ملتقى بنزوى يبحث تأهيل قرية تنوف كمزار سياحي طوال العام

نزوى – أحمد الكندي –
نظمت مدرسة الشعثاء بنت جابر للبنات ( 10 -12 ) بولاية نزوى بالتعاون مع فريق السد الرياضي التابع لنادي نزوى ملتقى تنوف الثقافي في إطار تنفيذ مشروع « من أجل الوطن تفاعل إيجابي وشعور بالمسؤولية والذي تطبّقه المدرسة

بهدف إبراز دور وجهد المدرسة في المشروع الذي يتم تطبيقه لطلاب وطالبات الصف العاشر بعددٍ من مدارس السلطنة وأقيم الملتقى في مجلس بلدة تنوف العام تحت رعاية المكرم عبدالله بن سعيد بن ناصر السيفي عضو مجلس الدولة وبحضور الدكتور يعقوب بن خلفان الندابي المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية والمشاريع بتعليمية الداخلية وتم تقديم عرض تعريفي ونبذة عن المشروع الذي يهدف لمعالجة الكثير من الظواهر السلبية لترسّخ في الطلاب عمق المسؤولية والولاء للوطن والسلطان من خلال الاهتمام بموضوع ذي طابع معين لكونه بداية الشعور بالمسؤولية نحو معالجته؛ ويسعى البرنامج لغرس قيم المواطنة في نفوس الطلاب ليأخذ بأيديهم كجيل صاعد إلى الأمام من خلال جملة من المناشط يتم اختيارها وفق ما يشاهده الطالب بنفسه في مختلف المجالات الاجتماعية أو البيئية أو الزراعية أو التربوية أو المرورية أو التكنولوجية ، عقب ذلك تم تقديم عرض مرئي عن بلدة تنوف وما تتمتع به من مقوّمات سياحية وأثرية حيث تم اختيار القرية لتكون مشروعا لمدرسة الشعثاء بنت جابر في البرنامج بعنوان « التنمية السياحية بتنوف » والذي يهدف إلى تنشيط الحركة السياحية في تنوف و الحد من موسمية السياحة فيها لتكون مستمرة طوال العام بهدف تأهيل القرية سياحيا من خلال الوقوف على أبرز متطلبات هذا التأهيل بالتعاون مع عددٍ من المؤسسات الحكومية والأهلية؛ بعد ذلك قام راعي المناسبة بتكريم المساهمين في المشروع وتخلل الملتقى الاطلاع على المعرض المصاحب حيث قام والحضور بالتعرّف على جنبات المعرض والذي ضم العديد من الأركان والتي تمثلت في مشاركة بعض من المؤسسات الحكومية والأهلية كالبلديات ومنتجات المرأة الريفية والصحة ثم قام المشاركون بزيارة المشروع الذي أقيم في وادي المصلة الذي تسعى المدرسة لتأهيله من خلال حملة نظافة وإعادة تهيئة المتنزه بقرية تنوف وذلك لإعادة تأهيله ليكون مزاراً سياحياً لزائري القرية طوال العام .