مجموعتان متوازنتان في قرعة البطولة الـ 38 لأندية الخليج لكرة السلة

افضل 3 فرق في المنافسة تتأهل مباشرة للبطولة الآسيوية –
كتب: خليفة الرواحي –

أسفرت قرعة بطولة الأندية الخليجية الثامنة والثلاثين عن مجموعتين متوازنتين حيث أوقعت القرعة المستضيف نادي نزوى في المجموعة الثانية الى جانب أندية الشارقة الإماراتي والمنامة البحريني والريان القطري، فيما ضمت المجموعة الثانية أندية شباب الأهلي الإماراتي ونادي الاتحاد السعودي ونادي المحرق البحريني، وذلك في حفل مراسم القرعة التي أجريت بقاعة مبنى اللجنة الأولمبية العمانية بحضور رئيس اللجنة التنظيمية والأعضاء ورئيس الاتحاد العماني لكرة السلة.
في بداية مراسم القرعة قام أسعد بن مبارك الحسني بالتعريف بالحضور وممثلو الأندية الخليجية المشاركة في مراسم القرعة، موجها شكره لنادي نزوى على سرعة استجابته لاستضافة البطولة رغم ضيق الوقت، في هذا المحفل الرياضي الذي يجمع السلة الخليجية.
بعدها تحدث القطري علي سعيد المالكي رئيس اللجنة التنظيمية مرحبا بجميع الأندية المشاركة في البطولة، موجها شكره للاتحاد العماني لكرة السلة ونادي نزوى المستضيف، متمنيا أن تظهر البطولة بأفضل المستويات الفنية المعهودة.

بعدها ألقى فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة كلمة رحب في بدايتها بجميع الأشقاء ممثلي الأندية الخليجية المشاركة، وقال: لدينا يقين أن البطولة ستشهد منافسة قوية وشريفة بين الأندية الخليجية، في بطولة من بطولات لمحبة والتلاقي والإخاء والتلاحم بين أبناء الخليج الواحد، متمنيا لجميع الأندية المشاركة التوفيق في البطولة، موضحا أن نادي نزوى من الأندية العريقة في لعبة كرة السلة في السلطنة وأملنا أن يقدم مستوى مشرفا في البطولة.

تنافس شريف

وألقى محمد بن عبدالله الهنائي مدير البطولة كلمة رحب في مستهلها بجميع الأندية الخليجية المشاركة وقال نرحب بكم في بلدكم عمان وفي هذه البطولة الخليجية التي ستكون فرصة حقيقية للتنافس بين الأشقاء الخليجيين، موضحا ان نادي نزوى قام خلال الفترة الماضية بالتواصل مع الاتحاد العماني لكرة السلة للعمل معا من أجل إنجاح البطولة رغم ضيق الوقت، حيث قمنا بالتشاور مع الاتحاد بتشكيل اللجان والمتطوعين .
واضاف كنا نأمل ان نستضيف البطولة في مدينة نزوى التي تزخر بالمقومات السياحية والطبيعية والمناظر الخلابة ولكن لضيق الوقت، تم الاتفاق على إقامة البطولة في مسقط لتوفر كافة الوسائل المعينة لإنجاح البطولة، ونتمنى ان نشاهد بطولة رائعة ومستويات فنية مرتفعة، متمنيا التوفيق للجميع.

تأهل ثلاثة أندية

بعدها تم الحديث عن الجوانب الفنية للبطولة حيث أوضح محمد على راشد السبيعي الأمين العام للجنة التنظيمية بأن البطولة سيتأهل منها ثلاثة أندية للبطولة الآسيوية بعد إضافة نادٍ ثالث متأهل من البطولة، موضحا أنه على كل نادي ان يرشح حكما مرافقا على ان يكون حكما مؤهلا آسيويا، وسيفرض غرامة على الفريق المشارك بدون حكم مرافق للفريق بمبلغ قدره ( 5 ) آلاف ريال سعودي، كما سيتم فرض غرامة على الأندية في حالة عدم تمكن الحكم من اجتياز اختبار اللياقة البدنية بمبلغ قدره (5 آلاف ريال سعودي)، وذلك حسب اللائحة الفنية، متمنيا التوفيق لجميع الأندية.

