532 مشاركا في المسابقة الفنية بـ«مُنتدى عمان البيئي»

لوحات فنية تعكس الخيال الخصب للطلاب –
تحفل الدورة الثانية من «مُنتدى عمان البيئي» الذي تنظمه جريدة الرؤية بالتعاون مع مكتب حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني على مدى يومي 16- 17 أبريل الجاري، بالعديد من الفعاليات والأنشطة، ومنها أول مسابقة مخصصة لإبداعات النشء، حيث اجتمعت اللجنة بمقر جريدة الرؤية بحضور لجنة الفرز من وزارة التربية والتعليم قسم الأنشطة الطلابية لاختيار الفائزين، وقد وصل عدد الأعمال المقدمة إلى (532) مشاركة في مختلف فئات الجائزة الثلاثة ليتوج 3 فائزين في كل فئة.

وفي هذا العام ارتأت اللجنة المنظمة أن يتم تقسيم المسابقة إلى ثلاث فئات: الفئة الأولى «حماية البيئة والحيوانات من الانقراض لصفوف (1 إلى 4)»، وذلك عن طريق تعبير الطالب بالرسم عن الموضوع المحدد بصورة مناسبة واستخدام أي خامة لونية «الألوان المناسبة» ما عدا القلم الرصاص، في حين خصصت اللجنة الفئة الثانية عنوان «الطاقة المتجددة.. وقود المستقبل لصفوف من (5 إلى 8)» وذلك بأن يعبر الطالب بالرسم عن موضوع الطاقة المتجددة بصورة جيدة واستخدام أي خامة لونية «الألوان المناسبة» ما عدا القلم الرصاص، وتناولت الفئة الثالثة عنوان «مجسم فني أفكار مبتكرة لإعادة التدوير» للصفوف من (9 إلى 12 )، وذلك بأنه يحق للطالب المشاركة بعمل فني واحد، ويسمح لهذه الفئة فقط بمشاركة الفرق (3 أعضاء بحد أقصى)، وأن تتميز الأعمال المتقدمة بالابتكار ودقة التنفيذ والإخراج، والعمل على استخدام خامات متنوعة من البيئة المحلية.
وتسهم المسابقة كذلك في بث روح الانتماء في نفوس الطلاب، من خلال سعيهم للتعريف بالبيئة العمانية، وتقديم موضوعات مبتكرة ومتقدمة، والعمل على إبرازها في لوحات فنية تعكس الخيال الخصب لهؤلاء الطلاب ورؤيتهم الخاصة لهذه البيئة بتنوعاتها وألوانها المميزة. وتستهدف المسابقة تعزيز ملكات أبنائنا من طلاب المدارس وتشجيعهم لابتكار أفكار إبداعية جديدة، تسهم في تمكينهم ليصبحوا حماة البيئة في المستقبل وتضمن لهم أن يلعبوا دورا حيويا في الحفاظ على البيئة. وسيحصل الفائزون بالمركز الأول عن كل فئة على 100 ريال عماني، في حين سيحصل الفائزون بالمركز الثاني على 75 ريالا عمانيا. أما المركز الثالث فسيحصل الفائزون به عن كل فئة على 50 ريالا عمانيا، كما سيتم تنظيم معرض مصاحب للأعمال الفائزة في فعاليات المنتدى.