أسعد بن طارق يلتقي بأبطال الأولمبياد الخاص العماني وأثنى على جهودهم وإنجازهم

لما حققوه من إنجاز رياضي مشرف للسلطنة –

التقى صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان بأبطال السلطنة من لاعبي الأولمبياد الخاص العماني الذين سطروا إنجازاتهم خلال مشاركتهم في دورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص التي أقيمت في إمارة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 14 إلى 24 مارس الماضي، وكان اللقاء الذي عقد بنادي الواحات بحضور صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد رئيس جمعية الأولمبياد الخاص العماني، وسعادة سيف بن محمد العبري أمين عام مكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان وسعادة سيف بن أحمد الصوافي مستشار بمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان وعددا من المسؤولين وممثلي الأولمبياد الخاص العماني واللاعبين أصحاب الإنجاز والمدربين الذين قادوا هؤلاء الأبطال إلى تحقيق تلك النتائج.
وقد أثني صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد على ما حققوه من نتائج مشرفة لهذا الوطن العزيز مؤكدا في حديثه لهم بأنهم خير سفراء لهذا البلد في المشاركات الخارجية الرياضية التي تعنى بالأولمبياد الخاص العماني، وكانت تلك النتائج تؤكد على أنهم قادرون على المنافسة في المحافل الدولية وليس هناك شيء أسمه المستحيل إذا وجدت الإرادة ووجد الدعم والاهتمام بهذه الفئة التي أصبحت تسطر إنجازاتها من مشاركة لأخرى، وكانت مشاركتكم في دولة الإمارات العربية المتحدة التي استضافة تلك البطولة الرياضية، وبين 33 دولة مشاركة في ذلك الحدث يساهم في تطوير قدراتكم وتكونون حاضرين في المشاركات القادمة ولاسيما تلك البطولة التي ستقام في دولة الإمارات أيضا وهي بطولة عالمية وتكون المشاركة فيها أكبر من ذلك خلال شهر مارس من العام القادم، إلى جانب استعدادكم للمشاركة في دورة الألعاب العالمية الصيفية في لوس أنجلوس في العام القادم، إن شاء الله. وأكد صاحب السمو السيد أسعد بن طارق خلال حديثه مع اللاعبين وأعضاء الأولمبياد الخاص العماني أن المستقبل أمامكم لتحقيق المزيد من الإنجازات وستكون السلطنة من خلال كافة الجهات ذات العلاقة داعمة ومساندة للأولمبياد الخاص العماني في المشاركات القادمة من أجل تحقيق أفضل النتائج بإذن الله تعالى.

شكر خاص

من جانبه، أعرب صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد رئيس جمعية الأولمبياد الخاص العماني عن شكره وتقديره لصاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد على استقباله لأبطال السلطنة وعلى دعمه اللامحدود لهذه الفئة مؤكدا بأن تلك الكلمات التي وجهها سموه لأبنائنا اللاعبين هي وسام على صدورنا جميعا وسوف تترك الأثر الطيب لدى هؤلاء اللاعبين من أجل بذلك المزيد من الجهد، ونحن بدورنا في الأولمبياد الخاص العماني لن نتوانى في تحقيق طموحاتهم وستكون المشاركات القادمة حاضرة وبقوة، وكانت مشاركتنا في إمارة أبوظبي هو تحدي كبير لنا لأنها المرة الأولى التي تشارك خلالها السلطنة بذلك العدد من خلال وجود 70 لاعبا وأن يكون حضور السلطنة في 13 لعبة بعد أن كانت المشاركات السابقة لا تزيد أكثر من 5 إلى 6 لعبات تقريبا، وكان ذلك التواجد فخر كبير لنا جميعا وأن نعود بذلك العدد من الميداليات والإنجاز الرياضي الذي اعتاد أبطالنا من لاعبي الأولمبياد الخاص العماني أن يحققوه من مشاركة لأخرى.
وناشد صاحب السمو السيد فيصل كل الجهات سواء الحكومية أو الخاصة على دعم هذه الفئة لأن المشاركات القادمة سواء في دورة الألعاب العالمية التي ستقام في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي ستكون فيها الدول المشاركة 170 دولة، وهو الحدث الأكبر إلى جانب المشاركة في الصيف القادم عام 2019 في دولة الألعاب العالمية الصيفية في لوس أنجلوس التي تحتاج إلى الكثير من الدعم والتحضير والتدريبات المتواصلة حتى نرتقي بمستوى هؤلاء اللاعبين، وأن نكون منافسين ولسنا مشاركين في كلا البطولتين.

