محاضرة عن طيف التوحد بجعلان بني بوعلي

جعلان بني بوعلي – صالح الغنبوصي –
نفذت محاضرة توعوية حول طيف التوحد بمدرسة السلطان قابوس للتعليم ما بعد الأساسي بولاية جعلان بني بو علي بمحافظة جنوب الشرقية بحضور راشد بن حمد بن عبد الله المسروري مدير دائرة التنمية الاجتماعية بجعلان بني بوعلي، حيث جاءت هذه المحاضرة ضمن الحملة التوعوية لاكتشاف المبكر لاضطرابات طيف التوحد التي دشنتها دائرة التنمية الاجتماعية بالولاية بالتعاون مع مجمع جعلان الصحي ومركز النور.

واستهدفت الحملة المجتمع المحلي من طلبة المدارس والأهالي في الولاية والتي تود من خلال هذه الحملة العمل على نشر الوعي لدى الأهالي للتعاون ونشر ثقافة التعامل مع أطفال طيف التوحد والمبادرة في العلاج السريع والذي يعود بالنفع على العائلة والمجتمع وحاضر في المحاضرة مختصون في مجال التوحد.
وبالرجوع إلى أحدث النظريات التي تحدثت عن أسباب هذا الاضطراب فإن المختصين يشيرون إلى العامل الوراثي، حيث يعتبر مرض طيف التوحد مرضا نفسيا عصبيا تتداخل أسبابه في المناطق الجينية، وقد أسهمت مجموعة من الأبحاث التي أجريت على مجموعة من التوائم المتشابهة والتي تتمثل في المادة الوارثية المتوارثة من الأبوين والناتجة من انقسام بويضة مخصبة واحدة، حيث تبين أنّ نسبة الإصابة بالتوحّد لديهم تكون أكبر بنسبة 60% مقارنة بالتوائم غير المتشابه، كما أظهرت دراسة أخرى بأنّ نسبة تكرار الإصابة في العائلة الواحدة هي 4%، وعلى الرغم من عدم تمكن العلماء لغاية الآن من تحديد موقع الجين المسؤول عن أحداث هذا المرض إلا أنّ الدراسات ترجح أنّ خللاً أصاب 3-10 من الجينات أدى إلى حدوث هذا الاضطراب.
يذكر أن مرض طيف التوحد أو ما يعرف حديثاً بإضطراب طيف التوحد (autism spectrum disorder ASD) مصطلح يقصد به مجموعة من الاضطرابات النمائية العصبية والتي تسبب عدة مشكلات في المهارات الاجتماعية والتواصلية والعاطفية وفي ظهور أنماط سلوك غريبة وبالإضافة إلى محدودية في الاهتمامات لدى المصابين، ومع مراعاة أنّ أعراض التوحّد تختلف من طفل إلى آخر وبالتالي تختلف تصنيفاته ما بين طيف التوحد الشديد حيث تظهر فيه جميع أعراض التوحّد ويوصف الطفل بأنه صاحب قدرات عقلية منخفضة إلى آخر تظهر عليه بعض الأعراض ويشار إليه بأنه صاحب قدرات عقلية جيدة أو فوق الطبيعية.