في الشباك: تطوير

ناصــر درويش –
seeb244@hotmail.com –

ينعقد اليوم مؤتمر عمان الرياضي الخامس الذي تنظمة وزارة الشؤون الرياضية خلال المؤتمرات الأربعة الماضية أسهم هذا المؤتمر في إيجاد تفاعل ما بين المسؤولين والمنتسبين للمنظومة الرياضية، وكان فرصة سانحة جيدة لتبادل الأفكار والرؤى والخبرات وتعميم الفائدة من التجارب الناجحة إقليميا ودوليا وفتح الآفاق للتعاون بين كافة الجهات المتداخلة في قطاعي الرياضة والشباب بما يحقق الأهداف المرجوة، وتناول المواضيع والقضايا المتصلة بتطوير عمل الاتحادات واللجان والأندية الرياضية.
اليوم ومع انطلاقة المؤتمر الخامس فإنه من المهم أن يتم تقييم هذا المؤتمر وماتحقق من نتائج وفق التوصيات التي خرجت منه وماتم تنفيذه من أجل تطوير المنظومة الرياضية وإيجاد بدائل أخرى تسهم في الارتقاء بهذا المؤتمر ليكون منصة جاذبة للشباب والقيادة الشابة من أجل إيجاد جيل جديد من الشباب قادر أن يحمل على عاتقه المسؤولية الكاملة خاصة في ظل غياب تام من مركز إعداد القادة التابع لوزارة الشؤون الرياضية الذي يحتاج لتفعيل للقيام بدوره في تأهيل جيل جديد من القيادات الرياضية خاصة وأن أنديتنا واتحاداتنا تفتقد للقيادات الرياضية المؤهلة وما يتم حاليا هي اجتهادات من بعض المهتمين ويمكن أن نطورهم وأن نرتقي بهم إلى الأفضل.
مؤتمر عمان الرياضي يجب أن يكون منصة أخرى للإبداع من خلال إشراك الشباب المجيد في المجالات الرياضية والبحث العلمي والابتكارات والتميز الرياضي والشبابي خاصة وأن هناك برامج تنفذها الوزارة مثل إبداعات شبابية و(متميزين) وتكريم المجيدين وكل هذه البرامج يمكن أن تدمج من خلال استحداث برنامج جديد يتبع مؤتمر عمان الرياضي حتى يتواكب مع الحدث ويعطي المؤتمر أهميته ولايقتصر فقط على المحاضرات النظرية .
ومن خلال هذا المؤتمر يمكن إيجاد مسابقة للبحث العلمي ومسابقة للابتكار في المجال الرياضي وهناك الكثير من الفرق التطوعية في الأندية لديها مبادرات مبتكرة من المكن أن يكون مؤتمر عمان الرياضي منصة حاضنة لهذه الإبداعات الشبابية .
الكثير من الأفكار التي يمكن أن تناقش من أجل تطوير هذا المؤتمر ليكون حدثا محليا يهتم بقطاع من أهم القطاعات وهم الشباب عماد المستقبل.