تدشين جمعية الصداقة اليابانية – العمانية بمحافظة «نارا»

تساهم في التقريب بين الشعبين وتعزز التفاهم المتبادل –
طوكيو – العمانية: احتفلت محافظة «نارا» العاصمة التاريخية الأولى لليابان بتدشين (جمعية الصداقة اليابانية /‏‏ العمانية) التي تأسست وسجلت في شهر يونيو من العام الماضي.

حضر الاحتفال سعادة السفير خالد بن هاشل المصلحي سفير السلطنة المعتمد لدى اليابان كضيف شرف ومعالي شينسوسكي أوكونو وزير الدولة للشؤون الداخلية والاتصالات وسعادة شيجيكي كوباياشي عضو مجلس النواب وسعادة كي ساتو عضو مجلس المستشارين بالبرلمان.
وقد أعربت رئيسة مجلس إدارة الجمعية تشي تاواتا في كلمة لها عن سرورها وأعضاء الجمعية بتدشين الجمعية واصفة العلاقات التي تربط اليابان بالسلطنة بأنها «ودية وتاريخية» وأن الجمعية بمحافظة نارا ستعمل على تعزيز العلاقات بين شعبي البلدين الصديقين عبر تبادل الزيارات والبرامج المختلفة.
من جانبه أعرب سعادة السفير خالد بن هاشل المصلحي في كلمة له عن شكره وتقديره للجهود التي بذلها أعضاء الجمعية على ما يزيد عن ثماني سنوات والتي ساهمت في تشكيل وتطوير وتأسيس جمعية الصداقة.
وقال سعادته: إن تأسيس الجمعية يهدف إلى تحقيق مفهوم نبيل يقوم على الصداقة والاحترام.
وأضاف: «لقد شاركتم مرتين في مهرجان مسقط الشهير وقدمتم الثقافة اليابانية إلى عُمان كما دعمتم الرسامة العمانية الشابة نوف الزدجالي بإقامة معرض فني لها لديكم كما أتذكر دعمكم ومساهمتكم منذ عام 2014 لأعضاء المنتدى الطلابي العماني الياباني».
ومضى سعادته يقول: «الأهداف واضحة في أننا نتشارك دون كلل في التقريب بين شعبينا الصديقين، من خلال تقديرنا للقيم والعادات والتقاليد والثقافة لكل منا، وبالتالي تعزيز التفاهم المتبادل بيننا».
جدير بالذكر أنه توجد في اليابان عدد من جمعيات الصداقة مع السلطنة التي تسعى إلى تعزيز العلاقات بين البلدين كالجمعية اليابانية /‏‏ العمانية التي يرأسها فخريًا دولة رئيس الوزراء شينزو آبي والنادي الياباني العماني في طوكيو وجمعية الصداقة اليابانية العمانية في محافظة هيروشيما وجمعية رابطة الصداقة البرلمانية اليابانية العمانية.
حضر المناسبة سعادة كين ناميكاوا عمدة مدينة تينري وعدد من أعضاء المجلس المحلي لمحافظة «نارا» وأعضاء جمعية الصداقة اليابانية /‏‏ العمانية بمحافظة «نارا» وممثلون عن وسائل الإعلام المحلية المختلفة.