الوقت.
وفي الشوط الثاني عملنا كل شيء وكنا نستحق التعادل ولكن كانت الأمور تزداد صعوبة ويجب أن ننسى هذه المباراة ونفكر في المباراة القادمة مشيرا إلى أن العامل النفسي كان سببا في الهزيمة ونظام المباريات أثر على الفريق حيث نلعب كل ثلاثة أيام مباراة وكل المباريات الخارجية نلعب في الأوقات المتأخرة وهذا يستنزف جهود اللاعبين وهذا يؤثر على أداء اللاعبين في الملعب حيث إن أيام الراحة بالنسبة للنهضة أقل من الفرق التي تقابل النهضة والفريق لم يدخل أجواء المباراة منذ البداية ومسقط سجل بأخطاء اللاعبين ولم يكن هناك لعب يستحق فيه الفوز وقال برونو إن المدرب يتحمل خسارة المباراة دائما وحول تأثير غياب الجابري أشار المدرب الى أهمية اللاعب علي الجابري ولكن الفريق لم يدخل أجواء المباراة منذ البداية مما أدى إلى الهزيمة وبالتالي عدم قدرة النهضة على العودة .