سفير البحرين يشيد بنتائج زيارة الوفد البرلماني البحريني

تجسد متانة العلاقات التاريخية بين البلدين –

أعرب سعادة الدكتور جمعة بن أحمد الكعبي سفير مملكة البحرين الشقيقة المعتمد لدى السلطنة عن اعتزازه بالعلاقات المتميّزة بين البلدين الشقيقين والتعاون المشترك في مختلف المجالات وعلى الأخص ما حققته الزيارة الأخيرة للوفد البرلماني البحريني إلى مسقط من نتائج ملموسة تخدم مصالح البلدين الشقيقين، وأضاف الكعبي بمناسبة اختتام الزيارة، أن الزيارة تأتي في سياق النظرة الحكيمة من لدن الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين وأخيه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظهما الله – على أهمية التشاور والتنسيق المستمر بين البلدين بما يعزز ويدعم العلاقات الأخوية في إطار مسيرة مجلس التعاون الخليجي. وأضاف الكعبي أن العلاقات التاريخية التي تمتد جذورها إلى التاريخ المشترك بين البلدين الشقيقين تشهد تطورا في مختلف المجالات الاقتصادية والتنموية والثقافية والاجتماعية، وأن زيارة الوفد البرلماني البحريني للسلطنة يسهم في تعزيز التعاون بين السلطات التشريعية في الجانبين. وأشاد سعادة السفير الكعبي بنتائج الاجتماعات التي تم عقدها وما حققته من نتائج إيجابية في سبيل تعزيز العمل البرلماني المشترك والتعاون التشريعي وتبادل المبادرات البرلمانية والخبرات على مستوى الأعضاء والأمانة العامة للمجلس وتوحيد الموقف البرلماني العربي على مستوى القضايا والمستجدات على الساحتين الخليجية والإقليمية، مؤكدا على أهمية دور الدبلوماسية البرلمانية في دعم القضايا المشتركة التي تحقق طموحات الشعوب العربية. وشكر السفير البحريني رئيس وأعضاء مجلس الشورى في السلطنة على حسن الاستقبال وكرم الضيافة للوفد البرلماني البحريني مؤكداً بأن هذه الزيارة ستكون منطلقاً للمزيد من التعاون بين السلطنة ومملكة البحرين.