السلام يعزف أعذب الألحان بثلاثية في شباك صحار

متابعة – عبدالله المانعي –

عزف السلام أعذب الألحان وابتسم له ديربي محافظة شمال الباطنة الذي جرى مساء أمس الأول على ملعب المجمع الرياضي بصحار مع عودة دوري عمانتل للواجهة بعد التوقف الذي دام 45 يوما بفوزه بثلاثية نظيفة على جاره صحار الذي عبست الأمور في وجهه، وبذلك يرتفع رصيد السلام إلى النقطة 19 وقفز للمركز الثامن وظل صحار عند سابقه 16 نقطة ويتراجع للمركز الأخير، وأنهى السلام الشوط الأول بالتقدم عن طريق وليد المطروشي في الدقيقة 34 الذي استغل خطأ مدافع صحار سيمون بيارا وخطف الكرة وأودعها على يمين حارس صحار فارس الغيثي. وأضاف جاجا الهدف الثاني للسلام من ضربة جزاء في الدقيقة 52 قدمها ماكسيميلان لاعب صحار هدية لعرقلة لاعب السلام في خط الـ18 وتمكن اللاعب ذاته من إضافة الهدف الثالث للسلام في الدقيقة 70 من كرة مرتدة سريعة مشى بها من الناحية اليمنى أسعد المرزوقي ومررها عرضية وفلت فيها جاجا من مدافع صحار وأرسلها بكل ثقة في شباك أيوب السيابي حارس صحار. وفي الشوط الأول سعى السلام عبر فرص لإضافة هدف آخر عن طريق أسعد المرزوقي والبقية لكن لم يوفق في المقابل سعى يعقوب عبد الكريم ومن معه في صحار للزحف نحو مرمى مطر الوشاحي لكن لم تأت الأمور بأي جديد.
وفي شوط المدربين نزل السلام للمحافظة مع إمكانية الإضافة وصحار للتعديل من حالة التأخر وفي الدقيقة 48 توغل طارق الذهلي لكنه لم يوفق في كرة لاحت له ولم تلبث الأمور طويلا حتى جاء الهدف الثاني للسلام من ضربة جزاء. ومرر خليفة الجهوري كرة عرضية لصحار من الناحية اليمنى سددها سوري إبراهيم وارتدت من مطر الوشاحي وأكملها سلمان المقبالي لكنها آلت للخارج في الدقيقة 60 لكن السلام تمكن من خطف الهدف الثالث. ورغم التأخر ظلت محاولات صحار قائمة ففي الدقيقة 78 مرر سلمان المقبالي كرة إلى أحمد الكحالي الذي سددها بعيدا عن مرمى مطر. في آخر 12 دقيقة كان هناك ضغط صحاري قابله تراجع سلماوي لتكثيف العدد في خط الدفاع مع الاستفادة من الكرات المرتدة ومرر لاعب صحار حسن العجمي كرة عرضية للاعب السوري إبراهيم لكن سددها إلى الخارج في الدقيقة 84 وسدد فيليب كرة قوية للسلام آلت للخارج.

إنذارات

أنذر الحكم وليد المطروشي لاعب السلام وماكسيميلان لاعب صحار الذي ارتكب أخطاء دفاعية فادحة بالإضافة إلى سالم المقبالي.

إصابة الغيثي

تعرض حارس نادي صحار فارس الغيثي لإصابة تم نقله إلى مستشفى صحار المرجعي لتلقي العلاج حيث أثبتت الأشعة وجود خلع في الكتف اليسار وقد تدخل مدرب الفريق وأشرك مكانه الحارس أيوب السيابي وخرج سيمون ونزل مكانه سلمان المقبالي في ثاني تغيير واستنفذ تغييراته بخروج المصاب كونيه ونزول أحمد الكحالي، وقد قام رئيس مجلس إدارة نادي السلام علي بن حسين البلوشي بزيارة حارس صحار فارس الغيثي في المستشفى للاطمئنان على صحته.
طاقم التحكيم

أدار اللقاء الحكم هيثم العامري وساعده للخطوط أبو بكر العمري ومحمد الغزالي ومحمد المياحي حكما رابعا وأحمد الخصيبي مراقبا وعبدالله الهلالي مقيّما ومصطفى المقبالي منسقا إعلاميا وعبدالله المقبالي منسقا عاما.

