مؤتمر طلابي للبحث العلمي بـ «تطبيقية نزوى»

بركة الموز – علي الذهلي –
أقيم بكلية العلوم التطبيقية بنزوى ممثلة بقسم إدارة الأعمال الدولية المؤتمر الطلابي الأول للبحث العلمي 2018 الذي يهدف إلى جمع الطلبة من مختلف المجالات: كالمحاسبة وإدارة الأعمال الدولية والسياحة معًا؛ لتبادل الخبرات ونتائج البحوث ومعالجة القضايا الناشئة في بيئة الأعمال المتغيرة.

حيث يقوم هؤلاء الطلبة بتطبيق المعرفة التي اكتسبوها خلال دراستهم في كليات العلوم التطبيقية لإعداد مشروع التخرج، والذي يهدف إلى تحديد المشكلة، وجمع البيانات وتحليلها وتقييمها، واختيار وتنفيذ الحلول المناسبة لها بما يتناسب مع بيئة الأعمال المتغيرة.
كما يهدف هذا المؤتمر إلى توفير الفرصة للطلبة الخريجين لتعلم كيفية عرض ومشاركة أعمالهم البحثية ومناقشتها مع المختصين والعاملين في مجال البحث العلمي والأكاديمي والحضور من ذوي الاختصاص.
افتتح المؤتمر تحت رعاية الدكتور سعيد بن خلف النبهاني عميد الكلية، وبحضور الدكتورة شريفة بنت عبدالله المحروقية مساعدة العميد للشؤون الأكاديمية المساندة وبحضور الدكتور موحيت كوكريتي مدير برنامج إدارة الأعمال بكليات العلوم التطبيقية، وأعضاء الهيئة الأكاديمية والأكاديمية المساندة والإدارية وطلبة الكلية.
حيث بدأت فعاليات الافتتاح بتلاوة الطالب السعيد البلوشي آيات من الذكر الحكيم.
ثم ألقيت كلمة القسم، ألقاها الدكتور أيوب رئيس قسم إدارة الأعمال الدولية تناول فيها أهداف وفكرة المؤتمر وطرق الإعداد له، ثم ألقى الدكتور سعيد بن خلف النبهاني عميد الكلية كلمته بين فيها أهمية هذا المؤتمر وسعي الكلية الدائم إلى التميز في البحث العلمي.
ثم تحدثت كل من سارة البريكية وآمنة السنانية من مجلس البحث العلمي عن برامج تمويل ودعم البحوث الطلابية وبرنامج تحويل مشاريع التخرج التقنية لشركات ناشئة.
تلا ذلك جلسات مناقشة البحوث الطلابية، حيث قدم البحوث طلبة وخريجو قسم إدارة الأعمال الذين بلغ عددهم 49 طالباً وخريجاً من كليات العلوم التطبيقية بنزوى، الرستاق، وصلالة، في ثلاث جلسات تم عقدها على التوالي: خصصت الجلسة الأولى لمناقشة البحوث الطلابية المكتملة، أما الجلسة الثانية مناقشة البحوث الطلابية الجارية ولم تكتمل بعد، وفي الجلسة الثالثة الملصقات البحثية.
وفي كلمة للطالبة بلقيس الحراصية عن مشاركتها في المؤتمر قالت: استفدنا جدًا خلال التقييم من الملاحظات والإرشادات التي حصلنا عليها من لجنة التحكيم في تطوير فكرة المشروع، وكذلك تطورت لدي المهارات البحثية والإلقائية وبث روح المنافسة في هذا المجال. في ختام المؤتمر تم تكريم جميع المشاركين ورعاة المؤتمر وأعضاء لجنة التحكيم، كما تم الإعلان عن البحوث الفائزة بالجلسات الثلاث وتكريمهم.