التخطيط الصحيح يعود بالرستاق لدوري عمانتل

إبراهيم السالمي: بالعزيمة والإصرار استطعنا التأهل متجاوزين الصعوبات –
الرستاق – سعيد السلماني –
سادت فرحة عارمة الجماهير الرياضية في ولاية الرستاق بتأهل فريقها إلى دوري عمانتل إثر تصدره جدول الترتيب وفوزه الأخير على مجيس بهدف دون مقابل وهذا الهدف كان كفيلا لوصول الرستاق لدوري الأضواء مرة أخرى بعد صعوده العام قبل الماضي وسرعان ما نزل مرة أخرى إلى دوري الدرجة الأولى ولكن مع عزيمة الرجال وتشكيل مجلس إدارة بقيادة نخبة من محبي النادي استطاعوا العودة إلى مصاف أندية النخبة.
(عمان الرياضي) تابع هذا الإنجاز عن قرب، حيث قال إبراهيم بن محمد السالمي رئيس النادي عن هذا الإنجاز: كانت هناك الكثير من المصاعب وقفت أمامنا خلال المرحلة الثانية من التأهل، حيث فقدنا العديد من اللاعبين لارتباطهم مع دوري الجيش ولكن مع العزيمة والإصرار استطعنا تحقيق الفوز والتأهل وتحقيق الأماني لجميع الأهالي في ولاية الرستاق من خلال الصعود إلى دوري الأضواء مرة أخرى وهذا الإنجاز لم يأت من فراغ لكن جاء ذلك من خلال تضافر الجهود من قبل مجلس الإدارة وجميع الأهالي بالولاية والجماهير العنابية التي وقفت خلف الفريق ونشكر الجميع على ذلك. وأضاف: هناك حلم يراودنا وهو تحقيق درع البطولة من تحقيق الفوز في المباراة القادمة مع بهلا ونتمنى ذلك حتى تكون فرحة الجماهير فرحتين بالتأهل وتحقيق الدرع. وإن هناك عملا كبيرا ينتظرنا خلال الفترة القادمة لما بعد التأهل وإن شاء الله ستكون هناك وقفة وتقييم لجميع العناصر المتواجدة مع الفريق ونتمنى التوفيق.

إنجاز كبير

قال خالد البسامي نائب رئيس نادي الرستاق : نبارك لجماهير ولاية الرستاق هذا الإنجاز وتأهلهم إلى دوري عمانتل، كما نبارك لمجلس الإدارة هذا الإنجاز والذي جاء نتيجة العمل الكبير والدليل النتائج الإيجابية للفريق التي حققها منذ بداية منافسات الدوري، وكذلك نشيد بالدور الكبير للجهازين الفني والإداري واللاعبين الذين قدموا موسما رائعا. مضيفا : تأهل الفريق لدوري الأضواء لم يأت من فراغ ونحمد الله على هذا الإنجاز الذي جاء نتيجة جهود جبارة وكبيرة من إدارة النادي والمساندين، وقد وضعنا هدفا منذ البداية للفريق كان واضحا بالصعود وتكللت هذه الجهود بتكاتف اللاعبين وإخلاصهم وتفانيهم مع جهازهم الفني والإداري ونهدي هذا التأهل لكل الجماهير الكروية. ونسعى إلى أن نرفع اسم الولاية عاليا في المحافل الرياضية، وبإذن الله تُستكمل فرحة التأهل بفرحة التتويج بدرع الدرجة الأولى أثناء لقائنا الأخير مع نادي بهلا الجمعة المقبلة ٢٧ أبريل على ملعب نادي الرستاق. وأضاف البسامي: نتقدم بالشكر لكل من ساهم في تأهل النادي وفي مقدمتهم اللاعبون الذين كافحوا لأجل هذه اللحظة، والجهازان الفني والإداري ومجلس جماهير الرستاق الذين كانوا خير داعم لنا منذ بداية الدوري وحتى الآن، وإلى كافة أفراد المجتمع وجمهوره ومحبيه الأوفياء، فلم يكن ليتحقق لنا هذا الإنجاز دونهم جميعا، فكلنا نكمل بعضا والكل يقدم بما يستطيع حسب قدراته، والنتائج الممتازة التي حصدها النادي منذ بداية الدوري في مرحلته الثانية وللآن، هو ثمرة جهد وعمل دؤوب ومستمر من قبل اللجنة الرياضية واللجان الفرعية بالفريق وبوجود دعم وحضور دائم لرئيس النادي، فقد كانوا وما زالوا برغم التحديات والصعوبات التي واجهناها إلا أنهم لم يألوا جهدا أو يدخروا خطوة واحدة بمساندة حاضرة من قبل جميع أعضاء مجلس الإدارة في استقرار وثبات الفريق.

تحقق الصعود

من جانبه قال حسان بن ثابت المعمري رئيس اللجنة الرياضية بنادي الرستاق : إن الجهود المبذولة من قبل مجلس إدارة النادي تكللت بالنجاح وكذلك كل من وقف مع النادي والجماهير الوفية وتحقيق الصعود إلى دوري الأضواء ونبارك للجميع والجهازين الفني والإداري للفريق واللاعبين، والمرحلة القادمة للنادي ذات أهمية ولابد من التخطيط الجيد من الآن لتحقيق الهدف وهو المنافسة في دوري المحترفين.

