انطلاق فعاليات معرض عمان للزراعة والثروة السمكية – الغذاء والمنتجات الحلال

بمشاركة 150 شركة محلية ودولية –
الساجواني: الاستزراع السمكي حسب تنفيذ يتضمن مشاريع طموحة سترفع إنتاج السلطنة إلى مليون و300 ألف طن –
كتب – زكريا فكري –

أكد معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية أن مشاريع الاستزراع السمكي حسب برنامج تنفيذ هي مشاريع طموحة وسترفع من إنتاج السلطنة السمكي إلى مليون و300 ألف طن، موضحا أن الرقم يتصاعد وأن هناك مشاريع ستخرج للنور قريبا. وأضاف معاليه خلال رعايته لمعرض عمان للزراعة والثروة السمكية أن أرقام القطاع الزراعي السمكي لعام 2017 هي أرقام واعدة وكبيرة وتعكس خطط وبرامج الوزارة الطموحة من أجل الأمن الغذائي .. وعلى مستوى الشركات لدينا شركات كثيرة منها القابضة للاستثمار الغذائي لديها 14 مشروع ألبان ولحوم حمراء ودواجن وبيض، ومع بداية السنة القادمة سيبدأ إنتاج العديد من شركات الأمن الغذائي في الدخول للسوق المحلية، فقطاع الأمن الغذائي واعد والمؤشرات واعدة وتعطينا نوعا من الاطمئنان وإننا نمضي على الطريق الصحيح.
وقال معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية: عندنا مشروعات عديدة للروبيان والكوفر والبلطي والصفيلح وخيار البحر، مشاريع متعددة في مناطق متعددة .. واحدة من هذه المزارع في ولاية قريات ستبدأ الحصاد الأول لإنتاجها الأسبوع القادم، وبالتالي اليوم نحن نتحدث عن مراحل إنتاج ودخول الإنتاج والمنتجات للسوق المحلية والتصدير. وقد بلغت الزيادة في الإنتاج السمكي العام الماضي 23% ومتوقع أن تتزايد العام الجاري.
وكانت قد انطلقت امس فعاليات النسخة الثانية من معرض عمان للزراعة والثروة السمكية – الغذاء والمنتجات الحلال ( أجرو عمان) بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض- تحت رعاية معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية ويستمر خلال الفترة من 7 إلى 9 مايو 2018. ينظم المعرض شركة النمر الدولية لتنظيم وإدارة المعارض بدعم من وزارة الزراعة والثروة السمكية.
يشارك في المعرض أكثر من 150 شركة محلية ودولية من مختلف دول العالم ومنها إيران، الهند، إيطاليا، المملكة العربية السعودية، تركيا، هولندا، دولة الإمارات العربية، اليونان، لبنان، قطر، جمهورية التشيك، الصين، بلجيكا، كندا، ألمانيا الدنمارك، جنوب أفريقيا، إندونيسيا والكويت والعديد من البلدان الأخرى.
ويعتبر معرض أجرو عمان من المعارض المنتظرة في السلطنة، حيث يمثل المعرض حلقة الوصل المثالية بين الشركات المحلية والدولية المشاركة والعاملة في القطاعين الزراعي والسمكي مع الهيئات والجهات الحكومية للإطلاع على أحدث المعدات والآليات، الخدمات، التقنيات والتكنولوجيا التي تم التوصل إليها في هذه القطاع الهام والحيوي.
ويجمع المعرض كبرى الشركات المحلية والدولية العاملة في مجال الزراعة والثروة السمكية والمنتجات الحلال ومصانع الغذاء من مختلف أنحاء العالم والتي ستقوم بعرض المنتجات والخدمات التي تقدمها شركاتهم، كما سيتمكن الزوار من تبادل الأفكار ووجهات النظر ومشاركة خبراتهم وأفضل الممارسات العلمية والعملية، والتعرف على مجموعة من الحلول والابتكارات للتغلب على الصعوبات والتحديات في هذا المجال وكيفية مواجهتها، والاطلاع على أحدث التقنيات والحلول التي وصلت لها الدول المتقدمة في مجال الزراعة والثروة السمكية والمنتجات الحلال.

مؤتمر التجمع الدولي

يقام على هامش المعرض يومي 8 ، 9 مايو 2018 مؤتمر التجمع الدولي للمنتجات الحلال والذي يقام للمرة الثانية بالسلطنة، وبمشاركة عدد من الخبراء المحليين والدوليين المتخصصين في مجال المنتجات الحلال والذين سيقومون بمشاركة خبراتهم ومناقشة التحديات والصعوبات التي تواجه قطاع المنتجات الحلال وكيفية التغلب عليها.
يسلط المعرض الضوء على المنتجات الغذائية، تربية الأحياء المائية، الثروة السمكية والثروة الحيوانية، تكنولوجيا الزراعة، الدفيئة والبستنة، الإدارة البيئية، المبيدات والكيماويات، المسالخ، التهوية، تبريد، معدات نظم أنظمة التدفئة والتغذية البقول والحبوب، الألبان، اللحوم والدواجن، منتجات القهوة، منتجات شاي، المخابز، الحلويات المشروبات، العصائر، المشروبات الغازية والشعير مشروبات الطاقة، الزيوت الدهنية، الآلات الصناعات الغذائية، تكنولوجيا تصنيع الأطعمة، منتجات الصحة، الطعام العضوي، نظم اللوجستيات، الأغذية الحلال، التمر والعسل، مشروبات الطاقة، الزيوت الدهنية، المشروبات، اللحوم المجمدة والأغذية المحفوظة والعديد من القطاعات الأخرى ذات الصلة.