التواصل الحكومي ينظم برنامجا تدريبيا لتمكين الحسابات الإخباريــة في السلطنـة

ينظم مركز التواصل الحكومي اليوم وعلى مدى يومين – بفندق كراون بلازا بحي العرفان- برنامجا تدريبيا لتمكين صحافة الشبكات الاجتماعية بالسلطنة، ويستهدف القائمين على إدارة الحسابات، والمواقع الإخبارية بشبكات التواصل الاجتماعي، وذلك من أجل تمكين الحسابات لصناعة محتوى عماني أصيل ومهني موثوق المصدر، وإيمانا من المركز بأهمية تجويد المادة المقدمة من قبل هذه الحسابات، وصولا إلى منصات أكثر احترافية تعكس ما يدور على أرض عمان بالصورة الحقيقية.
يأتي هذا البرنامج الذي يحمل عنوان «تمكين الحسابات الإخبارية في السلطنة» ضمن أنشطة وفعاليات مركز التواصل الحكومي لهذا العام، وضمن سلسلة من البرامج التي سيقيمها حول هذا الموضوع وغيره ضمن جهوده في تعزيز ثقافة الاستخدام الأمثل لمنصات التواصل الاجتماعي.
ويمتد البرنامج التدريبي على مدى يومين، حيث يضم عددا من أوراق العمل بالإضافة إلى الجوانب التطبيقية والتي تتنوع في مواضيعها لتشمل: القوانين المنظمة للنشر الإلكتروني التي تعكس البيئة القانونية المحيطة بصحافة الشبكات الاجتماعية. ويتطرق لدور الشبكات الاجتماعية والمحتوى الرقمي في تعزيز الصورة الذهنية للمؤسسات والدولة، بالإضافة لتحديد أوجه التشابه والاختلاف بين الصحافة التقليدية وصحافة الشبكات الاجتماعية.
كما يعرج البرنامج على موضوعات ذات الصلة بصحافة الشبكات الاجتماعية، كاستعراض مفاهيم وممارسات صحافة المحمول، وصياغة العناوين والأخبار المنشورة عبر الشبكات الاجتماعية، أدوات صناعة المحتوى الرقمي بالأجهزة المحمولة إضافة إلى تجارب عملية سيشارك بها المستهدفون من حضور البرنامج التدريبي بغية ضمان تحقيق الاستفادة القصوى من هذا البرنامج.
وقال موسى بن خميس البلوشي رئيس قسم الرقميات بمركز التواصل الحكومي: يقام البرنامج التدريبي من منطلق اهتمام المركز بتمكين هذه الحسابات ورفد القائمين عليها بالمعرفة والخبرات والأدوات التي تمكنهم من صناعة محتوى إبداعي ومسؤول، وأضاف: صحافة الشبكات الاجتماعية أصبحت واقعا يفرض نفسه بقوة في المشهد الصحفي في ظل انتشار التطبيقات والمنصات، إضافة إلى وجود شريحة واسعة من المجتمع تنشط في الشبكات الاجتماعية وتتابع باهتمام ما يتم تداوله من معلومات وأخبار؛ خاصة ما ينشر عبر الحسابات الإخبارية التي تساهم بدورها في تغذية هذه الشبكات بمحتوى وقصص سعيا منها لإثبات حضورها ولبث رسائل تعزز أدوارها بل وتكسبها أدوارا أكثر خبرة في التعاطي مع الأحداث.
وتقام على هامش البرنامج التدريبي جلسة نقاشية مسائية مفتوحة بعنوان «الشبكات الاجتماعية بين الشغف والاحترافية» وذلك بقاعة المحاضرات (1) بجامعة السلطان قابوس، وتستهدف المهتمين بمجال المحتوى الرقمي والنشر الإلكتروني على شبكات التواصل الاجتماعي. كما أن الفعالية متاحة لكل من يرغب بالمشاركة عبر التسجيل المعلن بحسابات المركز في وسائل التواصل الاجتماعي.
تجدر الإشارة إلى أن أوراق عمل البرنامج التدريبي يقدمها عدد من المتحدثين من السلطنة وخارجها من المتخصصين بمجالات البرنامج وذوي الخبرة والكفاءة.