المالكي: السلطة بصدد اتخاذ خطوات «مفاجئة»

أكد أن مصطلح «الأراضي المحتلة» لن يغير الواقع –

رام الله – عمان – نظير فالح:

قال رياض المالكي وزير الخارجية والمغتربين الفلسطينيين: إن المسؤولين في السلطة سيقدمون على خطوات إضافية ستعلن عنها قريبا، موضحًا أنها «تعتبر بمثابة مفاجأة للكثيرين ».
وأوضح المالكي في تصريح للإذاعة الرسمية الفلسطينية، أمس، أن «الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت خطرا على العالم أجمع، وباتت عدوا للحق الفلسطيني، الأمر الذي يتطلب وقفة جادة عربية وإسلامية ودولية لمواجهتها». وأكد الوزير المالكي على أن إلغاء الخارجية الأمريكية مصطلح «الأراضي المحتلة، واستبداله بالضفة الغربية وقطاع غزة لن يغير من واقع الأمر والوضع القانوني للأراضي الفلسطينية أي شيء». وبين أن محاولات إسقاط مصطلح «الأراضي المحتلة.. يعطي دلالة بأن الولايات المتحدة فقدت مصداقيتها بالكامل ولم تعد مرجعية لأحد وخرجت عن المنطق بانحيازها الكامل للاحتلال والاستيطان».
وأضاف المالكي يقول: إن قيادة السلطة الفلسطينية، ستطلب عقد اجتماع للجنة السداسية الوزارية العربية «لتحمل مسؤولياتها حيال نقل السفارة الأمريكية إلى القدس في مايو المقبل ».
وأشار إلى أنه من الصعب على الدول العربية الالتزام بقرار قمة عمّان عام 1980، الخاص بقطع العلاقة مع أي دولة تقرر نقل سفارتها إلى القدس، وذلك نظرا لوجود علاقات استراتيجية وأمنية تربط هذه الدول بالولايات المتحدة.
ولفت المالكي إلى أن فلسطين ومنذ اختتام القمة العربية الأخيرة في مدينة الظهران السعودية، «فإنها تتحرك للتصدي للقرار الأمريكي ومنع بعض الدول من نقل سفارتها إلى القدس، إضافة إلى التحرك المرتبط بالاعتراف بفلسطين وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني».