جائزة بوليتزر للموسيقى تمنح لفنان هيب هوب للمرة الاولى

نيويورك في 17 ابريل (أ ف ب)/ منح مغني الراب الاميركي كندريك لامار جائزة بوليتزر العريقة في فئة الموسيقى عن البومه “دام”، وهي مكافأة تذهب للمرة الاولى لفنان هيب هوب والموسيقى الشعبية الحديثة، وسبق للفنان البالغ 30 عاما ان فاز ب12 جائزة غرامي، أعرق المكافآت الموسيقية الاميركية من بينها خمس لالبوم “دام” خلال الدورة الاخيرة.

واسست جائزة بوليتزر العام 1917 واضيفت اليها فئة الموسيقى في العام 1943، وهي كانت تمنح الى اعمال موسيقية كلاسيكية الى حين فوز عازف ومؤلف موسيقى الجاز وينتون مارساليس العام 1997، وفي السنة التالية قرر مجلس ادارة جوائز بوليتزر تعديل المعايير من اجل الحصول على تنوع اكبر في الاعمال المؤهلة للفوز بالجائزة، وقد وسعت المعايير مجددا عام 2004 ما سمح لعازف الساكسوفون اورنيت كلومان بالفوز العام 2007، ورغم هذه الاصلاحات لم يفز اي فنان من اوساط الموسيقى الشعبية الحديثة بالجائزة قبل الان.

واعتبر مجلس جوائز “بوليتزر” ان لامار يستحق الفوز بالاستناد الى البومه الاخير الذي يشكل مجموع من المقطوعات المفعمة بالموهبة والمهارة، والموحدة بصدق اللغة ودينامية نغمية توفر صورا تطبع في الذهن وتختزل تعقيدات حياة الاميركيين السود المعاصرة، واحتل البوم “دام” صدارة تصنيف المبيعات في الولايات المتحدة مطلع مايو 2017، وسبق لالبومي لامار السابقين ايضا ان احتلا هذه المرتبة.

ويعتبر كندريك لامار فنان راب ملتزما سياسيا يتناول بانتظام مواضيع تشغل المجتمع، وهو من حي كومبتون الفقير في لوس انجليس، واصبحت اغنيته “آلرايت” نشيدا غير رسمي لحركة “بلاك لايفز ماتر” الاحتجاجية التي تندد بعنف الشرطة حيال السود، ويتناول “دام” وضع السود في الولايات المتحدة كذلك ولا سيما “اكس اكس اكس” بمشاركة فرقة “يو تو”.