غيابات مؤثرة

افتقد الفريقان لغيابات مؤثرة كان في صحار معتصم الشبلي وسمير البريكي وفي السلام محمد المطروشي ووليد عنبر وسالم بريك وعزيزوف.

لوحة الجماهير

كعادتها شكلت جماهير صحار حضورها خلف الفريق في مشهد عبر عن الولاء والانتماء للنادي وتواجدت الرابطة التي قدمت تشجيعا رائعا لم يخرج عن النص مؤكدة الجماهير الخضراء أنها لن تحيد ولن تتخلف عن مؤازرة فريقها على الإطلاق وسط مشهد كان رائعا بالفعل في مدرجات ملعب المجمع الرياضي بصحار. من جانبه عاد جمهور السلام من جديد بعد أن قاطع في الفترة الفائتة لظروف عدم الرضا عن النتائج. الحراك الذي قام به مجلس جماهير السلام في الأيام الماضية أثمر عن توفير الدعم المالي وشحذ همم الجماهير التي شكلت لوحة حمراء خلف فريقها وقاد الرابطة مروان العكف والفوز أعاد الثقة للجماهير التي بالطبع سيزداد حضورها في الجولة القادمة الـ17 أمام صحم على الملعب ذاته.

توقف اللقاء

في الدقيقة 53 توقفت المباراة بسبب تلقي المساعد محمد الغزالي المضايقة إثر تصرف من بعض جماهير صحار وظلت الأمور محور نقاش حـــتى استؤنف اللعب في الدقــــيقة 55.

الجابري: دخلنا برغبة الفوز والضغــط على دفاع صحار

الارتياح بدا كبيرا على مدرب السلام عبيد خميس الجابري عقب الفوز وقال: دخلنا المباراة برغبة الفوز الكبيرة وحاولنا غلق المساحات والمفاتيح وقدرنا إيجاد ضغط على خط دفاع صحار وأضعنا 4 فرص بخلاف الهدف الأول في الشوط الأول منها 3 حالات انفراد بالحارس وبين الشوطين طالبنا اللاعبين باستثمار الفرص وفي الشوط الثاني توفقنا من خلال استثمار الفرص رغم خطورة صحار واستغلالنا للمساحات عن طريق الأطراف ونفكر في القادم لمباراة صحم وبعدها التوقف للدوري نريده أن يكون إيجابيا.
وأضاف: الحمد لله على الفوز والمباراة كانت مفترق طرق وأشكر الجميع على الدور الذي بذل ومجموعة سبورت لايف التي هيأت الفريق نفسيا واللجنة الإعلامية والفوز على صحار دافع كبير لنستمر للأفضل والقادم كله صعب لا يوجد سهل والفرق في مستويات متقاربة وعلينا أن نستفيد من الفوز على صحار معنويا ونعالج الأمور لدينا استعدادا لمباراة صحم.

مولاي: أسباب الخسارة خروج الحارس الاضطراري

قال مدرب صحار المغربي مراد مولاي: أولا أتحمل مسؤولية الخسارة لكن لا أتحمل مسؤولية بعض الاختيارات السابقة ومن بين أهم أسباب الخسارة أولا الخروج الاضطراري لحارس المرمى فارس الغيثي في أول 10 دقائق وكذلك أخطاء دفاعية قاتلة وأخطاء تحكيمية هي التي غيرت مجرى المقابلة بالإضافة إلى غياب سمير البريكي ومعتصم الشبلي وكذلك أيوب والحارس داود ولكن رغم ذلك حاولنا بشتى الطرق العودة في النتيجة وأجرينا بعض التغييرات وأخذنا زمام المباراة وضيعنا الكثير من الفرص لو تلاحظ أن فريق السلام لم يفعل شيئا ولم تتح له حتى ركنية واحدة خلال الـ90 دقيقة لكن استغل خطأين وهذا ما قلته للاعبي الفريق قبل المباراة أن السلام فقط سيلعب على استغلال أخطائنا فحذرتهم من تجنب الأخطاء والتركيز في المباراة.
وأضاف: أتمنى أن ننسى هذه النتيجة والعمل بجد للتعويض خلال المباراة القادمة لإخراج الفريق من هذه الوضعية.