استعراض الإنجازات

وقد قام سيف بن محمد الربيعي نائب رئيس الأولمبياد الخاص العماني عرض مختصر عن المشاركة الأخيرة التي تمت في أبوظبي وعدد الميداليات التي حققها أبطال السلطنة ، وسرد بعد ذلك مراحل الإعداد والاستعداد لهؤلاء الأبطال ومن سوف ينظم خلال التدريبات القادمة من اجل المشاركة المشرفة للسلطنة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي لوس أنجلوس. وأكد من خلال العرض الذي قدمه بأن هؤلاء اللاعبين لديهم القدرة على تحقيق الإنجازات ومشاركاتهم دائما ما تكون محملة بالنتائج المشرفة لهذا البلد العزيز، وكان حصولنا على 33 ميدالية تؤكد أن اللاعب العماني مهما كانت الفئة التي ينتمي إليها هو قادر على رفع علم السلطنة في المحافل الدولية.

سعداء بما حققناه

وقد أتيحت الفرصة أمام بعض اللاعبين بأن يتحدثوا أمام صاحب السمو السيد أسعد بن طارق حيث قال اللاعب عبدالرحمن الرقادي وهو لاعب تنس أرضي كلماته التي بدأها.. دعني أفوز فإن لم استطع دعني أكون شجاعا في المحاولة، وهو شعار الأولمبياد الخاص الدولي، مؤكدا أنه قادر على المشاركة دائما وسوف يسعى لتحقيق المزيد من الإنجازات القادمة.
من جــــــانبه قال السباح محمد الرديني أنني ســـــعيد بمشاركتي في الأولمبياد الخاص العماني وسوف أبقى دائما على التدريبات وأكون مستعدا للمشاركة، ويرجع الفضل من بعد الله في ذلك إلى عائلتي التي تساندني وإلى المدربين والأساتذة الذين يدعمونني دائما في المشاركات الخارجية.
أما اللاعب سليم الرحبي فقال لأول مره نشارك في لعبة البولينج وأنا لاعب أمارس هذه اللعبة من خلال الأولمبياد الخاص، وقد حقق ميداليات خلال هذه المشاركة وسعيد جدا بهذه المشاركة، وأتمنى في المرة القادمة أن نحقق الميداليات الذهبية، وأن نستمر دائما في التدريبات المستمرة حتى نطور قدراتنا ومستوانا وأشكر الأولمبياد الخاص العماني الذي قدم لي الدعم وساندني على تحقيق طموحاتي وأحلامي.

مشاركة متميزة

وكانت السلطنة قد شاركت في دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص التي أقيمت في دولة الإمارات العربية المتحدة بإمارة أبوظبي لأول مره في 13 لعبة وبعدد 70 لاعبا وهو يعد إنجازا يحسب للأولمبياد الخاص العماني حققوا خلالها 9 ميداليات ذهبية و16 ميدالية فضية و8 ميداليات برونزية سطروها في شعار الأولمبياد الخاص وقدموها كهدية تذكارية إلى صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد عربون شكر وتقدير منهم على ذلك اللقاء، حيث شاركت السلطنة في 13 لعبة، وهي الريشة الطائرة والتزلج على العجلات وكرة الطاولة والتنس الأرضي ورفع الاثقال وكرة القدم وكرة اليد والكرة الطائرة والبوتشي والسباحة وألعاب القوى والفروسية والبولينج.