ملتقى المنسقين الإعلاميين يوصي بضرورة الاستمرارية وإدراجه ضمن برامج «التربية»

متابعة – بشير الريامي:-
شهدت قاعة الأصائل بالسويق ختام ملتقى المنسقين الإعلاميين الرابع برعاية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية ،والذي شارك فيه أكثر من 150 من المنسقين الإعلاميين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة من إذاعة وصحافة وتلفزيون ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي.

وتضمن ملتقى هذا العام تقديم برنامج تدريبي في الفترة الصباحية اشتمل على تقديم اربع أوراق عمل قدمها مجموعة من المنسقين والمنسقات في المدارس الحكومية والخاصة، وفي ختام الفترة الصباحية قدم الدكتور سهيل الشنفري مدير دائرة الإعلام والتوعية في بلدية مسقط ورقته بعنوان «الإعلام والاتصال التربوي» الذي تطرق من خلالها إلى أهمية الإعلام والتواصل الإعلامي، ولم يغب المنسق الإعلامي عن الورقة من خلال الحديث عن أهميته في المدارس والدور الذي يقوم به مع وجود بعض الواجبات المكلف بها.
يشهد الجزء الثاني من الملتقى إقامة الحفل الختامي، حيث بدأ الاحتفال بكلمة اللجنة المنظمة ألقاها سعيد الهنداسي تطرق من خلالها إلى فكرة الملتقى؛ لتقدم بعدها علياء المجينية كلمة المنسقين قدمت فيها الشكر للجنة المنظمة على الملتقى ومشاركة المدارس الخاصة في لمسة جميلة من المعنيين والقائمين على الملتقى.
وقرأت بعد ذلك فاطمة المعمرية التوصيات التي جاءت حول ضرورة استمرارية الملتقى وإدراجه ضمن البرامج التدريبية في مديرية التربية وتقديم الدعم الكامل له لما يمثله من تظاهرة إعلامية على أعلى مستوى وتقديم جرعة أكبر من الجانب العملي للاستفادة من الخبرات التي تقدم في الملتقى.