تكريم طالبتين فازتا بالميدالية الذهبية في المعرض الـ 46 للاختراعات بجنيف

ابتكرتا جهاز تتبع حالة المريض من كبار السن وذوي الإعاقة –
كرم معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة امس بمكتبه بديوان عام الوزارة أميرة بنت سعيد بن حمد العبرية وإشهار بنت سعيد بن علي المالكية الطالبتين بكلية التمريض في جامعة نزوى بمناسبة حصولهما مؤخراً على الميدالية الذهبية عن ابتكار جهاز قياس السكري لكبار السن وذوي الإعاقة في المعرض الدولي الـ 46 للاختراعات بجنيف، الذي يعد أكبر معرض للاختراعات على مستوى العالم.

وأعرب معالي الدكتور وزير الصحة عن اعتزاز الوزارة وتقديرها الخاص للطالبتين اللتين مثلتا السلطنة بشكل مشرف في هذه المسابقة الدولية ، معتبراً إياهما مثالا مشرفا لرعاية أولياء الأمور وفخراً للجامعة والسلطنة.
وقامت الطالبتان بشرح طريقة عمل الجهاز لمعاليه والخطوات التي قامتا بها لتطويره ، وجاءت المشاركة بمبادرة شخصية من أعضاء فريق رواد الصحة المكون من: إشهار المالكية وأميرة العبرية بالتعاون مع المهندسين المعتز بن سعيد المالكي ومشعل بن إبراهيم المعمري بدعم من جامعة نزوى في تسهيل أمور التسجيل والسفر إلى سويسرا.
وشاركت الطالبتان في ابتكار الجهاز المخصص لكبار السن وذوي الاعاقة ومن ضمنهم المكفوفون، حيث يمكنهم من استخدام الجهاز بمفردهم دون اللجوء إلى شخص يعينهم على قياس مستوى السكر في الدم وتسهيل تسجيل القراءات للمريض مما يسهل للطبيب متابعة المريض بكل دقة واتخاذ الإجراءات اللازمة.
وقامت الطالبتان بإضافة ثلاث خواص وهي: الصوت والضوء والاهتزاز في جهاز واحد يُعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم يحمل هذه الخواص الثلاث، بالإضافة إلى تطبيق يعمل على أجهزة الابل والأندرويد حيث يسهل عملية تخزين القراءات بكل دقة مما يسهل للطبيب متابعة حالة المريض بشكل دوري .
وقد حصلت الطالبتان على الميدالية الذهبية في المجال الطبي. حيث بلغ عدد المتنافسين في هذا المجال 123 مخترعاً من مختلف دول العالم.
وحول انطباعهما بالفوز قالت الطالبة أميرة العبرية ان شعورها لا يوصف. وأضافت: لقد كنا محبطين بسبب قوة الابتكارات في المجال الطبي ولكن فوزنا بالجائزة الأولى عزز الثقة بالعمل والابتكار الذي قمنا به ، ونهدي هذا الفوز لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ـ ولعمان وشعبها، ولكل الداعمين لنا وأهالينا وجامعة نزوى ومصنع الابتكار .
وقالت الطالبة اشهار المالكية نشكر كل من أخذ بأيدينا للوصول إلى هذا التتويج وشكر خاص لجامعة نزوى ونأمل من الجهات والشركات الداعمة للمبادرة في تقديم الدعم لنا ليرى الجهاز النور في الأسواق المحلية والعالمية.
كما شكرت الطالبتان سعادة المندوب الدائم للسلطنة لدى الأمم المتحدة بجنيف وسعادة السفير العماني في سويسرا وأعضاء السفارة على دعمهم وتشجيعهم.