أمين عام أوبك: النفط سيعود إلى التوازن خلال الربع الثاني

العماني يسجل 68.66 دولار والأسواق قلقة بسبب الوضع بالشرق الأوسط –
وكالات: ظلت أسواق النفط متوترة أمس وسط مخاوف من تصعيد عسكري في سوريا على الرغم من أن الأسعار ظلت دون المستوى المرتفع الذي سجلته أمس الأول عالميا، وهو الأعلى منذ أواخر 2014 في الوقت الذي تؤثر فيه وفرة الإمدادات الأمريكية سلبا على السوق. ويقول متعاملون إن النزاعات التجارية القائمة بين الولايات المتحدة والصين أبقت على حالة القلق في الأسواق.

وقال الأمين العام لأوبك محمد باركيندو امس إنه يتوقع عودة التوازن لسوق النفط العالمية في الربع الثاني أو الربع الثالث من 2018 بدلا من نهاية العام الحالي في تقديرات سابقة.
وذكر باركيندو في مقابلة مع رويترز في نيودلهي أن هناك تزايدا في الثقة بأن منتجي النفط سيمددون اتفاق تعاونهم بعد 2018.
وأضاف أن روسيا ستواصل الاضطلاع بدور رئيسي في اتفاقات استعادة التوازن بالسوق مستقبلا.
وأشار إلى أن المسودة الأولية لتحالف أطول أمدا بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجي النفط المستقلين ستخضع للنقاش خلال اجتماع الجانبين في يونيو.
وبلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر يونيو القادم 68.66 دولار أمريكي. وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عُمان شهد امس ارتفاعًا بلغ دولارًا أمريكيًا واحدًا و(5) سنتات مقارنة بسعر أمس الأول الذي بلغ 67.61 دولار أمريكي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر مايو المقبل بلغ 63.31 دولار أمريكي للبرميل مرتفعًا بمقدار (30) سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر أبريل الجاري.