مسقط ونادي عمان يرتضيان بالتعادل ٢/‏٢

في دوري عمانتل –
تغطية – مهنا القمشوعي –
خرجت مباراة نادي عمان ومسقط بالتعادل الايجابي بنتيجة ٢/‏٢ وذلك ضمن الجولة السابعة عشرة لدوري عمانتل التي أقيمت بينهما مساء أمس في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، نادي عمان كان السباق في التسجيل في الدقيقة العاشرة عن طريق ياسر نجم الدين، ونجح سعود الفارسي في اضافة هدف ثان لنادي عمان بعدما استغل ركنية وصلته في رأسه وأسكنها شباك مسقط وسط غياب واضح لرقابة المدافعين في الدقيقة ١٢، واستطاع مسقط تقليص الفارق في منتصف الدقيقة ٥١ عن طريق مصطفى كويات، واستطاع كويات ان يعدل النتيجة في الدقيقة ٨٥ مستغلا حالة من التوهان لمدافعي نادي عمان، وبهذا التعادل رفع مسقط رصيده الى النقطة ٢١ ونادي عمان ١٧.

هدفان

لم يمهل لاعبو نادي عمان مضيفهم سوى ١٠ دقائق بعد الانطلاقة والقوة التي بدأ بها اللاعبون المباراة، حيث استطاع اللاعب ياسر نجم الدين احراز أول الأهداف في الدقيقة العاشرة من المباراة بعد استغلال لاعبي نادي عمان خطأ من مكان قرب الضربة الركنية، ليستغل نجم الدين الدربكة الحاصلة بين مدافعي مسقط ويقتنص الكرة ويرسلها في شباك مازن الكاسبي معلنا عن أول الأهداف.
نادي عمان كان الأنشط في الدقائق الاولى وسنحت له فرصة عن طريق اللاعب ايمن البريكي ولكن حارس مسقط مازن الكاسبي حولها لضربة ركنية استغلها لاعبو نادي عمان وتصل الكرة لسعود الفارسي الذي أودعها في شباك مسقط معلنا تقدم نادي عمان بهدف ثان في الدقيقة ١٢.
ردة فعل مسقط كانت في الدقيقة ١٩ عن طريق اللاعب فيليب ولكن تسديدة الأخير كانت سهلة على بلال البلوشي حارس مرمى نادي عمان.
وفرصة اخرى لنفس اللاعب لتعديل النتيجة في الدقيقة ٢٣ بعدما احتسب حكم المباراة ضربة حرة قبل منطقة جزاء لنادي عمان ولكن تسديدة لاعب مسقط ذهبت بعيدة جدا عن المرمى.
وفي الشوط الثاني بدأ مسقط بطريقة مختلفة عن تلك التي كانت في الشوط الأول، والتفكير اولا في تقليص النتيجة بوقت مبكر وهذا ما حدث، ففي منتصف الدقيقة ٥١ سجل مسقط هدف التقليص عن طريق مصطفى كويات بعد تبادله الكرات والتمريرات مع زميله فيليب التي وصلت اخيرا لكويات وأسكنها في شباك بلال البلوشي معلنا تسجيل الهدف الأول لمسقط.
عاد مصطفى كويات وسجل هدف التعديل في الدقيقة ٨٥ بعدما استغل كرة طويلة من زميله عبس الهشامي ليروض الكرة بصدره ويواصل التقدم بها نحو المرمى ليرسل كرة مخادعة للحارس بلال البلوشي ويعلن تعديل النتيجة لمصلحة مسقط.

وكاد محمد رمضان ان يسجل هدفا اخر لمسقط بعدما تلقى كرة من زميله قاسم البلوشي بعد خطأ احتسب ضد يعقوب السيابي، ليرسلها البلوشي لمرمى نادي عمان عبر محمد رمضان ولكن كرة الأخير ذهبت بعيدة قليلا عن مرمى نادي عمان.
وكاد مصطفى كويات ان يوجه الضربة القاضية لنادي عمان بفرصة اخيرة بعد حصول دربكة في منطقة جزاء نادي عمان ولكن كرة كويات ذهبت لضربة ركنية وانتهت بها مجريات المباراة.