رغبة مشتركة بين الاتحاد والمدرب الهولندي لتجديد العقد تنتظر حسم التفاصيل

فيربيك .. ومؤشر الثقة في القمة –
كتب – ياسر المنا –
كسب مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الهولندي بيم فيربيك ثقة جماهير الكرة العمانية قبل أن يكسب ثقة مجلس إدارة اتحاد الكرة بعد نجاحه في قيادة الأحمر للفوز ببطولة كأس الخليج الأخيرة بالكويت.

الثقة الكبيرة التي حصل عليها المدرب الهولندي منحته شبه إجماع لتجديد الثقة في استمراره مدربا للمنتخب الوطني والحصول على فرصة جديدة عبر تجديد العقد لمواصلة العمل الرائع الذي يقوم به مع أعضاء الجهاز الفني وحرصا على الاستقرار.
أشار (عمان الرياضي) أمس إلى خبر مفاده أن اتحاد الكرة بصدد تجديد عقد المدرب الهولندي الذي وقع عقدا مع اتحاد الكرة في ديسمبر 2016 لمدة عامين تنتهي في ديسمبر من العام الجاري وقبل مشاركة المنتخب الوطني في نهائيات أمم آسيا بعد تأهله بجدارة واستحقاق متصدرا مجموعته الرابعة التي ضمت فلسطين والمالديف وبوتان.
يأتي مشروع قرار تجديد العقد مع المدرب الهولندي ليمثل الخطوة المتوقعة في ظل النجاحات التي تحققت في عهده وحدوث تطور فني واضح في الأداء أعاد المنتخب الوطني للواجهة من جديد بعد أن مر بفترة تذبذب في المستوى والنتائج أثرت سلبا على تراجع نتائجه وتراجع مركزه في التصنيف العالمي.
بنهاية بطولة كأس الخليج كانت القناعة كبيرة بأن الأحمر بات يلعب بمستوى قوي ومتصاعد يثبت أن ما يتم في أرض الملعب لم يتحقق عبر الصدفة بل نتيجة عمل فني كبير وخطة لعب واضحة يقوم بها المدرب وجهازه المعاون جعل للمنتخب هوية وأفضل فريق في البطولة يلعب الكرة الجماعية ليحصل على لقب المقنع وشبهه البعض بمنتخب السويد الذي يلعب كرة جماعية ويظهر في قوة بدنية عالية تقهر كل الصعاب في الملعب.
كل هذه الحقائق أدت إلى تغيير صورة المدرب في عيون الجماهير والتي سرعان ما خرجت من منطقة التشكيك في قدراته للإعجاب بما يقدمه من عمل كبير ومهدت إلى فكرة تجديد العقد معه لفترة زمنية أخرى.

المسروري: المشاورات لم تكتمل وجلسة مشتركة قريبا ستسحم الأمر –

الرغبة مشتركة

حول مشروع قرار التجديد مع المدرب الهولندي الذي ينتظر التنفيذ من جانب مجلس إدارة اتحاد الكرة توجهنا بالسؤال للنائب الأول لرئيس مجلس الإدارة محسن المسروري حول ما تم بهذا الخصوص؟
ذكر المسروري أن الرغبة فعلا موجودة لدى مجلس إدارة اتحاد الكرة لتجديد عقد المدرب الهولندي بيم فيربيك وهي رغبة مشتركة بيننا والمدرب والأمر لا يزال في طور التفاوض ولم يتم حتى الآن التوصل لقرار نهائي.

اجتماع مشترك

ذكر النائب الأول لرئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة أن اجتماعا سيعقد في الفترة المقبلة بين رئيس الاتحاد سالم الوهيبي والمدرب الهولندي لمناقشة تفاصيل تجديد العقد وتحديد مدته والأمور لا تزال كما ذكرت في طور التفاوض وسيتحدد في الوقت المناسب ما سيتم الاتفاق عليه بين الاتحاد والمدرب بعد عرض الأمر على مجلس الإدارة.

مرحلة التفكير

كشف المسروري أن المدرب فيربيك أبدى رغبته في تجديد العقد ولكنه طلب مهلة للتفكير في الأمر ولكنه في كل الأحوال أبدى ارتياحا في عمله وسعادة كبيرة بتجربته مع الكرة العمانية ومن المتوقع أن يواصل مسيرته خاصة أنه سيقود الأحمر في نهائيات أمم آسيا 2019 التي ستقام في دولة الإمارات.

الرابح الأكبر الأحمر

مسح الصورة الضبابية بشأن مستقبله مع المنتخب الوطني بعد أن كسب ثقة الجميع، الأمر الذي يشير إلى استمراره لمدة عام أو أكثر وهو ما يعني الرابح الأكبر هو المنتخب الوطني الذي كسب الاستقرار الفني وتجاوز الهزة في مستواه وهو ما يوفر للجهاز الفني العمل بهدوء في الفترة المقبلة وتنفيذ برنامجه الإعدادي لنهائيات أمم آسيا بعيدا عن الضغوط.

