«الصحة» تعقد ملتقى البحث العلمي الثاني لبحوث حملة الدكتوراة

تضمن 6 بحوث حول صحة الإنسان وسلوكيات الممرضين –
نظمت وزارة الصحة ممثلة بلجنة البحث العلمي بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية أمس ملتقى البحث العلمي الثاني لمناقشة البحوث العلمية لخريجي حملة الدكتوراة تحت رعاية سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل شؤون التخطيط بوزارة الصحة، ومشاركة 80 موظفا من مختلف المعاهد الصحية التابعة للوزارة ومديريات التمريض المختلفة بالسلطنة.

في بداية الملتقى الذي عقد بالقاعة الكبرى بمعهد العلوم الصحية تحدث الدكتور محمد الريامي رئيس لجنة الأبحاث في مديرية تنمية الموارد البشرية قائلا: إن وزارة الصحة أنشأت المعاهد التعليمية الصحية إدراكا منها لأهمية تنمية الموارد البشرية باعتبارها من أهم الركائز الأساسية لتخطيط التنمية المستدامة، وكون القوى العاملة المؤهلة والمدربة تدريبا جيدا من أبرز محاور العملية الإنتاجية، وهي تهدف إلى إعداد الكوادر الصحية إعدادا مناسبا يؤهلها للعمل بفاعلية وفق معايير الممارسة المهنية على البراهين والدلائل وقادرة على التفاعل بإيجابية مع باقي أعضاء الفريق الصحي.
وأضاف أن الوزارة أدركت هذه الخطوة بجدية من خلال إعداد أفضل لأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية على أعلى مستوى من المؤهلات، مشيرا إلى أن لجنة البحث العلمي بالمديرية تعمل على توفير ما أمكن من المبادرات والحوافز والتسهيلات التي من شأنها أن تسهم في جذب الكوادر الصحية واستغلال الفرص للحصول على البعثات وإجراء البحوث العلمية وتنمية مهارات البحث لدى الأكاديميين. وأضاف أنه لتحسين جودة النظام التعليمي لا بد من خلق بيئة تعليمية لاستكشاف وتنمية قدرات الطلاب الكاملة وعدم الاعتماد فقط على نتائج الأبحاث الجيدة من خارج السلطنة إذ لا بد من التركيز على بناء الخبرات والانخراط في الأنشطة العلمية المتنوعة وتقديم مساهمات غير محدودة وغير مشروطة كنموذج مثالي يحتذى به للجميع. وألقت الدكتورة بدرية بنت صالح الرحبية رئيسة لجنة الأبحاث بمعهد العلوم الصحية محاضرة عن آلية تقديم الأبحاث والمقترحات بشكل إلكتروني لتسهيل الإجراءات وسرعتها، وذلك عن طريق التسجيل في الموقع الالكتروني التابع لمركز الأبحاث والدراسات، كما بينت الفرق بين عمل اللجنة المركزية للأبحاث وبين اللجان الفرعية وكيفية تقييم البحوث من قبل هذه اللجان، وألقت الدكتورة هدى أبو حمدة عميدة معهد إبراء للتمريض محاضرة عن أولويات البحث العلمي في وزارة الصحة.
وتضمن برنامج الملتقى تقديم 6 بحوث رئيسة لخريجي درجة حاملي الدكتوراة الذين أنهوا دراستهم لعام 2017 وعام 2018 ومناقشة نتائج أبحاثهم لبرنامج الدكتوراه، حيث ألقى كل من الدكتور وليد الراجحي والدكتورة رقية الزعابية نتائج بحثهم عن الفشل الكلوي المزمن في السلطنة، بينما ألقت الدكتورة شوانا الحراصي محاضرة عن قياس وتأثير الضغط النفسي على المرأة العمانية، كما ألقت الدكتورة منى بنت شعبان محاضرة عن استخدام الكحول وتأثيره على المعرفة والكفاءة الذاتية بين طلاب الكليات في السلطنة. وشملت المحاضرات بحوثا تتعلق بقياس الفعالية ومدى جودة التعليم الذاتي للممرضين في عمان وعن سلوكيات الممرضين العمانيين تجاه الممارسة المبنية على الأدلة.