«الأوقاف» بظفار تفتتح مدرسة الفاروق لتحفيظ القرآن

تتسع لـ450 طالبا وطالبة –
صلالة ــ بخيت كيرداس الشحري –
احتفلت أمس المديرية العامة للأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة ظفار بافتتاح مدرسة الفاروق لتحفيظ القرآن الكريم الكائنة بمنطقة السعادة الشمالية بولاية صلالة، حيث تتكون المدرسة من 9 فصول دراسية و3 مكاتب إدارية ومصلى ومقصف و9 دورات مياه، وتوجد بها قاعة مخصصة للاجتماعات وللمحاضرات مجهزة بأحدث الوسائل السمعية والبصرية تتسع لـ272 فردا، وتتسع المدرسة لـ450 طالبا وطالبة سيتم تقسيمهم على فترتين صباحية ومسائية لتستوعب المدرسة في كل فترة 225 طالبا وطالبة.

وبنيت المدرسة على مساحة تبلغ 1600م2 فيما المساحة الإجمالية لأرض المدرسة تقدر بـ2640م2، كما خصص في مبنى المدرسة 6 محلات تجارية عبارة عن وقف يعود ريعها على المدرسة.
وقال الدكتور أحمد بن علي الكعبي مدير عام المديرية العامة للأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة ظفار راعي المناسبة: «إن هذه المدرسة تعتبر إضافة قيمة وصرحا علميا مهما في محافظة ظفار، وتحدث عن أهمية القرآن الكريم وحفظه وتدبر آياته، مشيرا إلى دور المجتمع في التشجيع على حفظ القرآن الكريم، كما شكر كل من ساهم في إنشاء المدرسة.
وقدم فعاليات حفل الافتتاح في قاعة المحاضرات الإعلامي عوض بن علي صعر، وشهد الحضور عرضا مرئيا عن المدرسة وعرضا مرئيا عن حادثة الإسراء والمعراج.
وشكرت نور بنت محمد المغمض آل إبراهيم في كلمة مديرة المدرسة كل من ساهم ودعم مسيرة العمل لإتمام هذا الصرح المهم وتحدثت عن أهمية تعليم القرآن الكريم وحفظه ودور الأسرة والمجتمع في دعم وتشجيع وتحفيز الأبناء لتعلم القرآن الكريم، وتخلل الحفل تكريم حفظة القرآن حفظا وتلاوة وتكريم الأفراد والمؤسسات الداعمة للمدرسة، وفي الختام قدمت هدية تذكارية لراعي الحفل.
حضر حفل الافتتاح عدد من أصحاب السعادة المستشارين والشيوخ، وقام راعي حفل الافتتاح والحضور بجولة تعرفوا من خلالها على مرافق المدرسة.