برنسيس مروان للخيالة السلطانية تفوز بالميدالية الفضية لكأس العالم بأمريكا

محققة إنجازا وسط منافسة قوية –
تواصل خيول الخيالة السلطانية تألقها في مختلف مشاركاتها الدولية لتضيف إنجازا رياضيا إلى إنجازاتها المتوالية فحققت المهرة برنسيس مروان أر سي لقب البطلة الفضية لبطولة كأس العالم لمربي الخيل العربية (لجمال الخيل) التي تعد واحدة من أقوى بطولات مسابقات جمال الخيل في العالم نظرًا لمشاركة نخبة خيول الجمال في منافساتها. وجاء تأهل المهرة برنسيس مروان إلى التصفيات النهائية للبطولة بعد تحقيقها المركز الثالث في منافسات الفئات لتشتد المنافسة على ألقاب البطولة، وتحقق المركز الثاني، وتتوج بلقب البطلة الفضية للمهرات تحت إشراف وتدريب العارض والمدرب العالمي لخيول الجمال مايكل بايت. يذكر أن المهرة برنسيس مروان تبلغ من العمر سنتين، وهي من توليد الخيالة السلطانية بفرنسا، وحققت في شهر أغسطس عام 2017 لقب البطلة الذهبية للمهرات في منافسات البطولة الوطنية الفرنسية لجمال الخيل العربية والتي أقيمت ببمبادور الفرنسية. وتنحدر برنسيس مروان من سلالة أصيلة فأبوها مروان الشقب المملوك لمربط الشقب بدولة قطر والذي يعتبر أسطورة من أساطير خيول الجمال نظرًا لإنجازاته العالمية في مختلف مشاركاته الدولية في مختلف دول العالم وأمها برنسيس عالية المملوكة للخيالة السلطانية التي فازت بالعديد من الألقاب في مختلف مشاركاتها ببطولات جمال الخيل العربية وبهده النتائج المتقدمة تسير المهرة برنسيس مروان على نهج والديها.

الشهورزي: إنجاز للخيالة السلطانية
أكد العميد أول عبدالرزاق بن عبدالقادر الشهورزي قائد الخيالة السلطانية أن فوز المهرة برنسيس مروان أر سي بلقب البطلة الفضية لبطولة كأس العالم لمربي الخيل العربية يعد إنجازا يضاف إلى إنجازات الخيالة السلطانية في مسابقات بطولات جمال الخيل العربية وأضاف الشهورزي البطولة شهدت منافسة قوية نظرًا لمشاركة نخبة خيول الجمال حيث أن بطولات كأس العالم تشارك في منافساتها نخبة الخيول والعديد منها أحرز بطولات عالمية ولكن المهرة برنسيس مروان أر سي قدمت عرضا قويا وأثبتت بأنها قادمة لتحقيق إنجازات في بطولات جمال الخيل العربية وعن المشاركة في البطولة قال الشهورزي كان قرارًا جريئًا اتخذناه للمشاركة في هذه البطولة بأمريكا وذلك بعد التشاور مع المختصين في هذا الشأن بالتعاون مع الخبير العالمي مايكل بايت والمشاركة جاءت بعد النتائج المتقدمة للخيالة السلطانية في مختلف مشاركاتها في بطولات جمال الخيل الأمر الذي أعطانا دافعا وحافزا للمشاركة ووفقنا الله لتحقيق هذا الإنجاز.