فخر واعتزاز

أما المهندس هارون بن ناصر العوفي رئيس اللجنة الثقافية بفريق المسفاة وعضو اللجنة الشبابية بنادي الرستاق قال: شعور بالسعادة والفخر حينما أكد نادي الرستاق جدارته بالصعود لدوري المحترفين بعد مواجهة ساخنة مع مجيس المعروف بأدائه المميز وجماهيره الكبيرة لكن أبطال العنابي قدموا لعبا مميزا بهر الجميع وجعل الحضور والمنافسين يؤمنون باستحقاق الرستاق للصعود وهنا لا يسعنا سوى تقديم كلمات شكر وإكبار للاعبي الرستاق والجهاز الفني والإداري ولمجلس إدارة النادي التي راهنت على الفريق الأول وكذلك الشكر للجماهير الذين كانوا عاملا مؤثرا في صنع الفوز والشكر لمجلس جماهير الرستاق لدورهم في حشد الجماهير وتوثيق الحدث الرياضي وكلنا أمل وثقة في قدرة النادي على تحقيق مراكز متقدمة في دوري عمانتل للمحترفين ليكون بذلك قد حقق لقبا جديدا كما نأمل أن نحقق الفوز في مواجهتنا مع نادي بهلا ليكون الرستاق في صدارة مجموعته.

عودة مظفرة

قال حمود بن علي الحاتمي من محبي ومتابعي الفريق الأول لكرة القدم بنادي الرستاق : نبارك لإدارة النادي ولاعبيه وجماهيره العودة إلى دوري عمانتل مرة بعد هبوط مرير الموسم الماضي. الرستاق يسجل عودة مظفرة بلا انكسار رغم الهبوط وما يتبعه من صعوبات كما حدث لأندية أخرى، حيث تم تجديد ثوب الفريق بلاعبين شباب وتعاقدات تخدم حاجة الفريق والتعاقد مع مدرب يعرف توظيف إمكانيات لاعبيه. وأضاف الحاتمي : تعرض الفريق في المرحلة الأولى من الدوري لبعض الإخفاقات سرعان ما عالجتها الإدارة بتعاقدات موفقة خدمت الفريق في الأدوار النهائية من الدوري، الفريق أظهر شخصية البطل في الدور الثاني على الرغم من توقفات الدوري ومشكلة دوري الجهات العسكرية وغياب أكثر من عشرة لاعبين في مباراتي صور والسيب ولكن كسبنا لاعبين احتياطا مستواهم بمستوى اللاعبين الأساسيين وهذا ما يبعث على الاطمئنان، والإدارة الحالية للنادي استوعبت درس الهبوط وعليها الآن التقييم الحقيقي للجهاز الفني ومدى الرؤية التي ستقدمها لدوري عمانتل الذي تختلف معايير جودة لاعبي أنديته وكذلك رؤيته في حاجة الفريق لتعاقدات ناجحة سواء من المحليين أو المحترفين الأجانب وفق إمكانيات النادي وعدم اتخاذ خطوات للتعاقد مع لاعبين بمبالغ باهظة تكلف خزينة النادي. مضيفا : ما يميز هذه الإدارة أنها تعمل بصمت وعدم الظهور الإعلامي وهو ما خفف الضغوط على اللاعبين وكذلك الاستماع إلى آراء الجماهير والمحبين للنادي مما جعل الجماهير تعود لمؤازرة النادي وتقف خلف الفريق وساهمت في صعود الفريق مرة أخرى ونبارك لإدارة النادي ونطالبها بالعمل الكبير الذي يثبت أقدام النادي في الدوري.

حلم الجماهير –

قال حسان الحشاني مدرب الرستاق : إن هذا الإنجاز رسمناه من البداية وكان التخطيط كبيرا من قبل الجهاز الفني والإداري للفريق الأول والحمد لله استطعنا تحقيق حلم الجماهير والتواجد مع دوري عمانتل ومن أهم الصعوبات التي واجهت الفريق مباراتنا مع صور التي لعبناها مع غياب عشرة لاعبين ومع ذلك استطعنا تقديم المستوى الجيد وعندما اشتغلت مع الفريق عملت على تكوين فريق مكون من فريق أساسي واحتياط جاهز لأن الفريق دون احتياط جاهز سيعاني ونحن نعلم أن الدوري طويل وفيه الكثير من المفاجآت. وأضاف مدرب الرستاق: إن المباراتين الأخيرتين مع صور ومجيس كانت بمثابة تحد كبير لنا حيث كنا متصدرين للمجموعة وفجأة ترتيبنا أصبح الثالث ولذلك كان لابد لنا من الانتصار على مجيس والحمد لله تحقق الفوز واستطعنا التأهل وتصدر المجموعة وهدفنا الآن تحقيق الدرع ونطالب الجماهير الوفية الوقوف خلف الفريق في المباراة القادمة والأخيرة في الدوري.