دار الأوبرا السلطانية مسقط تشارك في حفل توزيع جوائز الأوبرا الدولية لعام 2018

لندن، «العمانية»: شاركت دار الأوبرا السلطانية مسقط في حفل توزيع جوائز الأوبرا الدولية لعام 2018 المرموق كجهة راعية من فئة خاصة.
مثل دار الأوبرا السلطانية مسقط في هذا الحفل صاحب السمو السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد مساعد الأمين العام لمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وعضو مجلس إدارة دار الأوبرا السلطانية مسقط، ولقد ألقى كلمة على جمهور الحفل وسلم جائزة أفضل مغنية برعاية دار الأوبرا السلطانية مسقط إلى السبرانو مالين بايستروم.
نظم حفل توزيع الجوائز مجموعة «مزارز» العالمية بالتعاون مع إذاعة «البي بي سي» الثالثة ومجلة «أوبرا مغازين»، في قاعة حفلات «لندن كولوسيوم» وقدم الحفل الذي أحيته كوكبة من نجوم الأوبرا من ذوي الشهرة العالمية بمصاحبة الأوركسترا مقدِم البرامج في محطة «البي بي سي»، «بتروك تريلاوني». ولا تحتفي المسابقة التي أسسها عاشق الأوبرا ورجل الخير والإحسان «هاري هايمن» بالنجوم الذين رسخوا مكانتهم على الساحة الفنية فحسب، بل تدعم أيضا الجيل التالي من ذوي الموهبة من خلال الجمعية الخيرية التابعة للمسابقة المعروفة باسم مؤسسة جوائز الأوبرا.
وعن مشاركة دار الأوبرا السلطانية مسقط في هذا الحدث العالمي قال صاحب السمو السيد كامل آل سعيد:‏ إنه لشرف وامتياز لدار الأوبرا السلطانية مسقط أن تضطلع بدور في هذا الحفل الرفيع الذي يحتفي بالتفوق والامتياز في كافة ميادين الأوبرا.
كما أن هذه المشاركة ما هي إلا ترجمة حقيقية للرؤية الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بأن تلعب دار الأوبرا السلطانية مسقط دورا بناء في تعزيز الحوار بين الحضارات ونشر مبادئ الصداقة والمودة والسلام بين الشعوب.
حيث بإمكان الفنون الأدائية المساهمة بفعالية في توفير مناخ من الوئام والانسجام في العالم إذ تسهم في ترسيخ جسور التواصل بين الثقافات المختلفة».
تتمتع دار الأوبرا السلطانية مسقط بسجل قوي في دعم الأوبرا على المستوى العالمي، كما فعلت باحتفالها بالذكرى المئوية الثانية لجيوزيبي فردي وريتشارد فاغنر في عام 2013، وبتكريم أسطورة الغناء الأوبرالي الراحل بافاروتي في عام 2017 بمناسبة مرور عشر سنوات على وفاته، كما تفعل اليوم عبر مشاركتها في حفل توزيع جوائز الأوبرا الدولية.
وستعرض إذاعة البي بي سي أبرز مقتطفات حفل توزيع الجوائز في برنامج خاص مدته تسعون دقيقة يُبث يوم الأحد المقبل في الساعة السابعة والنصف مساء بتوقيت السلطنة.
تجدر الإشارة هنا إلى أن دار الأوبرا السلطانية مسقط تعد مؤسسة الفنون والثقافة الرائدة في السلطنة من موقعها الكائن في العاصمة مسقط، وتتمثل رؤيتها في ترسيخ مكانتها كمركز للتميُز قادر على تحقيق التواصل الثقافي العالمي من خلال تقديم أفضل الموسيقيين والفنانين في العالم، وعرض أشكال التعبير الفني والثقافي وتعزيز الحوار بين الحضارات.
وتكمن مهمة دار الأوبرا في إثراء حياة الناس من خلال مختلف البرامج الفنية والثقافية والتعليمية المقدمة من عُمان والمنطقة والعالم وتوفير صرح ثقافي تنعكس على جدرانه ملامح التنمية الحضارية والاقتصادية الاجتماعية ومصدر للإلهام والإبداع للجمهور من خلال تقديم برامج مبتكرة وتعزيز الحراك الثقافي وإطلاق العنان للمواهب بالإضافة إلى ترويج السياحة الثقافية وبلورة مفهوم الدبلوماسية الثقافية عبر توطيد سبل التعاون في ميادين متعددة بين مختلف دول العالم.
أما عن مسابقة جوائز الأوبرا الدولية فقد أسسها عاشق الأوبرا ورجل الخير هاري هايمن في عام 2012 للاحتفال سنويا بالتميُز في شتى الميادين الأوبرالية حول العالم، وتهدف المسابقة إلى تعزيز مكانة الأوبرا كقالب فني، وتقدير النجاحات التي يتم تحقيقها فيها ومكافأتها، وجمع الأموال لتقديم المِنَح لفناني الأوبرا الموهوبين الصاعدين حول العالم.
ولقد جمعت مؤسسة جوائز الأوبرا مبلغا قدره 240. 000 جنيه استرليني منذ عام 2012 وتتألف هيئة حكام المسابقة من نخبة من المتخصصين في مجال الأوبرا على رأسهم المحرر الأوبرالي جون أليسون.