مراسم القرعة

بعدها قام الدكتور احمد محمد الطنطاوي الخبير الفني للجنة التنظيمية لكرة السلة بشرح الجوانب الفنية لقرعة البطولة مرحبا في بداية حديثه بالأندية الخليجية المشاركة في البطولة موضحا ان الأندية المشاركة ستقسم الى مجموعتين، وسيكون على رأس المجموعة الأولى نادي شباب الأهلي الإماراتي بطل البطولة السابقة قبل الاندماج، فيما سيكون على رأس المجموعة الثانية نادي نزوى مستضيف البطولة، كما سيتم توزيع نادي الشارقة الإماراتي في المجموعة الثانية كون اللائحة لا تجيز ان يشارك ناديان من جدولة واحدة في نفس المجموعة لذلك سيتم تسكين الأندية في المجموعتين على ذلك حيث سيكون نادي الشارقة في المجموعة الثانية مع نزوى، وبذلك سيكون نادي الاتحاد في المجموعة الأولى، على ان تقام القرعة بين أندية البحرين وقطر لتوزيعها على المجموعتين. بعدها تمت عمليات القرعة بتوزيع أندية قطر وهي ( النادي العربي ونادي الريان) وأندية البحرين( المحرق والمنامة) على المجموعتين حيث وقع نادي المحرق البحريني والنادي العربي في المجموعة الأولى، فيما وقع نادي المنامة البحريني ونادي الريان القطري في المجموعة الثانية.

الدرويش: وجود ناديين من قطر يوفر فرصا أكبر للتأهل –

قال فهد الدرويش ممثل النادي العربي القطري: أرى ان المجموعتين متساويتين في القوة، وبطولات أندية الخليج تعد من أقوى البطولات في المنطقة، موضحا ان وجود الناديين ممثلي الدولة الواحدة على المجموعات يوفر منافسة جيدة للأندية من أجل بلوغ المباراة النهائية، كما حدث في البطولة الماضية بصعود ناديين للنهائي من دولة الإمارات وهما الشباب والأهلي، وهي الفرصة ذاتها المتاحة لباقي الأندية.
وحول حظوظ النادي العربي قال : النادي وقع في المجموعة الأولى وهي مجموعة قوية ويوجد فيها فريق شباب الأهلي الإماراتي الحاصل على لقب البطولة السابقة لكن لكل مجتهد نصيب وسنسعى الى تحقيق نتائج طيبة والتوفيق بيد الله، موضحا أن استعدادات الفريق على جيدة وحصل على الدوري وحاليا متصدرين في منافسات كأس الأمير، ونتمنى التوفيق للجميع.

الصبيحـي: المجموعتان متكافئتان .. وحظوظ نزوى تتحسن من بطولة الى أخرى

عقب القرعة قال محمد بن حسن الصبيحي ممثل نادي نزوى في البطولة: المجموعتان نوعا ما متكافئتان، وبالنسبة للمجموعة التي نتواجد فيها فضمت أفضل الأندية الخليجية وخاصة فريق الريان الذي يعد من الأندية المرشحة لنيل البطولة، أما المجموعة الأولى فاعتقد أنها مجموعة متكافئة وكل الفرص متاحة لجميع الفرق لخطف بطاقة التأهل لدوري الأربعة.
وحول حظوظ نادي نزوى في البطولة قال: نادي نزوى اكتسب خبرات متراكمة من مشاركته في بطولات الخليج فهذه ليست المشاركة الأولى له، والحظوظ من بطولة الى أخرى تكون هي الأفضل وإن شاء الله نحن مســـتعدون وجاهزون لهذه البطولة وبطــــولة درع وزارة الشؤون الرياضية هي خير إعداد للفــــــريق لإكمال جاهزيته لهذه البطولة، لعدم وجود معسكر خارجي لضيق الوقت، متمنيا للفريق التوفيق.

المنصور: نأمل التوفيق لممثلي البحرين

قال خالد المنصور مستشار سفارة البحرين بمسقط ممثل أندية البحرين: المجموعتان متكافئتان في قوة الأندية المشاركة وان شاء الله نتمنى لممثلي البحرين نادي المنامة والمحرق التوفيق في المجموعتين وان يصلا للأدوار المتقدمة بإذن الله تعالى.
وعن استعدادات اندية البحرين لبطولة قال: كما يعمل الجميع الدوري البحريني لكرة السلة قائم والفريقان ينافسان على الأدوار النهائية في الدوري، لذلك فإن الدوري خير إعداد للفريقين للمنافسة في هذه البطولة.

فلاته: حظوظ الأندية متساوية ووجود ثلاثة مقاعد للتأهل فرصة للتنافس

وقال أحمد فلاته ممثل الاتحاد السعودي: القرعة بصفة عامة متوازنة وكل الأندية المشاركة في البطولة على استعداد تام للمنافسة، وأنا أرى ان جميع الأندية الثمانية المشاركة لديها حظوظ في الصعود فكل الفرق تعرف جيدا خبايا البطولة وقوة المنافسة فيها.
وحول حظوظ الاتحاد السعودي قال: إن شاء الله تكون الحظوظ جيدة وان توفق ولا سيما ان البطولة بسلطنة عمان التي نتفاءل بوجودنا على أرضها، لذلك نتمنى ان تكون السلطنة فاتحة خير للفريق، موضحا ان استعدادات الاتحاد من خلال بطولة الدوري هناك، وأملنا أن نكون ضمن الفرق الثلاثة المتأهلة لبطولة آسيا.