«السـياحة» تختتم مشـاركتها في «سـوق السـفر العربي»

شخصية سندباد تجتذب زوار الجناح العماني –

اختتمت أمس بإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة أعمال وفعاليات معرض سوق السفر العربي “الملتقى 2018” (ATM) في نسخته 25، بمشاركة السلطنة ممثلة في وزارة السياحة خلال الفترة من 22 إلى 25 أبريل الجاري بوفد ترأسته سعادة ميثاء بنت سيف بن ماجد المحروقية وكيلة وزارة السياحة بمشاركة 25 من ممثلي المؤسسات السياحية في السلطنة من شركات السفر والسياحة والفنادق والمؤسسات التي تخدم القطاع السياحي ضمن جناح الوزارة.
شهد جناح السلطنة في المعرض إقبالا كبيرا من الزوار الذين أبدوا إعجابهم بما تزخر به السلطنة من تنوع سياحي وبيئي فريد سواء ما يتعلق بالمواقع السياحية أو تفاصيل الحياة العمانية والطبيعة الجغرافية، حيث قدم المختصون في الجناح معلومات وعروضا مرئية لأهم المواقع السياحية ومقتطفات من التاريخ والتراث العماني إلى جانب تقديم الكتيبات والمطبوعات التي تسهم في عملية الترويج والتعريف بالأماكن السياحية في السلطنة، كما شكل تواجد الشخصية سندباد إضافة جديدة لضيوف جناح السلطنة في المعرض من خلال ترويجه لشعار (عمان للجمال عنوان)، وقد روعي في تصميم الشخصية الثيمة التي تعكس تراث وثقافة السلطنة.
كما كان لتواجد شركات ومؤسسات القطاع الخاص التي تشارك تحت مظلة وزارة السياحة دور في الترويج للحزم والبرامج والمنتجات السياحية، حيث تعمل مؤسسات القطاع الخاص العاملة في المجال السياحي جنبا إلى جنب مع وزارة السياحة لتقديم الصورة الكاملة للخدمات والمنشآت السياحية وتكثيف الجهود نحو تحقيق اجتذاب أعداد أكبر من السياح في مختلف المواسم السياحية في السلطنة.
وشهد جناح السلطنة العديد من اللقاءات والاجتماعات الرسمية مع المشاركين الرسميين من وفود حكومية ومستثمرين ورجال أعمال وهيئات ومؤسسات وشركات للسفر والسياحة. والتقت سعادة وكيلة وزارة السياحة ممثلي عدد من أبرز وسائل الإعلام العالمية؛ لإطلاعهم على أبرز المحطات الناجحة في مسيرة التنمية السياحية المستدامة، كما واستعرضت سعادتها أيضا جهود الوزارة في تطبيق المرحلة الأولى من الاستراتيجية في إطار التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص، وذلك بالتزامن مع إنجاز حزمة من المشروعات النوعية، وعلى رأسها التأشيرات الإلكترونية و”مطار مسقط الدولي” بمرافقه الحديثة والمصممة على طراز عالمي المستوى، إلى جانب “ميناء السلطان قابوس” و”مركز عمان للمؤتمرات والمعارض” المتوقع افتتاح المرحلة الثانية منه خلال النصف الثاني من العام الجاري.
وأوضحت سعادة ميثاء المحروقية أن الإقبال الواسع على الجناح العُماني يؤكد السمعة المرموقة التي تحظى بها السلطنة كوجهة سياحية جاذبة إقليميا وعالميا، مشيرة إلى أن معرض “سوق السفر العربي 2018” شكل منصة مثالية لإلقاء الضوء على التطورات المتسارعة على صعيد تنفيذ المرحلة الأولى من الاستراتيجية العمانية للسياحة التي تتمحور حول زيادة عدد الغرف الفندقية وإطلاق مبادرات نوعية تعزز تنافسية المنتج السياحي العُماني، وذلك في إطار الشراكة الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص. وأضافت: “عقدنا اجتماعات ثنائية مع نخبة من الشخصيات البارزة من القطاع الحكومي ومجتمع الأعمال والاستثمار، تخللها بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك ومناقشة الآفاق الواعدة بالتزامن مع الجهود الوطنية للنهوض بالقطاع السياحي وتعزيز مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي، في إطار البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي”. وعن مشاركة مطارات عمان في المعرض أشار المختصون إلى المشاركة في فعاليات مؤتمر سوق السفر العربي في دبي تحت مظلة وزارة السياحة الذي يعتبر فرصة مثالية لتعريف الشركاء التجاريين والسياح بالخدمات الجديدة المتوفرة من أجلهم. وتعد الخدمات الممتازة التي يقدمها مطار مسقط الدولي بحلته الجديدة. بالإضافة إلى أن الهوية الجديدة لـ(مطارات عُمان) ستسهم في تمكين اسم سلطنة عُمان في المحافل العالمية كشريك رئيسي مؤثر ضمن قائمة صناع القرار في قطاع الطيران المدني العالمي، حيث تتمتع السلطنة حاليا بعضوية مجلس إدارة مجلس المطارات العالمي ممثلة عن مجلس مطارات آسيا والمحيط الهادي الإقليمي، وتنسجم الهوية الجديدة “مطارات عُمان” مع الخطة الاستراتيجية التي طرحتها الشركة والتي وضعتها نصب أعينها للانتقال إلى مستوى يتوافق مع النهضة الشاملة لتكون مطاراتنا في مصاف أفضل 20 مطارا عالميا.