رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد: صعود المنتخب لنهائيات كأس العالم والترويج السياحي للسلطنة أهم الأهداف

العمانية : أكد الدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد أن الهدف من استضافة السلطنة البطولة الآسيوية السادسة عشرة للشباب لكرة اليد التي ستقام خلال الفترة من 15 إلى 25 يوليو المقبل بمدينة صلالة في محافظة ظفار هو تحقيق الكثير من المكاسب والنجاحات من بينها صعود المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم والترويج السياحي للسلطنة خاصة وأن البطولة ستقام في ذروة أيام فصل الخريف.
ووضح رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد في حديث لوكالة الأنباء العمانية أن قرعة البطولة ستقام يوم الجمعة المقبل في فندق سيتي سيزن بمسقط بحضور ممثلي المنتخبات المشاركة وعددها ‏‏14‏‏ منتخبا، وسيتم توزيعها على ‏‏4‏‏ مجموعات. وقال إن الاتحاد يشرف حاليا على ‏‏5 منتخبات وطنية لأول مرة في تاريخ الاتحاد موضحا أن منتخب الناشئين وضع له خطة إعداد داخلية وخارجية للمشاركة في البطولة الآسيوية في شهر سبتمبر المقبل التي ستقام في الأردن وهي المؤهلة لكأس العالم بالإضافة إلى إعداد منتخب الشباب الذي سيخوض التصفيات الآسيوية في السلطنة مع بقية المنتخبات الأخرى لأجل الصعود إلى كأس العالم بإسبانيا 2019م أما المنتخب الوطني الأول فله إعداد خاص لخوض منافسات كأس العالم بروسيا في شهر يوليو القادم من خلال إيجاد خطة واضحة للمعسكرات الداخلية والخارجية التي ستكون في أوروبا على أمل أن يكون جاهزا بشكل أفضل، ويقارع أقوى المنتخبات المشاركة من مختلف قارات العالم.
وفيما يخص منتخب الشواطئ يقول: نسعى إلى اختيار مجموعة من الأسماء من خلال التفكير في إقامة بطولة للأندية خلال الفترة المقبلة ونتمكن من خلالها من انتقاء المواهب خاصة وان هناك مجموعة من اللاعبين بحاجة إلى الظهور في مثل هذه المنافسات وانتقائهم بشكل أفضل من قبل المدربين، وتأهلنا إلى بطولة كأس العالم بروسيا للمرة السابعة دليل على تطور لعبة الشواطئ في السلطنة لذلك نبحث عن رعاة لهذه البطولة التي ستكون انطلاقة حقيقية نحو إشهار لعبة كرة اليد الشاطئية بين الأندية، أما منتخب الصالات الذي شارك في البطولة الآسيوية بكوريا ولم يحالفه الحظ فإننا لم نتوقف في إعداده بل يحتاج إلى عمل مضاعف لأجل المنافسة في الاستحقاقات القادمة.
وتحدث الشحري عن المسابقات التي ينظمها الاتحاد بداية من الدوري العام للدرجة الأولى وكذلك الثانية والشباب والناشئين مع بطولة درع الوزارة وكأس الاتحاد كلها تحتاج إلى جهد كبير في الإعداد والتنظيم مع إقامة مباراة السوبر بين بطل كأس الاتحاد ودرع الوزارة، مما جعل لعبة كرة اليد في السلطنة خلال هذه الفترة في أفضل حالاتها بالإضافة إلى مشاركة مجموعة لا بأس بها من الأندية مع مساعينا الحثيثة في نشرها بشكل أفضل على مستوى المحافظات.
وحول معهد مسقط لليد قال رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد إن المكاسب الكبيرة من هذا المعهد الذي تم إنشاؤه من خلال الاتفاقية بين الاتحاد العماني لكرة اليد والاتحاد الآسيوي لمدة 4 سنوات في السلطنة من أجل استضافة كافة الدورات التدريبية والتأهيلية على مستوى القارة الآسيوية يعتبر مكسبا كبيرا لأبناء السلطنة ليكون هذا المعهد قريبا منهم وقدرتهم على المشاركة في أي دورة تقام سواء للمبتدئين أو للتأهيل مع سعينا الكبير إلى وضع خطة عمل لجميع المحافظات في السلطنة لإقامة العديد من دورات المدربين والحكام والإداريين حتى نتمكن من إثراء هذه اللعبة بشكل أفضل في السلطنة ونكون ضمن الدول الآسيوية المهتمة بنشرها وتطويرها ولدينا خارطة عمل واضحة لتشجيع الشباب والأندية على ممارسة لعبة كرة اليد.