ضبابية وجدل

قبل التوجه للمشاركة في بطولة كأس الخليج التي تستضيفها الكويت كان تقييم الغالبية من جماهير وإعلاميين ومراقبين وحتى بعض أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة للمدرب الهولندي بيم فيربيك لم يبلغ مرحلة الثقة التي هو عليها اليوم.
وكانت المشاركة للمدرب الهولندي في بطولة كأس الخليج أشبه بالفرصة الأخيرة له وأي إخفاق فيها كان يعني رحيله من الكويت مباشرة إلى بلاده وهو أمر لم يخرج من توقعات الغالبية بل كانت تترقب رؤية مشهد نهاية رحلة المدرب مع الأحمر. وحاصرت الانتقادات والشكوك المدرب البرتغالي وحصد انتقادات لا حصر لها خلال مشاركة المنتخب الوطني في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات الأمم بالإمارات.
إلا أن الضبابية والشكوك تبددت بصورة كبيرة في الكويت بعد الحصول على لقب كأس الخليج ليجد فيربيك الدعم وتتبدل نظرة الشارع الرياضي له.

انقلاب في النظرة

بدايات فيربيك مع المنتخب الوطني لم تخل من التعليقات الساخرة في وسائل التواصل المختلفة تكشف عن عدم الرضا على المدرب وتقلل من قيمته الفنية وإمكانية نجاحه في تحسين صورة الأحمر وأن تكون له بصمة تذكر في عمله ويعود السبب إلى المستويات المتواضعة التي قدمها الأحمر أمام منافسيه في التصفيات الآسيوية إلا أن انقلابا كبيرا حدث في النظرة والتقييم لعمل المدرب الهولندي وأصبح اليوم محل إعجاب وتقدير غالبية الجماهير.
لم يكن ما يحدث حول المدرب بعيدا عنه وكان يعرف كل صغيرة وكبيرة عن كل ما يقال عنه وتقييم البعض لفترة عمله القصيرة.
واليوم يشعر بالقبول الكبير الذي يجده من الإدارة والجماهير لذلك سيكون حريصا على استمرار مسيرته والبحث عن المزيد من الإنجازات في الفترة المقبلة.

ثقة كبيرة

ساهمت ثقة المدرب الهولندي في قدراته بصورة كبيرة في حدوث الانقلاب في تقييم الجماهير والمحللين لقدراته وخبراته وهو ما ساعده أيضا في كسب التحديات في بطولة كأس الخليج بالكويت التي وصلها في ذاك الوقت غير مهتم كثيرًا لمصيره وما يمكن أن يحدث له، وكان جل تركيزه على إعداد فريقه واللعب بالأسلوب الذي يراه مناسبا ويتناسب مع قدرات وإمكانيات اللاعبين الفردية والجماعية.

هدوء وثقة

ظهر فيربيك هادئا في تجربته المهمة والمصيرية وتحدث بثقة كبيرة في جميع إجاباته عن الأسئلة التي وجهت له خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق أول ظهور للأحمر في ميدان بطولة كأس الخليج مؤكدا أن الأحمر وصل إلى الكويت وهو في جاهزية فنية طيبة وسيكون منافسا قويا للجميع.

تخطيط مدروس

أظهر فيربيك في بطولة كأس الخليج التي قدمته بصورة طيبة ومنحته لقب أفضل مدرب حسب آراء الكثير من الخبراء بأنه يملك قدرات كبيرة في التخطيط والعمل من أجل تحقيق النجاحات.
ومن أبرز تصريحاته في البطولة التي تدل على ذلك قوله إن المنتخب العماني لم يأت إلى الكويت من اجل السياحة أو أن يلعب دور الكومبارس في البطولة وحضر من اجل المنافسة وتقديم الأداء الذي يؤكد أن الأحمر يملك القدرة على مقارعة منافسيه وتحقيق النتائج الإيجابية.

رسالة ذات مصداقية

اتسمت تجربة فيربيك مع الكرة العمانية بالمصداقية وتجلى ذلك في الرسالة التي بعث بها لجماهير الأحمر قبل خوضه المباريات بكأس الخليج ذكر فيها أنه لا يعدهم أبدا بتحقيق البطولة ولكنه يعدهم بالمنافسة القوية والعمل من أجل ظهور مقنع للأحمر في جميع مبارياته.
وأشار إلى أنه من الصعب جدا الحديث عن المنافسة على لقب البطولة والذي يعد طموحا مشروعا للجميع ولكننا لا يمكننا أن نعد بذلك ولكننا سنعد الجماهير بالقتال واللعب بإصرار من أجل الظهور المشرف للكرة العمانية. وقياسا بالنتائج والمستويات الفنية التي قدمها المنتخب فإن مضمون الرسالة تحقق بنسبة نجاح كبيرة وهو ما يمنح المدرب المصداقية.

العمل ثم العمل

يردد فيربيك دائما بأنه لا يهتم كثيرا بكل ما يقال عنه وتقييم قدراته الفنية ولديه من التجارب والخبرة ما جعله يتعامل مع ملايين الأصوات. وأشار إلى أنه يهتم دائما بعمله وإعداد فريقه ليقدم المستوى الفني الأفضل وهذا هو شعاره دائما في كل مرة يتولى فيها مسؤولية الإشراف على أي منتخب.

المنافسة الآسيوية

بدأ فيربيك مبكرا في وضع برنامجه وخطته لتجهيز المنتخب الوطني للمشاركة في نهائيات أمم آسيا وذلك قبل شهر تقريبا وحدد كذلك عدد المباريات التجريبية التي من المقرر خوضها في فترة الإعداد وهو ما يشير إلى أنه يعتزم البحث عن نجاح جديد في الميدان الآسيوي يبرهن من خلاله بأنه جدير بالثقة ويستحق الدعم الذي يجده من مجلس إدارة اتحاد الكرة وكذلك جماهير الأحمر.