مرباط يعمق جراح صحار

متابعة – عادل البراكة –
واصل الفريق الكروي الأول بنادي مرباط نتائجه الإيجابية عندما تمكن من الظفر بنقاط منافسه فريق صحار من خلال المباراة التي انتهت بنتيجة ٢/‏‏١ وشهدت مستوى متكافئا من خلال مجريات شوطي المباراة بالرغم من ان شوط المباراة الأول شهد محاولات إيجابية للوصول للشباك إلا ان تلك المحاولات لم تسفر عن شيء لينتهي سلبيا إلا ان شوط المباراة الثاني شهد حراكا كبيرا وتكتيكا مغايرا من قبل مدربي الفريقين والتي كانت الفيصل في ما آلت إليه المباراة التي شهدت ثلاثة أهداف جميلة منها هدفين لمرباط عن طريق المحترف حيرمان في الدقائق ٦٨ بالرغم من تقليص صحار النتيجة في الدقيقة ٧٢ عن طريق اللاعب سوري إبراهيم لتكون ما تبقى من زمن المباراة حراك ومحاولات للوصول للشباك وشهد ضياع جملة من الفرص لم تستغل الاستغلال الأمثل من قبل الطرفين لتنتهي المباراة بفوز ثمين لفريق مرباط الذي تمكن من تعزيز رصيده ليصبح ٢٠ نقطة ليصل بذلك الى المركز التاسع، فيما تراجع فريق صحار إلى المركز الأخير برصيد 16 نقطة.

بطاقة المباراة

المباراة جمعت فريقي مرباط وظفار ضمن الجولة السابعة عشرة من دوري عمانتل على ملعب المجمع الرياضي بصلالة.

الطاقم التحكيمي

أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من جمال العبيداني للساحة وساعده على الخطوط كل من حمد الغافري وعمر العلوي وصفوان العزري رابعا ومحمد سالم مفلح مقيما ويحيى سعيد الشيذاني مراقبا وزاهر احمد حاردان منسقا عاما المباراة.
التغييرات

أشرك مدرب الفريق الكروي الأول بنادي مرباط المصري عبد الحميد بسيوني كلا من احمد مانع بدلا من مسلم عكعاك في الدقيقة ٥٤ ومحمد خادم بيت ريحان بدلا من المحترف اودا مارشال في الدقيقة ٧٣ ومهيب عزت البلوشي بدلا من المحترف حيرمان في الدقيقة ٨٥، فيما أشرك المدرب المغربي مولاي حسن مدرب الفريق الكروي الأول لنادي صحار كلا من معتصم الشبلي بدلا من إسحاق سالم المقبالي في الدقيقة ٦٠ وسوري إبراهيم بدلا من يعقوب عبد الكريم القاسمي في الدقيقة ٦٩ وسيمون بيارا بدلا من علي فاضل السلامي في الدقيقة ٨٧.

الإنذارات

أشهر حكم المباراة جمال العبيداني عددا من البطاقات الصفراء كانت من نصيب كل من ياسر خميس الرشيدي في الدقيقة ٤١ والأمريكي نوح وائل سعيدوي في الدقيقة ٥٧ وعامر سايد الشاطري في الدقيقة ٨٢ (مرباط) واحمد حمدان الكحالي في الدقيقة ٣٣ (صحار).

بسيوني: حققنا فوزا صعبا

قال المدرب المصري عبد الحميد بسيوني مدرب الفريق الكروي الأول بنادي مرباط: الحمد لله على الفوز الذي كان فوزا صعبا على فريق صحار حيث لعبنا خلال الشوط الأول بطريقة ٤٤٢ حيث وجهت مسلم عكعاك وحيرمان في تبادل الأدوار الهجومية إلا انهم لم يقوموا بالدور الإيجابي مما كان منتصف الملعب للفريق مكشوفا وكانت الأفضلية لفريق صحار وتحصلوا على فرص أخطر خلال مجريات الشوط الأول. وأضاف مدرب فريق مرباط: في الشوط الثاني لعبنا بنفس الطريقة ٤٤٢ وبعد بداية الشوط الثاني أشركت احمد مانع بدلا من مسلم عكعاك من أجل زيادة الشق الهجومي حيث استبدلنا الخطة الى ٤٢٣١ بحيث الثلاثة خلف اللاعب حيرمان متنقل في نوح وائل وأدوا وأحمد مانع كونه يملك إمكانيات كبيرة وأثمر ذلك عن تقدمنا بهدفين وبعدما تصعّبت علينا المهمة بإخراج ادوا كونه ليس في كامل لياقته البدنية بعدما بذل جهدا كبيرا بمباراة فنجاء لذلك أشركت محمد خادم بدلا منه وحولت الطريقة الى ٤٣٣ حتى أتمكن من السيطرة على منتصف الملعب كون فريق صحار يعتمد على الطوليات وفِي آخر دقائق المباراة غيرت طريقة اللعب الى ٥٣٢ وأشركت مهيب عزت كونه يمتاز بطول القامة.
وأشار عبد الحميد بسيوني الى ان الموقف صعب على الجميع حيث ان ما يقارب عشرة فرق في سلم الترتيب في موقف صعب لذلك كسب النقاط مهما لذلك فان جميع المباريات صعبة حيث كنّا تحت ضغط كبير حيث كان الفريق خلال الستة أسابيع الماضية في المركز الأخير ولكن النقطة التي حققناها على فنجاء انتشلت الفريق من المركز الأخير ولا شك تحقيق العلامة الكاملة من مباراة صحار سوف تمنحنا دفعة في الدوري وأتمنى ان شاء الله من الجميع طَي صفحة مباراة صحار والتفكير في القادم الذي سيكون أصعب، وهنا أبارك لمجلس الإدارة واللاعبين والجماهير على تحقيق العلامة الكاملة وكل التقدير لنادي صحار. فيما لم يحضر مدرب الفريق الكروي الأول بنادي صحار المؤتمر الصحفي بسبب طرده من المباراة من قبل حكم المباراة في الدقيقة ٨٨ بسبب احتجاجه على قرار الحكم، ولعدم وجود مساعد للمدرب الذي ينوب عنه في المؤتمر الصحفي.